منتدى قائم على منهج السلف الصالح في فهم النصوص الشرعية


    حقيقة مقدمتي لكتاب الشيخ الحلبي -- تعليق للشيخ علي رضا - حفظه الله -

    شاطر
    avatar
    أبو حارثة الأثري الجزائري
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 411
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 24/05/2008

    حقيقة مقدمتي لكتاب الشيخ الحلبي -- تعليق للشيخ علي رضا - حفظه الله -

    مُساهمة من طرف أبو حارثة الأثري الجزائري في السبت فبراير 28, 2009 7:04 pm

    قال الشيخ علي رضا :
    ( قرأت تعليق بعض المدافعين عن أخطاء أخينا الشيخ الحلبي في كتابه : " منهج السلف الصالح " ؛ فكان من ضمن كلامه :
    " المعلوم لدينا -فضيلة الدكتور- أنكم من أوائل من قرأ كتاب شيخنا، بل
    وزدت على ذلك بإرسال مقدمة كنت تطمح أن تُجعل لهذا الكتاب، فأين كانت هذه
    الأخطاء عن مرامي أبصاركم؛ وأنتم الشيخ المحدث المحقق؟! " .
    نعم صدقت أيها الكاتب ؛ فقد قرأت الكتاب وقدمت له وكنت حسن الظن بالكتاب
    جداً ؛ لكني وقفت على ملحوظتين في حينها ؛ وذكرت ذلك عبر رسائلي بالجوال
    للشيخ الحلبي - وفقه الله تعالى للعود الحميد للصواب - وهما :
    1- الكلام الذي نقله الشيخ الحلبي عن الرواة من جهة الاختلاف في الجرح
    والتعديل وضرب له أمثلة لا ينطبق على ما يريده الشيخ الحلبي في شأن الذين
    بدعهم العلماء ومنهم الشيخ الربيع ؛ ذلك لأن الأئمة الأعلام كأحمد وعلي بن
    المديني وغيرهما كانوا يخشون على السنة النبوية من الضياع لو لم يسمعوا
    أحاديث بعض الذين اختلف فيهم ؛ وليس الأمر كذلك في هؤلاء الذين بدعهم
    العلماء كعرعور والحويني والمأربي ؛ فإن السنة لا خوف عليها لو ذهب هؤلاء
    ؛ بل عشرات من أمثالهم من أهل البدع والضلال !
    2- أن ذكر الشيخ الحلبي لبعض أئمة الحرم المكي بقوله :
    " وَهَؤُلاءِ أَئِمَّةُ الحَرَمِ المَكِّي -وَفَّقَهُم الله- يَزُورُونَ
    (الجَمْعِيَّة) -مِثْل الشَّيْخ مُحَمَّد السُّبَيِّل ، وَالشَّيْخ صَالِح
    بِن حُمَيد، وَالشَّيْخ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّدَيْس - وَيُثْنُونَ
    عَلَيْهَا " .
    ثم علق بقوله : " وَلاَ شَكَّ أَنَّهُمْ مُزَكَّوْنَ مِنْ قِبَلِ
    أَوْلِيَاءِ الأُمُور -أُمَرَاءَ وَعُلَمَاءَ-، وَلاَ يُمْكِنُ أَنْ
    يَتَبَوَّأوا مِثْلَ هَذا المَنْصِبِ الفَخْم دُونَ أَهْلِيَّةٍ
    عِلْمِيَّةٍ مَنْهَجِيَّةٍ عَقَائِدِيَّةٍ مأمونةٍ..فَالطَّعْنُ بِهِم
    -وَالحَالَةُ هَذِهِ- طَعْنٌ بِمَنْ زَكَّاهُم، وَبَوَّأَهُم..
    نَعَم؛ قَدْ يُخْطِئُ الجَمِيعُ؛ لَكِنَّ البَحْثَ فِي البِدَعِ وَالتَّبْدِيع!! " .
    أقول : هذا الكلام غير علمي من جهة أن من علم حجة على من لم يعلم ؛ فهؤلاء
    إن كانوا قد زاروا الجعية فأظهرت لهم السلفية فانخدعوا بذلك ؛ لكن ظهر أمر
    الجمعية لمن عرفها حق المعرفة فالحجة له والبرهان لديه على كونها جمعية
    قطبية حزبية بدعية .
    ولهذا أنا أقول لهذا الكاتب :
    لقد أردت شيئاً وأراد الله شيئاً آخر ؛ أردت ذمي ؛ فكان ما ذكرته عن تر اجعي عن هذه المقدمة هو الصحيح والصواب بحمد الله تعالى .
    وقد صدق أخونا أبو جميل الرحمن - جزاه الله خيراً - عندما رد على الكاتب بقوله :
    " وهنا العجب ؟ كيف يكون الذم بما يستحق المدح ؟؟
    لو كنت صادقا في زعمك هذا ، أليس هي منقبة للشيخ علي رضا
    وهي انقياده للحق ما إن تبين له ؟
    وهل من قرأ كتابا ومدحه أنه عصمة له من الخطأ ؟؟ وأنه لا يمكن أن يفوته مواطن الخطأ ؟؟
    وهل الإعتداد بما قاله أهل العلم من الإنتقادات في ما سبق له مدحه بسابقة حسن ظنه به ، أتعتبرون هذا منقصة ومذمة ؟؟
    إن هذا لمن أعجب العجاب
    ومع هذا يبقى شيخ ومحقق وإن رغمت أنوف
    ثم أرشدكم إلى ردود الشيخ أحمد بازمول التي نطق فيها بالحق والذي ارتضاه الشيخ ربيع وأثنى عليه وعلى ردوده على الحلبي
    فيما جانبتم فيه الصواب في مسالة الجرح المفسر وغيرها
    واترك الإحالة إلى المجاهيل ( جهالة الحال أو العين ) " .
    أسأل الله تعالى أن يبصر الكاتب والشيخ الحلبي بالحق المبين فيما بينه لهم أهل العلم , وأن يمن عليهم بالرجوع للحق .)


    حقيقة مقدمتي لكتاب الشيخ الحلبي .


    _________________
    http://alsalaf.3oloum.org/index.htm
    http://www.up1up2.com/up/index.php?do=9563

    avatar
    أبو حارثة الأثري الجزائري
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 411
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 24/05/2008

    رد: حقيقة مقدمتي لكتاب الشيخ الحلبي -- تعليق للشيخ علي رضا - حفظه الله -

    مُساهمة من طرف أبو حارثة الأثري الجزائري في السبت فبراير 28, 2009 7:05 pm

    علق الشيخ أحمد بازمول - حفظه الله فقال :
    (


    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزى الله الشيخ الدكتور علي رضا على هذا البيان الواضح

    وهذا الموقف منه يدل على ثباته على المنهج السلفي الحق وعدم مداهنته في دين الله

    وأنه يرجع إلى الحق وهذه منقبة وشرف للشيخ الدكتور علي رضا





    ولقد أجدت وأفدت في دحض الشبه التي يثيرها بعض من يصطاد في الماء العكر
    وأحب أن أنبه إلى قضية مهمة أيضاً :
    ألا وهي أن النسخة القديمة من الكتاب المسمى بمنهج السلف الصالح كان عدد صفحاتها (240)
    والطبعة الجديدة عدد صفحاتها (321) صفحة
    فالشيخ علي رضا كان اطلاعه على الأولى لا الثانية .
    وأما قول من قال : إن كتاب الحلبي لا يرد على أحد معين
    فهذا نقول له : من علم حجة على من لم يعلم
    فعدم علمك ليس بعلم
    هذا إن أحسنا الظن به، وأنه قال كلمة إنصاف .
    وأما إن كان موافقاً لمنهج الحلبي فهذا ما يقال في الحلبي يقال فيه ولو كان مشهوراً عند الناس.
    محبكم
    أحمد بن عمر بن سالم بازمول


    _________________
    http://alsalaf.3oloum.org/index.htm
    http://www.up1up2.com/up/index.php?do=9563

    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: حقيقة مقدمتي لكتاب الشيخ الحلبي -- تعليق للشيخ علي رضا - حفظه الله -

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الخميس يوليو 30, 2009 1:50 pm

    [b]جزى الله الشيخ الدكتور علي رضا على هذا البيان الواضح

    وهذا الموقف منه يدل على ثباته على المنهج السلفي الحق وعدم مداهنته في دين الله
    وجزى الله الشيخ الفاضل أحمد بازمول على ردوده العلمية الرزينة
    وبارك الله في أخي ابي الحارثة على النقل الطيب
    [/b]


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مارس 23, 2017 11:10 pm