منتدى قائم على منهج السلف الصالح في فهم النصوص الشرعية


    رسالة [مفتوحة] إلى المنحرف عن السنة علي الحلبي -هداه الله

    شاطر

    أبوحذيفة محمد الفاضلي

    ذكر عدد الرسائل : 3
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 7
    تاريخ التسجيل : 01/04/2010

    خبر عاجل رسالة [مفتوحة] إلى المنحرف عن السنة علي الحلبي -هداه الله

    مُساهمة من طرف أبوحذيفة محمد الفاضلي في الإثنين أغسطس 09, 2010 8:02 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    [size=12]الشيخ العلامة حامل راية الجرح والتعديل ربيع المدخلي-حفظه الله- يُبدّع
    {علي بن حسن الحلبي} ‏

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله وصحبه أما بعد
    :

    وصلى
    الله على محمد وآله وصحبه وسلم


    بسم الله الرحمن الرحيم


    إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

    ألا وإن أصدق الكلام كلام الله، وخير الهدي هدي محمد، وشر الأمور محدثاتها،
    وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة فيالنار.

    أما بعد

    فلا إشكال أخي الكريم بين الكلمة الأولى والثانية
    :

    فالكلمة الأولى تقرر أن الحلبي وقع في مخالفات يستحق أن يبدع بمثلها ولكن لا
    نتقدم على العلماء حتى يصدروا حكمهم في أمثاله .

    والثانية : بينت فيها أن الحلبي على
    اعتبار منهج السلف وتطبيقه أنه ضال مبتدع ولكني لم أبدعه كما سبق انتظاراً لكلامالعلماء وعدم التقدم عليهم .

    والآن : أنقل لك ولغيرك من إخواني
    السلفيين : أن الشيخ العلامة حامل راية الجرح والتعديل قد قال كلمته في علي بن حسنالحلبي وفي أبي منار العراقي بأنهما مبتدعان وقالللعراقيين أنقلوا هذا عني .
    وكتبه
    أحمد بن عمر بن سالم
    بازمول
    يوم الخميس 10 : 11 مساء
    23 شعبان
    1431هـ




    بسم الله الرحمن الرحيم
    وهذا تأييد من الشيخ أسامة بن عطايا العتيبي لأخيه الشيخ أحمد بن عمر بازمول حفظهما الله
    .
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما
    بعد:
    كنت في زيارة يوم أمس لشيخنا
    الشيخ ربيع حفظه الله ورعاه، وسمعته يقول ذلك ..
    فعلى من بدعهم شيخنا الشيخ ربيع المدخلي أن يتوبوا إلى الله، وأن
    يتمسكوا بمنهج السلف، وأن يتركوا العناد والمغالطات ...
    فالرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل
    ..
    والمسلم الصادق لا يحجزه عن التوبة
    شيء، والمتكبر المتفلسف لا ينفعه شيء إلا أن يشاء الله ..
    وما يتعلق بأبي المنار الذي طالما
    دافعت عنه، ووصفته سابقاً بأنه علم أهل السنة في العراق لما عرفته عنه من نصرة للسلفيين، ومحاربة للتكفيريين الخوارج
    فإنه في الآونة الأخيرة صارت تصل الأخبار أنه يناصر علياً الحلبي،
    وينتصر له رغم ما بينته له من حاله، ومناصحتي له ولأصحابه، وكم تحملت من الأذى في سبيل رجوعه إلى الحق-أعني علياً الحلبي- والبقاء مع السلفيين ولكنه لم يستجب للنصيحة بل كابر وكابر وغالط وتلاعب، وأتى بباقعة تأييده لما يسمى بحوار الأديان الذي يكون فيه المحاورون على قدم المساواة والمودة ونحو ذلك من الأمور المناقضة لأصل الولاء والبراء أو المضعفة له إضعافاً شديداً..
    وكذلك في مقاله: "السلفية..والتطرف" الذي أيد فيه بقوة باقعة ما
    سبق أن أيده من حوار الأديان لكن بمسمى حوار المذاهب! حيث جعل الخلاف فين المسلمين وبين المستغيثين بغير الله خلافاً أنيقاً ليس فيه غلو ولا تطرف!!
    وجعل في مقاله المذكور السلفية
    جزءا من الإسلام وأبقى ذلك في موقعه دون تغيير، مع أني نصحته بأن يعدلها إلى أن السلفية هي الإسلام فعدلها في موقع الكل دون موقعه الشخصي ودون التنبيه على ذلك في الجريدة التي غلط فيها على الإسلام والسلفية ..
    وهكذا توالت مخالفات علي الحلبي ومع ذلك ما زال أبو منار يؤيده
    ويناصره ..
    فإذا أعلن أبو المنار
    البراءة من علي الحلبي وقواعده الجديدة فأهلا وسهلاً به بين إخوانه السلفيين البعيدين عن الغلو والتمييع ..
    أما إذا
    أصر واستكبر فلا يجني إلا على نفسه، والله حسبنا وحسبه..
    وكلامي على أبي المنار هو من
    باب أولى موجه لعلي الحلبي ولكل من يناصره، دعوة للتوبة والأوبة، وترك الباطل والتخلي عن نصرة أهله..
    والله أعلم
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد



    وقال الشيخ أسامة العتيبي - حفظه الله :



    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:



    فليس الشيخ ربيع حفظه الله متفرداً بتبديع علي الحلبي أصلحه الله ورده إلى الحق رداً جميلاً..



    بل إني لما زرت الشيخ العلامة زيد بن هادي المدخلي حفظه الله يوم السبت الماضي الموافق 19 / 8 / 1431هـ؛ ذكرت له كلام الشيخ العلامة ربيع المدخلي حفظه الله والذي سمعته يقوله عن علي الحلبي وهو: "إذا لم يكن علي الحلبي مبتدعاً فلا يوجد على وجه الأرض مبتدع" فقال الشيخ العلامة زيد المدخلي حفظه الله وهو مبتسم: "الشيخ ربيع ما شاء الله عليه، يصدع بالحق ما يهمه" وأقر الشيخ ربيعاً على ما قال بحضور عدد من الإخوة الفضلاء منهم الشيخ عبد الله النجمي، والشيخ فواز المدخلي..



    وليس بغريب توافق علماء السنة، وثقة بعضهم ببعض، لا سيما إذا عرفوا بالاطلاع على أحوال المخالفين، والإنكار لما هم عليه من ضلال وانحراف..



    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد



    مشاهدة ملفه الشخصي
    قال الشيخ أبو عمر أسامة العتيبي وفقه الله:
    ((الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:


    ففي يوم السبت المنصرم قبل دخول وقت صلاة الظهر كنت في طريقي إلى منطقة جازان لزيارة الشيخ العلامة زيد المدخلي، ولقاء الإخوة الفضلاء في صامطة وصبيا وغيرها، وأنا في طريقي اتصل بي الشيخ سمير المبحوح من فلسطين ليطلب مني تنسيق محاضرات عبر الهاتف للمشايخ السلفيين كالشيخ ربيع والشيخ عبيد الجابري والشيخ عبدالمحسن العباد فذكرت له أن الشيخ عبدالمحسن يصعب إلقاؤه محاضرات عبر الهاتف هذه الأيام التي هي أيام الإجازة الصيفية ولا أدري هل هو موجود في المدينة أم لا؟ -لأني مسافر-، وأما الشيخ ربيع فظني أنه بإمكانه إلقاء كلمة لمدة ربع ساعة أو نحوها، وسأنظر في إمكانية الشيخ ذلك وكذلك الشيخ عبيد سأحاول معه إذا رجعت إلى المدينة..


    ثم بعد الانتهاء من الكلام حول هذا الموضوع سألته عن علاقته مع علي الحلبي وهل هو على اتصال معه؟ فقال: إنه منذ زمن طويل لم يجر بينه وبين علي الحلبي أي مكالمة أو اتصال ..


    ثم حذرته من ذلك، وذكرت له أني سمعت الشيخ ربيعاً حفظه الله يقول: إذا لم يكن علي الحلبي مبتدعاً فلا يوجد على وجه الأرض مبتدع، وأن الشيخ ربيع بدعه لما حصل من علي الحلبي من موافقة على كلام يؤيد حوار الأديان على قدم المساواة ونحو ذلك ..


    فقال: من؟ يعني من بدعه؟ فقلت: الشيخ ربيع المدخلي .. فقال: سبحان الله ..


    المهم أني فهمت منه أنه فهم كلامي، وأنه متجاف عن علي الحلبي ..


    فراجعوه في هذا الأمر هل ترك علي الحلبي أم ما زال يظن علياً الحلبي على ما كان عليه سابقاً قبل ردود العلماء عليه؟


    وعليكم بالهدوء والسكينة، فنحن نريد أن نرد الناس إلى الحق قدر طاقتنا، ولا نفرح بضلالهم وانحرافهم، فإن رأيناه معانداً كذوباً لعوباً فهذا يترك ولا كرامة..


    وعليكم بمواجهة الشيخ سمير مباشرة دون النظر إلى فلان من طلابه أو أكبر طلابه أو أصغر طلابه، بل كلموه مباشرة وبأسلوب حسن وفقكم الله ..


    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد))
    منقول من منابر أهل الأثر السلفية




    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 8:26 am