منتدى قائم على منهج السلف الصالح في فهم النصوص الشرعية


    آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    شاطر
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 2:52 pm

    آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره (
    خامنئي ) !!!

    ( 1 )

    منقولات ... جمع وإعداد

    نشرت صحيفة (
    كيهان ) الاثنين 2 / 2 / 2009 م ، ـ التي يترأس تحريرها شريعت مداري المقرب من
    خامنئي ـ تقريرًا عن اللقاء الذي جمعه برئيس حماس ، في إشارة إلى لقائه الأحد 1 / 2
    / 2009 مع المرشد الأعلى علي خامنئي .

    تحت عنوان ( خالد مشعل يقدم تقريرًا
    حول غزة إلى ولي أمر المســلمين ) إن خامنئي هنأ " مشعل " على انتصار المقاومة
    الإسلامية على إسرائيل في تلك الحرب .

    وقالت الصحيفة : إن خالد مشعل ، خلال
    قراءته التقرير للمرشد الإيراني ، أوضح أن إيران قدمت أكبر دعم لهم .

    وقال
    بالنص ( أنا بالنيابة عن المقاومة الإسلامية وأهالي غزة أقدم لسيادتكم والشعب
    الإيراني جزيل الشكر على الدعم المعنوي والسياسي الذي تلقيناه منكم ) ، واصفا إيران
    بشريكة أهالي غزه في الانتصار الذي حققوه .

    من جهة أخرى نقلت وكالة الأنباء
    الفرنسية عن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس قوله لطلبة إسلاميين إيرانيين
    الإثنين : ( إنهم سيحررون القدس مع الفلسطينيين ) .

    وقال باللغة العربية
    المترجمة إلى الفارسية في جامعة طهران في ثالث يوم من زيارته إلى إيران : ( إن شاء
    الله سنحرر القدس معا وسنصلي هناك معا ) .

    وأضاف : ( إننا نعد العدة لتحرير
    فلسطين ، كل فلسطين ، واستعادة القدس وضمان عودة اللاجئين ) .

    وأكد مشعل أنه
    اتفق مع المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي على المساعدة التي
    قد تقدمها إيران لقطاع غزة الذي تعرض لهجوم إسرائيلي عنيف دام 22 يوما ، وقال : (
    التقينا المرشد واتفقنا على الطريقة التي ستساعد بها إيران في إعادة إعمار غزة )
    .

    التعليق :

    إن .. ..
    آية الله العظمى " خالد مشعل " اتفق مع الفرس المجوس والعلوية النصيرية على محاربة
    أهل السنة والجماعة ، وما هو إلا ورقة رخيصة تتقاذفها أنظمة " طهران " بقيادة ملالي
    الشر .... و " سوريا " البعثية العلوية ، واللتان تخضبت أيديهما عبر السنين بدماء
    أهل السنة والجماعة .

    فاتق الله يا " خالد مشعل " في نفسك .. .. .. وكفاك
    نفاقاً وكذبا .

    فرغم الصمت المطبق لدولة ملالي الكفر والشرك
    في " قم ومشهد وطهران "
    الذين أوكلوا أنفسهم للدفاع عن الإسلام " زعموا " ..
    والذين ما أن تهدأ المصائب حتى تعلوا أصواتهم بالتنديد بإسرائيل وشتم إسرائيل
    والتهديد بإبادتها بصواريخها السبئية المجوسية ..

    أين إيران في ظل كل ما
    حدث في غزة المنكوبة ؟ ! .

    أين صواريخها التي هددت بها من قبل ؟ !
    .

    أين موقفها الذي دائما تقول فيه أنها ستدمر إسرائيل وأنها تستطيع أن تفعل
    كذا وكذا .. .. ..

    أم أن الموضوع مجرد لعب عيال ؟! .. وهم كذلك
    ...........

    فلماذا سكت احمدي نجاد واين القوة الإيرانية التي يدعونها ؟


    من الواضح أنهم مجرد غوغاء .. وليس لديهم غير لسان يختفي وقت المواقف ..
    وهم حتى أقل من فقاعة في فنجان وأضعف حتى من الوهم .

    والغريب موقف " حزب
    اللات " المدافع الأوحد عن العروبة والإسلام فأين صواريخهم !!!

    ولماذا اكتفى
    " نصر اللات " بخطاب للهجوم على العرب والمسلمين وكأنه لا يملك القرار بإرسال
    صواريخه الرابضة في الجنوب اللبناني إلى تل أبيب أم أنه يريد من مصر مثلا أن تفتح
    المعابر لتُوجه صواريخ اسرائيل اليها ، و نصر اللات يقف موقف المتفرج ؟


    ايران .. .. .. يا " خالد مشعل " .. .. .. ملأت الدنيا صراخا في شتم مصر
    وبيان تقاعسها عن نصرة غزة ، أثبتت بأنها لا تتعدى بوقا كبيرا توزع الشتائم .. ..
    ..

    ويتبعها البوق الصغير في لبنان الذي ظل مرابطا على حدود لبنان مع الكيان
    الصهيوني دون ان يحرك ساكنا مع شتم المصريين .

    وعندما اطلقت قذيفة تجاه
    اسرائيل سارع بالاعتذار وتبرئة حزبه من اطلاق تلك القذيفة مثلما
    رفضت ايران ذهاب
    الأدعياء من ايران إلى غزة .

    والسؤال البديهي هو أين هي
    صواريخ إيران وأساطيلها وقنابلها .. .. ..


    وأين هو الجيش السوري
    الممانع الذي دمر لبنان وقتل أهلها .. ..

    وأين هي عنتريات " حزب اللات "
    وتهديدات ووعيد " نصر اللات " و " نعيم قاسم " .

    لماذا لم يهبوا لمساعدة
    حماس والذود عن سكان غزة ؟ .

    الجواب هو .. .. هو .. .. وكما كان دائما ، ولا
    يزال منذ قيام دولة الكيان الصهيوني ، خطابات براغماتية رنانة وفارغة مشبعة بالكذب
    ، وبيانات جوفاء تستغبي عقول الناس ، وإدعاءات كلامية وورقية بانتصارات وهمية
    .

    يا " خالد مشعل .. .. .. إيران تطلق نيرانها العاطفية !


    وتختفي وراءها أطماعها النفوذية ، بل ومعادلاتها في سحب اعترافات
    وقراءة موازين القوى الدولية وكيف يمكنها أن تحصل على ما تريد اميركيا واوروبياً
    لتصل إلى اهدافها نووياً ، من دون أن تدفع من جيبها الوطني نقطة دم فارسية واحدة
    وستكتفي بدموع التماسيح تذرفها على ضحايا غزة .

    وفي رسالة
    نشرت نصها على موقع الرئاسة الايراني الالكتروني .. .. ..


    اتهم
    الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ، يوم الخميس " ـ 18 / 1 / 1430 هـ ـ 15 / 1 /
    2009 م ـ ( بعض الدول العربية والاسلامية بالتواطؤ في " ابادة " الفلسطينيين في
    قطاع غزة ) .

    وقال أيضاً : ( ان بعض دول المنطقة العربية والاسلامية تسمح
    للاسف بهذه الابادة الاستثنائية او تدعمها بصمت وبابتسامة استحسان ) .

    وعن
    امكانية انخراط ايران في مواجهة مسلحة مع اسرائيل دفاعا عن غزة .. .. ..


    انظروا ماذا قال هذا الدجال ... قال : ( اعتقد ان قضية غزة لا يمكن تسويتها
    عسكريا ، كما ان المقاومة الفلسطينية قادرة على التصدي للصهاينة ، وما نتوقعه من
    جيران غزة ان يسمحوا بتدفق الدواء والغذاء والمساعدات الانسانية لسكان القطاع ،
    ونحن وغيرنا اجرينا اتصالات مع الحكومة المصرية لاجل فتح معبر رفح لهذا الغرض )
    .

    أما كبيرهم الذي علمهم الشرك والكفر .. .. ..


    فمن خلال لقائه مع أهالي قم ، الخميس 8 / 1 / 2009 ، فقد منع "
    الأدعياء " من المتطوعين الإيرانيين ، من الالتحاق بالمقاتلين الفلسطينيين في غزة
    .

    وقال " شل الله لسانه كما شلت يده القذرة " : ( على أية حال على الجميع أن
    يعلم بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وكعادتها ، لن تتوقف عن دعم الشعب
    الفلسطيني المظلوم ، وستقوم بما يجب عليها به ) .

    إذن المرشد الأعلى للثورة
    الرافضية منع عبور أي إيراني صفوي للقيام بأي عملية ضد إسرائيل ، على الرغم من أن
    طهران أعلنت من قبل تشكيلا من ألف متطوع انتحاري للذهاب إلى غزة ! .

    وكلام خامنئي جاء في اليوم ذاته الذي قال فيه " علي لاريجاني " في
    بيروت إن المقترحات التي قدمتها مصر وأوروبا لإنهاء الصراع في غزة مثل " السم في
    العسل " .

    وعلى الرغم من أن إيران تطالب العرب والمسلمين بقطع البترول عن
    الغرب نصرة لأهل غزة ، فإن ما لم يتنبه البعض إليه هو أن إيران تخزن كميات من نفطها
    في ناقلات مستأجرة في أعالي البحار خوفا من انقطاع النفط وعلى أمل تحسن الأسعار .


    وهذا ليس كل شيء ، إذ أن الرئيس الإيراني الصفوي أحمدي
    نجاد
    أعلن مباركته للاتفاقية الأمنية العراقية ـ الأميركية ، في وقت كانت
    فيه الآلة العسكرية الإسرائيلية تحصد الأبرياء في غزة .

    وسبق ان أن أكد الأمين العام لمجلس القومي الفارسي " سعيد جليلي "
    : ( أن حزب الله لن يقوم بفتح معركة مع إسرائيل ) .

    وهنا نعيد التذكير بـ "
    حزب اللات " الذي يقسم بأنه لم يطلق الصواريخ من جنوب لبنان ، وعلى لسان قيادات
    الحزب . كما أنه سبق لـ " نصر اللات " أن هاجم من يقولون إن الحزب على علم بصواريخ
    الكاتيوشا التي وجدت في جنوب لبنان بحجة أنهم يعطون الذرائع لإسرائيل لمهاجمة الحزب
    ! .

    وتمعنوا في قول " نصر اللات " ( بحجة أنهم يعطون
    الذرائع لإسرائيل لمهاجمة الحزب ! ) .


    إن المدافع الكلامية الإيرانية
    دائما ما تطفئها التصريحات المكيافيلية للقيادات في طهران .

    إذا كان
    الإيرانيون يغررون بحماس وأهل غزة وفق مصالح ملالي الشرك والشر ، فما مصلحتنا نحن
    لنغرر بأهل غزة ، وننتظر وصول عدد القتلى والجرحى إلى الآلاف !؟ .

    بعد كل هذه الحقائق أين الشراكة يا " مشعل " في انتصار غزة المزعوم !؟ ..
    .. ويا ليت قومي يعلمـــون .


    ورغم كل الكذب والدجل
    والاستهتار بأرواح الشعب الفلسطيني .. .. .. وحتى لا يصاب عشاق ( الجمهورية الثورية
    اللاإسلامية ) بالدهشة والصدمة والخذلان من موقفها الحالي ازاء ما حدث في قطاع "
    غزة " .. .. ..

    أقول : سيعاود حكام طهران وملاليها .. .. ودمشق العلوية
    البعثية .. .. وحزب اللات اللبناني .. تخدير الملايين من الانفس المخدوعة بهم ..
    بالشعارات والمزايدات مرات ومرات والله المستعان .


    فتمعنوا .. .. ثم
    تمعنوا :

    يوم الاثنين 19 / 1 / 2009 .. .. .. وجه الرافضي
    احمدي نجاد تهنئة إلى خالد مشعل
    رئيس المكتب السياسي لحركة حماس على ما
    ســــماه " مقاومة " الحركة و " صمودها " و " انتصارها " أمام العملية العسكرية
    التي شنتها إسرائيل في قطاع غزه .

    ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (
    إرنا ) عن احمدي نجاد خلال اتصال هاتفي مع مشعل الأحد 18 / 1 / 2009 ، القول إن (
    صمود المقاومة يكمل مسلسل الانتصارات التي حققتها ) .

    والخديعة والجريمة الكبرى أن حماس :

    أرسلت برقيات التأييد
    والتهنئة لقادة " حزب اللات " على نصرهم الموهوم ، ومشفوعة بأسمى آيات التبجيل
    والتعظيم .. .. ..

    وإن تعجب فاعجب لقول أحد قادة هذه الجماعة لـ " نصر
    اللات " وهو يصفه بأنه :

    ( مجدد هذا العصر ) .

    وآخر يصرح بأنه : (
    قدوة لشباب الإسلام يحدث هذا وملايين الناس يستمعون ! ) .

    وقد تناسى هؤلاء سريعا جرائم " حزب اللات " وهم النسخة المطورة لمنظمة "
    أمل " المجرمة
    وما عملوا في الفلسطينيين في مخيمي صبرا وشاتيلا ، والتي
    ارتكبت فيهما مجازر أبشع من التي ارتكبها اليهود و " القوات اللبنانية " ، فحتى
    المرضى في مستشفى غزة لم يسلموا من المجزرة ومما زاد من هول المذبحة وبشاعتها
    انضمام اللواء السادس في الجيش اللبناني لحركة " أمل " لأن أفراده وقيادته هم من
    المذهب نفسه .. .. ..

    وليقرأ من شاء الزيادة عن الفظائع
    التي ارتكبتها قوات " أمل " في صبرا وشاتيلا وبرج البراجنة كتاب : " أمل والمخيمات
    الفلسطينية " تأليف " عبدالله محمد الغريب " وهو الاسم الحركي لـــ " محمد سرور زين
    العابدين " .


    وانظروا إلى التبرير للرافضة من قبل
    البوق الإعلامي الكذاب " نزال "


    وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ ) ،
    دمشق، القاهرة - فلسطين برس .. .. الأحد 4 / 1 / 2009

    شدد محمد نزال القيادي
    في " حماس " : في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ ) في القاهرة على أن
    إسرائيل رغم عدوانها الذي بدأه منذ تسعة أيام على قطاع غزة وإستخدم فيه طائرات
    الأباتشى والطائرات من دون طيار التي ترصد وتقوم بتتبع قيادات المقاومة لتصفيتهم قد
    فشل في اصطياد هؤلاء .

    واضاف نزال وفى رد نزال على سؤال
    لوكالة الأنباء اللمانية حول عدم تحرك إيران وهى حليف لـ " حماس " أو " حزب الله "
    أو سورية عسكريا لنجدة غزة وقيادات الحركة هناك ؟


    أجاب نزال بالقول
    : ( لماذا نطلب من إيران أن تتحرك في الوقت الذي يوجد فيه هناك جيران لنا لم
    يتحركوا ... فلماذ ا نطالبها ... وكيف يمكن أن تتحرك إيران إذا كانت هناك دول تقوم
    بإغلاق الحدود وتضع السدود والحواجز والقيود أمام الحركة الداخلة والخارجة إلى ومن
    فلسطين حتى المواد الغذائية لا تدخل الإ بصعوبة ... كيف يمكن لأي جهة أن تأتى
    لفلسطين في ظل هذا الوضع الموجود ) .

    وفيما يتعلق بموقف سورية وحزب لله
    وعدم تدخلهما رغم قربهما الشـــديد للقطاع قال نزال : ( إننا لم نطلب من حزب الله
    أن يتدخل واشدد على اننا بالمناسبة لم نطلب من أحد أن يتدخل ويقاوم العدوان وكل ما
    نطلبه هو الدعم السياسي والمالي والمعنوي والإعلامي )

    والسؤال الذي نوجهه إلى هذا الكذاب .. .. ..

    لماذا لم
    يستجب " حزب اللات " لتوسلات خالد مشعل بأن يطلق الحزب صواريخه على شمال اسرائيل
    لتخفيف الضغط عن " حماس " !! .

    ونكرر ونقول أيضاً .. .. ..
    إلى متى الحروب نيابة عن الغير ( ايران ) ؟


    ورغم أنهم حرضوا " حماس "
    بالانتحار الجنوني .. .. ..

    " نصر اللات " قال : بأنهم مكشوفون ، وحتى
    الصواريخ التي انطلقت من جنوب لبنان انكر ان يكونوا هم من أطلقها .

    أما
    خامنئي فحرم على اي ايراني الحرب بجانب حماس في غزه خوفا من أن تفسر اسرائيل الامر
    بان ايران دخلت هي الاخرى الحرب ضدها.

    فيجب على عقلاء حماس
    ان يعوا الفكر الطائفي لدى هؤلاء ، او لتطالب حماس بشكل مباشر من النظام السوري
    بفتح الجبهه من الجولان أو جنوب لبنان .


    فماهي فائده الخطب الرنانه
    التي يطلقها " حزب اللات " بأمينه الذي يصب غضبه على مصر بينما حدود اسرائيل لا
    تفصلها عنه سوى بضع امتار فلماذا لا يقوم الامين العام للحزب بفتح الحدود للمجاهدين
    الايرانيين لنرى حقيقه المتطوعين الفرس الذين تتباهى بهم ايران منذ سنوات وبالأخير
    يحرم عليهم مرشدهم ذلك والله ان ذلك لقمة الاستخفاف الايراني السوري البعثي و " حزب
    اللات " بحركة " حماس " .


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 2:56 pm

    ( 2 )

    وشهد شاهدان من أهلها .. .. ..

    ( تصرفات مشعل دفعت رموزا
    في حماس للرد عليه علنا ، مما يعزز القناعة بأن هناك تباينا شديدا بين حماس دمشق
    وحماس غزة ، وأن طهران لم تقدم لحماس ، وأهل غزة
    ، إلا الكلام الذي لا فائدة منه
    .


    غازي حمد ،
    أحد قياديي حماس ، تصدى مرتين في يومين لتصريحات زعيم حماس .


    الأولى : عندما أعلن حمد صراحة رفضه دعوة مشعل لإيجاد مرجعية
    فلسطينية بديلة للسلطة الفلسطينية المعترف بها دوليا .


    فقد قال حمد إن "
    الساحة الفلسطينية ليست بحاجة إلى مزيد من الانقسام " .


    معلنا بأنه لا يقبل
    أن " يكون هناك تعميق للانقسام الفلسطيني " ، مضيفا أنه " يجب أن نعود إلى لغة
    الوحدة " .


    هذا ليس كل شيء بالطبع ، بل إن حمد عاد ليرد
    على مشعل
    بعد تقارير عن أن هذا الأخير قدم تقريرا " لولي أمر المسلمين " علي
    خامنئي عن الحرب بغزة ، حيث قال حمد :


    " كمسلمين سنة لا نعترف بخامنئي وليا
    لأمر المسلمين " .


    الدكتور أحمد يوسف ، المستشار بوزارة
    الخارجية في الحكومة الفلسطينية المقالة
    ، بدوره تحدث عن أن " تيارا عروبيا
    كبيرا داخل حمـــاس مَعْنِي بتوثيق العلاقات مع مصر والسعودية " .


    وأضاف
    الدكتور يوسف " نحن في حماس نؤكد أن عمقنا السني هو الأساس ولا نريد أن نكون أداة
    في أيدي أحد " ) . منقول .


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 3:01 pm

    ( 3 )

    نظام ملالي الشر
    القاطن " قم ومشهد وطهران "
    في جميع تحركاته لا يستند إلى فراغ بل لخبرة
    ميدانية هائلة ومتراكمة ولجيوش سرية ومعدة سلفا من المتعاونين والخلايا السرية
    النائمة أو تلك المعلنة والمشخصة بوجوهها وأسمائها وعناوينها .

    خلال الحرب مع العراق كانت الإستراتيجية الإيرانية معلنة وواضحة
    منذ أن قرر الإيرانيون الدخول في العمق العراقي ومحاولة إسقاط النظام البعثي
    الصدامي بالقوة العسكرية وهو ما حدث ليلة 13 / 14 يوليو عام 1982 في عمليات شرق
    البصرة .. .. ..

    والتي كان شعارها الإستراتيجي ( يا
    مهدي أدركني ) ! هاتان الكلمتان ليستا مجرد تعبير عقائدي أو طائفي بقدر ما هما
    كينونة لإستراتيجية مستقبلية ستتطور لمشاريع تغييرية كبرى .

    فبعد سنوات
    قليلة رفع النظام الإيراني شعارات أخرى وشن سلسلة من العمليات العسكرية أسماها
    عمليات ( كربلاء ) .

    ووفق أرقام متسلسلة وجميعها كانت تدار
    تحت شعار
    :

    ( براي فتح كربلا.. مهدي بيا ) .. .. ..

    و ( براي
    دفن شهدا.. مهدي بيا ) .

    أي ما ترجمته : ( من أجل فتح وإحتلال كربلاء أدركنا
    يا مهدي ) !

    و ( من أجل دفن الشهداء أدركنا يامهدي ) ! .

    يا " خالد مشعل " .. .. .. هل الذين يحملون هذا البعد العقائدي
    الباطني
    ( سيحررون القدس مع الفلسطينيين .. .. ويصلون هناك معكم ) !


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 3:03 pm

    ( 4 )

    التحالف غير المقدس بين حماس وإيران
    هو المسؤول عن مأساة غزة ، بل واستمرار مأساة فلسطين بأكملها ، ولكي نكون منصفين
    نبسط الحقائق والوقائع كما هي .

    السؤال الأساسي في موضوع إيران هو : ما دخل
    إيران في قضايا العرب وتشجيع الانقسامات والانشقاقات في الصفوف الفلسطينية ؟
    .

    ومن أعطى صك براءة للدولة الإيرانية لتدس انفها وتفتح جبهات الأزمات
    فــــي كل دولة عربية ؟

    ولم لا تبحث عن دور لها خارج الإطار العربي ، إذا
    كانت دولة إسلامية إقليمية كبرى ، فوق الانتماءات والقوميات ؟ .

    ولماذا لا
    تنكفئ إيران وتعالج أزمتها مع المجتمع الدولي في سعيها إلى امتلاك السلاح النووي ،
    الذي يهدد بحرب تجر المنطقة إلى الدمار والخراب ؟ .

    الجواب الوحيد لتلك
    الأسئلة .. .. .. أن إيران لا تجد لها دورا ولا تجد لها قيمة إلا في تأجيج الخلافات
    والشقاق في قضايا العرب وخلافاتهم وزيادة سعيرها .

    إن إيران تملك مشروعا
    خاصا بها ـ طائفيا ومذهبيا بغيضا ـ تلتزم به للنفوذ والهيمنة على المنطقة
    .

    هل يبرر كونها دولة إسلامية أن تكون لها الكلمة في قضية فلسطين ؟ فلماذا
    لا تفعل دول إسلامية اكبر منها في ذلك ؟ لماذا لا تفعل إندونيسيا وماليزيا وباكستان
    ودول إسلامية أخرى في آسيا وأفريقيا ؟ .

    إن بقاء النظام
    الإيراني اصبح مرهونا بسياسات النفوذ والهيمنة والعداء للعرب .


    وآخر
    ما تمخضت عنه سياسيات التهور تلك أن سيرت المظاهرات ضد السفارة المصرية في إيران ،
    ويتبعها الحكم السوري فينظم المظاهرات ضد السفارة المصرية هي الأخرى في دمشق ، ثم
    يخرج التابع والصنيعة الأولى زعيم حزب الله ليهدد مصر وقيادة مصر ، فيقرر في لحظة
    غرور انه لا يريد انقلابا على النظام في مصر ، فمن هو ليقرر انقلابا أو عدم انقلاب
    على النظام في مصر ؟ .

    ولقد أكملت إيران مشروعها بخضوع
    أحزاب وتنظيمات تدين بالولاء لها في بلاد العرب


    ففي لبنان أقامت حزب
    الله ليكون دولة داخل الدولة يملك قرار الحرب والسلم ، وفي الخليج العربي تمادت في
    احتلال الجزر العربية ، كان الشاه احتلها وهي تكمل ما فعله نظام الشاه ، وفي سورية
    استباحت هذا البلد العربي العريق ليكون تابعا لها ولسياستها ، وفي فلسطين جاء
    انقلاب حماس التخريبي بتشجيع وتمويل إيراني .

    أيُّ واهم
    يتصور أن إيران تكن للعرب صداقة وأخوه ؟ وما هذه الصداقة والاخوة التي تبيح
    استهانتها للعرب وتدخلها في شؤونهم ؟ إنها تريد مشروعها الخاص بها فقط
    .


    تُزايد إيران وتناطح مصر في موضوع غزة والقضية الفلسطينية ، فمنذ
    متى تحتضن إيران القضية الفلسطينية ؟ فمصر قدمت عبر تاريخها الدماء والشهداء
    والتضحيات لفلسطين .. فماذا قدمت إيران ؟ إيران كانت في الموقع الصهيوني أصلا يوم
    كانت مصر والعرب يخوضون المعارك والحروب مع الكيان الصهيوني ، وكان الشاه الشرطي
    الذي يحمي إسرائيل في الخليج ، وتأتي إيران اليوم بعد " ثورته [
    المزعومة ] بالإسلامية "
    لتزايد بالشعارات الجوفاء بحجة دعم المقاومة ،
    وتصنع من ربيتها ( حماس ) عنصر تأزيم وتخريب وإرجاع القضية إلى الوراء
    .

    هذه مأساة غزة اليوم .. شاهد لسوء حماس وانعدام الحكمة
    والعقل ووراءها إيران .


    من المسؤول عن الضحايا
    الذين سقطوا في غزة والدماء التي سالت ؟ .


    سيقال بالطبع إسرائيل ،
    ومن أعطى إسرائيل الحجة تلو الحجة لترتكب ما ترتكبه من جرائم في حق المدنيين
    الأبرياء ؟! .

    لماذا نسفت الحوارات الفلسطينية ـ الفلسطينية برعاية مصر وغير
    مصر ، وتأتي لتنفض يدها من أي التزام ؟

    ولماذا تنفرد بسلطة القرار ولا تلتفت
    إلى مآسي الشعب الفلسطيني ؟ .

    وإلى متى يبقى حكم حماس على
    أشلاء الفلسطينيين ؟ .


    المأساة اليوم في غزة كبيرة وخطيرة ، وجماعة
    مثل حماس ليست كفؤا لتدير حياة شعب يجوع ويضرب ويحاصر كل يوم ، إن القلوب لتفجع
    وتتقطع لمشاهد الحياة في غزة ، فإذا أردنا الخروج من هذا الواقع الأليم ، فالحل
    يبدأ في كف " حماس " عن عبثها بالقضية ، وبشعارات جوفاء لا تغني ولا تسمن من جوع
    .

    تضرب حماس بصواريخها إسرائيل فتقتل خمسة أفراد أو ستة ثم تضرب إسرائيل
    فتقل المئات ، فماذا بعد ؟ وإلى أين ؟ ..

    فالمأساة تكمن
    في " حماس " !
    .



    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 3:05 pm

    ( 5 )

    لم يعد
    خافيا على ذي لب وبصيرة ، الدور الخطير الذي تؤديه ايران في العراق
    ، كبداية لتدخل أوسع في البلدان العربية الأخرى
    .

    ولتأكيد أهمية
    الدور الإيراني في العراق وما تضمره القيادات الصفوية ضد البلاد العربية نشير إلى شهادة الرئيس الإيراني السابق المقيم حالياً في باريس الدكتور
    أبو الحسن بني صدر الذي قال في حوار له مع سامي كليب في برنامج " زيارة خاصة "
    لفضائية " الجزيرة " بالحرف الواحد
    : ( لقد كان " الخميني " يريد إقامة حزام
    شيعي للسيطرة على ضفتي العالم الإسلامي ، كان هذا الحزام يتألف من إيران والعراق
    وسورية ولبنان ، وعندما يصبح سيداً لهذا الحزام فإنه سوف يستخدم النفط وموقع الخليج
    " الفارسي " للسيطرة على بقية العالم الإسلامي ) .

    وقال بني
    صدر أيضاً
    ( إن رفسنجاني كان له أثر كبير في البلاد وكان يدير شؤون الحرب
    بالتعاون الوثيق مع أحمد الخميني ، ولأنه كان يدير شؤون هذه الحرب فقد كان رفسنجاني
    يخيفني لأنه أراد مواصلة الحرب واحتلال البصرة ، وباحتلالها يسقط صدام حسين ، كان
    هذا مشروعه وكل قيادة الجيش كانوا يعارضون ذلك وقالوا إن احتلال البصرة سيطيل أمد
    الحرب ! ) .

    نكتفي بهذا الاعتراف من اعترافات كثيرة أدلة فيها عدد من
    القيادات الإيرانية الذين يســــمونهم " آيات الله " المتسترين بعباءة رجل الدين
    منذ بداية الغزو " الصفويو صهيو ـ أميركي " للعراق .

    وكذلك
    نشير إلى ما أوردته وسائل الإعلام عن تشجيع ايران وكيلها عبدالعزيز الحكيم

    للمضي في مشروع انشاء فيدرالية الجنوب على غرار فيدرالية الاكراد في الشمال ،
    واقامة فيدرالية شيعية على ضفة الخليج الشمالية ، في محاولة لاضعاف العراق ومنع
    قيام اي حكومة مركزية قوية ، ولتكون الفيدرالية الطائفية الجديدة منطلقا ورأس جسر
    لبث الفتنة والشقاق في عموم الدول المجاورة ، والتغلغل الايراني في البصرة ليس سرا
    فالقنصل الايراني فيها ، هو الحاكم الفعلي لها ، لا يقضي بشيء من دون رأيه ولا يمضي
    قرار الا قراره ، ولا تحل مشكلة حتى العشائرية الا بحضوره وعلى وفق رؤيته
    .

    لقد كانت البصرة طوال سنوات الحرب الايرانية ـ العراقية ، هي الهدف الاول
    ، لموجات الانتحاريين الايرانيين وحين تمكنوا من احتلال الفاو ، بعثوا رسائلهم
    الاستفزازية الى دول الجوار الخليجي : تقول ـ رحبوا بنا .. ستصلكم فرقنا الرياضية !
    ووفودنا ! ومواطنونا للحج والعمرة والعمل والنزهة ، بالسيارات عن طريق البر فقد
    صرنا جيرانا بريا ! .

    وحين استعاد العراق الفاو بالقوة وكبد الايرانيين
    خسائر هائلة ، لم تتخل ايران الملالي عن حلمها ومشروعها بالعبور من خلال البصرة
    .

    ولن نأتي هنا على ذكر تصريحات المسؤولين الايرانيين
    العلنية
    ، عن مشاريعهم للعبور الى الضفة الغربية للخليج العربي ، ومساعيهم
    الفعلية لجعل هذا الخليج ، بحيرة ايرانية بالاستيلاء على كل الـ 130 جزيرة المبثوثة
    فيه واخضاع المنطقة كلها للهيمنة الايرانية ، فتلك التصريحات معروفة وموثقة وكانت
    ترافقها في اغلب الاحيان تحركات وسلوكيات فعلية على الارض تساندها وتثبتها
    .

    ايران تدرك اليوم ان فرصتها للعبور الى الضفة الغربية ليست عبر مياه
    الخليج والاستيلاء بالقوة على جزره وانما العبور من خلال البصرة ، وتعميم الحالة
    العراقية اقليميا ، وذلك في الحقيقة هو المشروع الايراني الالحاقي الاساس ، للتمدد
    اقليميا وعالميا .

    وقد نجحت ايران فعلا في التغلغل في العراق ، وتنفيذ صفحات
    مهمة ومؤثرة من مشروعها الالحاقي آنف الذكر ، وتثبيت الحالة العراقية ، عراقيا ،
    وتوسيعها وتهيئة الظروف لها للامتداد اقليميا وعالميا .

    ولسنا بحاجة الى
    توضيح الحالة العراقية لاحد ، فهي معروفة لدى الجميع ، فثمة برنامج فعلي قائم على
    قدم وساق لتفريس العراق ، وان اتخذ حلة مذهبية ، وثمة سعي محموم لاحياء ـ كيان ما
    يسمى بالعراق الفارسي ـ الاسطوري .

    فإيران الاسطورية التي يمثل معطياتها
    الطوباويون الايرانيون الشوفينيون المعممون اليوم ، كما كشفوا في دعاواهم الاسطورية
    ! ليست امبراطورية فارس الشرق اوسطية وفقط ، وانما هي تلك الامبراطورية التي تاخمت
    حدودها اوروبا مرتين على الاقل ، وزاحمت الافارقة في العمق الافريقي ، ولا يضيرها
    اليوم ان تحمل اسما تمويهيا للتغطية ، اسما مموها ومزوقا دينيا .

    المشكلة ان الكثير من اخواننا العرب لايدركون مقدار الخطر الذي يعنيه
    التدخل الايراني والمخططات الايرانية في العراق ، والاكثر من ذلك ان هناك من يصدق
    ان حكم الملالي حريص على فلسطين والقضية الفلسطينية متناسين الجرائم الصفوية ضد
    الفلسطينيين في العراق .


    يا " خالد مشعل " .. ..
    .. هذه هي أمنية أماني " ولي أمرك " خامنئي ، وملالي الشر والشرك في " قم ومشهد
    وطهران " .


    فاحذر يا " خالد مشعل " من الخيانة والغدر بأهل السنة
    والجماعة .. .. ( إن ربك لبلمرصاد ) سورة الفجر ، الآية 14 .



    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 3:09 pm

    ( 6 )

    نذكر المخدوعين بـ "
    خالد مشعل " وأمثاله ونذكرهم بما قالوه عن شيطان العصر " خميني " ومذهبه .. .. ..
    وثورته البائسة .

    وبئست قيادات " حماس " عندما خرجت علانية على شاشات فضائية
    " المنار " الرافضية وغيرها يمدحون " إيران " و " حزب اللات " فانخدع بذلك الملايين
    من المسلمين .


    قال خالد مشعل ... في مقالته
    المعنونة تحت اسم
    : ( نظرة إلى المسيرة الجهادية للإمام الخميني ) والمنشورة
    في صحيفة " الانتقاد " الإيرانية بالنص :

    ( ما أصعب الكتابة عن رجل مثل
    الإمام الخميني ، رجل أحيا الله به أمة وأزال به عرض الطاغوت؛ رجل أشرق كالشمس في
    رابعة النهار ليبدد به ظلمات الظالمين والمستكبرين وينير به دروب المستضعفين
    والحائرين ) .

    وهو يبرهن على أن ما قاله لم يكن مجرد مجاملة سياسية ، وإنما
    هي ممارسة ، بل وإستراتيجية ، ( يتلقى ) بسببها الدعم من إيران ، ويُنفذ على مستوى
    الفعل في غزة .

    ـــ هل رأيتم أكذب من ( خـالد مشــعل ) ...
    في ولعه وعشقه بالدولة الرافضية ؟!! .


    فقد توعد رئيس المكتب السياسي
    لـحركة ( حماس ) خالد مشعل في طهران .. ..

    يوم الخميس 13 / 11 / 1426 هـ ـ
    15 / 12 / 2005 م

    بالرد على إسرائيل إذا هاجمت إيران .

    وقال مشعل في
    مؤتمر صحافي : " إذا شنت إسرائيل هجوماً على إيران ، سنوسع ساحة المعركة نحن جزء من
    جبهة موحدة ضد أعداء الإسلام " ! .

    ـــ اعتبر رئيس المكتب
    السياسي لحركه المقاومة الإسلامية الفلسطينية " حماس " الابن الروحي للإمام
    الخميني
    وذلك لدي لقائه السيد حسن الخميني حفيد الامام الراحل .


    وأفادت وكالة مهر للأنباء أن " خالد مشعل " رئيس المكتب السياسي لحركه
    المقاومة الإسلامية الفلسطينية " حماس " أكد في هذا اللقاء الذي تم اليوم الأربعاء
    ـ 23 / 1 / 1427 هـ ـ 22 / 2 / 2006 م ـ بعد وضعه إكليلا من الزهور على المرقد
    الطاهر للإمام الخميني ( قدس سره الشريف ) على الدور الذي أداه مؤسس الجمهورية
    الإسلامية الإيرانية في يقظة وصحوة الشعوب الإسلامية .

    أطل
    علينا ( خالد مشعل ) رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بخطاب مســــاء السبت الموافق
    31 / 5 / 2008 م في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق
    ـ " حيث يوجد فيها أكبر
    حوزة علمية ويحج إليها في كل عام الآلاف من أهل القبور وعبّادها ، وهي معقل الشرك
    بالله عز وجل ولعن الصحابة رضوان الله عليهم ، ولا يليق بأدنى مسلم غيور موحد
    التواجد هنالك فضلاً عن المكوث فيها إلا للإنكار والدعوة إلى التوحيد " ـ
    .

    بحضور السفير الإيراني في سوريا أحمد الموسوي وممثل قائد الثورة الإيرانية
    في دمشق مجتبي الحسيني في الذكرى السنوية لهلاك الخميني .

    وقد دعا مشعل في
    كلمته إلى مصالحة العروبة والإسلام مشيراً إلى العلاقات العربية الإيرانية ، وأضاف
    قائلاً : يجب أن يتوحد ويتصالح أبناء العروبة والإسلام ، فإيران جزء من منظومة
    أمتنا ، وليس من أعدائنا ، يجب أن نميز بين الصديق والعدو! وأؤكد على أننا محتاجين
    إلى مصالحة حقيقية ! .


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 3:16 pm

    ( 7 )

    ـــ زار رئيس
    الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنيه صباح الاحد 19 / 11 / 1427 هـ ـ 10 / 12 / 2006
    م
    ، مرقد المجوسي ( خميني ) .. .. .. ووضع إكليلا من الزهور على ضريحه !!!
    .


    ـــ بعد عودة " إسماعيل هنية " من زيارة مباشرة من
    طهران
    أدلى التصريح في مهرجان انطلاقة حماس بتاريخ 15 / 12 / 2006 م ، حيث
    افتخر فيه بان خامئني أعطى الوفد الفلسطيني الزائر له وقتاً لا يعطيه لأي وفد آخر .


    ـــ هنية يبتهل إلى الله أن يحفظ خامنئي ونجاد لمواقفهما
    المشرفة مع الفلسطينيين
    .. .. .. .. رام الله : " الشرق الأوسط " .. ..
    السبت 27 / رمضان / 1429 هـ ـ 27 / 9 / 2008 العدد 10896 .


    أكدت مصادر في
    مكتب رئيس الوزراء المقال اسماعيل هنية ، لـ " الشرق الأوسط " ، انه ارسل رسالة الى
    قائد الثورة الاسلامية آية الله علي خامنئي والرئيس الايراني محمود احمدي نجاد
    بمناسبة يوم القدس العالمي آملا ان يحفظهما الله ، وأعرب عن امله في ان يصليا في
    القدس .


    وتمنى هنية ، والقيادي البارز في " حماس " ، بأن
    يصلي خامنئي ونجاد " صلاة الخلاص " في القدس الشريف
    .


    وأشاد هنية في
    رسالة قرئت امس ـ " الجمعة 26 / رمضان / 1429 هـ ـ 26 / 9 / 2008 م " ـ بجامعة
    طهران التي غصت بالمصلين المشاركين في مراسم يوم القدس العالمي ، بشخصية ( مفجر
    الثورة الإسلامية في إيران الإمام الخميني " رحمه الله " وتراثه الذي تركه للشعب
    الإيراني والأمة الإسلامية كافة بتحديده آخر جمعة من شهر رمضان المبارك يوماً للقدس
    العالمي ) .


    مؤكداً ( أن هذا الرجل العظيم رفع من مكانة الجهاد لتحرير القدس
    وفلسطين ) .


    وأشار هنية إلى اهتمام الإمام الخميني بالقضية الفلسطينية ،
    مؤكداً ( أن تحديده يوم القدس العالمي إنما يظهر مدى هذا الاهتمام من قبل هذا الرجل العظيم في التاريخ ) .


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 3:20 pm

    ( 8 )

    طهران
    ـ قدسنا 29 / 9 / 2009

    بمناسبة يوم القدس العالمي التقى مراسل وكالة قدسنا
    للانباء بالسيد ابو أسامة ممثل حركة حماس في طهران .. .. ..


    وحاوره حول اهمية اعلان هذا اليوم من قبل الامام الخميني وفي البداية ورداً
    على سؤال حول اهمية يوم القدس بالنسبة للتطورات التي تشهدها ايران والعالم الاسلامي
    حالياً .

    قال السيد ابو أسامة :

    ( نحن نقف
    عند هذا اليوم اي يوم القدس العالمي بكل اعتزاز وافتخار ونترحم على من اعلن واطلق
    هذا اليوم ليكون يوماً للاسلام وفلسطين فنقول رحمة الله على الامام الراحل رحمة
    واسعة عندما اطلق في التاسع من آب / اغسطس عام 1979 هذا اليوم اي بعد انطلاق الثورة
    الاسلامية وتفجرها في ايران بخمسة شهور وهو يوم مبارك من ايام الله
    عزوجل
    .

    ونحن كفلسطينيين نبارك وندعم ونثمن قرار اتخاذه ونثمن كل
    الاجراءات والمسيرات والمظاهرات والجهد الذي تبذله الجمهورية الاسلامية الايرانية
    من اجل احياءه كل عام وخاصة ان هذا اليوم اصبح كيوم مميز في حياة الامة الاسلامية
    حيث نشاهد اندفاع وازدياد التفاعل مع هذا اليوم كل سنة من خلال المسيرات والمظاهرات
    التي تنتقل من مدينة الى اخرى سواء على المستوى العربي او على المستوى الاسلامي
    والدولي و هذه كله يأتي لتأكيد بركات هذا اليوم الذي نباركه ايضاً







    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 3:23 pm

    ( 9 )

    غزة ـ
    موقع فلسطين الآن ـ

    في لقاء مطول أجراه معه المكتب
    الإعلامي للأمانة العامـــة لمجلس الوزراء ، الســـبت ( 24 / 11 / 2007 ) مع
    الدكتور أحمد يوسف ، المستشار السياسي لرئيس الوزراء إسماعيل
    هنية


    شيعة ، شيعة : هتافات الجهلاء
    والعملاء


    وذكر يوسف : كلما سمعت هتاف الجهلاء والموتورين "
    شيعة ، شيعة .. " بغرض التهجم على حركة حماس والتشهير بها ، تذكرت أبياتٍ قالها
    أحمد شوقي في قصيدته الشهيرة كليوباترا ، يصف فيها حالة الخداع التي لجأت إليها
    الملكة لتضليل شعبها ، والتغطية على هزيمتها أمام الرومان بادعاء النصر ، والذي
    روجت له على ألسنة بعض مدفوعي الأجر من حاشيتها ، والذي يقول فيها : " أثرَّ
    البهتان فيه وانطلى الزور عليه ، ياله من ببغاءٍ عقله في أذنيه " .

    وتساءل ، ما العيب أن تكون شيعيًا ؟ فالشيعة اليوم هم عزُّ
    هذا الزمان
    ، تحدوا الاستكبار العالمي الذي تمثله أمريكا وإسرائيل ،
    ووقفوا إلى جانب المستضعفين من أبناء فلسطين ، فعندما انتصرت الثورة الإسلامية في
    إيران ، قام الإمام الخميني بتحويل السفارة الإسرائيلية هناك إلى سفارة فلسطينية ،
    افتتحها الرئيس أبو عمار " رحمه الله " ، وعندما اندلعت الانتفاضة الفلسطينية في
    ديسمبر 1987 وسقط هناك الآلاف من والشهداء والجرحى ومثلهم من المعتقلين والأسرى ،
    هبت الجمهورية الإسلامية في تقديم الدعم لأسرهم ، واستضافت المئات منهم في
    مستشفياتها ، وكانت تفخر بحضورهم على أراضيها ، وأقامت نصبًا تذكارياً يمجد
    تضحياتهم في أهم ساحات طهران وأطلقت عليه اسم ميدان فلسطين ، ولعلنا لا ننسى تلك
    المنح والعطايا التي قدمتها مؤسسات شيعية في لبنان لأهلنا في الضفة والقطاع .


    وأضاف : لن أنسى ـ من خلال مشاهداتي في إيران
    ـ تلك الحشود المليونية في جامعة طهران
    ، التي كانت هتافاتها لفلسطين
    والمسجد الأقصى تهز جنبات المكان ، وتجعلنا نفخر بنسبنا لهذه الأرض المباركة ، ولن
    تغيب عن عيوني تلك الرسومات الجدارية للشيخ أحمد ياسين والدكتور فتحي الشقاقي
    وأطفال الحجارة وهي تزين حوائط المباني والساحات في أشهر شوارع العاصمة طهران ..
    كنت أشعر بأن فلسطين تسكن كل بيت في إيران .

    وزاد : صحيح نحن ننتمي عقائديًا إلى أصحاب المذهب السُني ، ولكننا جميعًا
    أبناء دين واحد
    ، ومشروعنا في رؤية الإسلام يحكم حياتنا ، وأن نكون
    طليعته الرسالية للعالمين هي في النهاية المحرك لنشاطنا السياسي والدافع لكل لعملنا
    الجهادي .

    وتابع : لن تغيب عن مسامعنا تلك
    التصريحات للإمام الخميني
    عن إسرائيل باعتبارها غدة سرطانية لابد من
    استئصالها ، وكذلك كلمات الدعم والتأييد لقضيتنا على لسان كل من سماحة مرشد الثورة
    على خامئيني ، والرئيس محمود أحمدي نجاة ، التي تؤكد لنا حيوية عمقنا الإسلامي
    وفعاليته .

    وقال : وإذا تعاطينا بصدق وتجرد
    وإخلاص مع مواقف إخواننا الشيعة في لبنان
    ، لاستوجب الأمر منا إظهار
    كل معاني الحب والتقدير لهم ، فبفضل مروءتهم ودفاعهم عن المخيمات لم يجرؤ أحدٌ على
    التعرض لهم ـ بشكل عام ـ في لبنان ، ويشهد على ذلك إخواننا في مخيم برج البراجنة ،
    وإذا نظرنا إلى التغطيات الإعلامية لتلفزيون المنار خلنا أنه لفلسطين .


    وذكر : لقد وقف الشيعة في لبنان خلف القضية
    وحملوها ، وعلى رأسهم سماحة الأمين العام حسن نصر الله
    ، الرجل الذي يمثل بمواقفه وزن أمة ، والذي جعل
    من القدس والمسجد الأقصى عنوانًا للتضحية والفداء .. لن ينسى شعبنا ذلك الاستقبال
    الحافل لمبعدي مرج الزهور ، والاحتضان المعبر لقضيتهم ومعاناتهم منذ اليوم الأول
    للمحنة.. لن أنسى ما حييت تلك الكلمات التي همس بها أحد كوادر حزب الله الذي رافقني
    وأنا في طريقي للقاء سماحة الأمين العام حسن نصر الله ، حيث قال : " نحن تربيتا على
    حب فلسطين ، ندافع عن لبنان ، ولكنَّ عيوننا ترنو إلى المسجد الأقصى ، أما قلوبنا
    فمسكونة بالقدس وأكنافها ، وهذه التضحيات هي فداءٌ لها " ..

    هذه الكلمات وروحها سمعتها ـ أيضا ـ من سماحة العلامة محمد
    حسين فضل الله
    عندما التقيت به في مكتبه بالضاحية الجنوبية عام 2001
    .. إن فلسطين والمسجد الأقصى هما عنوانٌ لكل ما تقدمه إيران وحزب الله لشعبنا
    وقضيته .

    وقال : عار يجلجل على تلك الأفواه التي
    تسعى للإساءة إلى تلك العلاقة الأخوية التي تربطنا بأمتنا العربية والإسلامية ، وما
    تمثله من عمق استراتيجي لقضيتنا بكل أبعادها السياسية والتاريخية والدينية .



    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 3:25 pm

    ( 10 )

    جريدة الشرق القطرية ـ الجمعة ، محرم / 1419 م الموافق 1 / 5 / 1998 م
    .


    الشيخ ياسين يقسم على مواصلة طريق
    الخميني


    طهران ـ أ . ف . ب : أقسم
    المرشد الروحي لحركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) الشيخ أحمد ياسين على مواصلة طريق
    آيه الله الخميني ، عندما زار ضريح أبي الثورة
    الإسلامية في إيران
    أمس .

    ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن
    الشيخ ياسين قوله : ان حركته مستعدة لمواصلة طريق الإمام الخميني الذي قاد ثورة
    1979 م وأسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية .

    وكان الشيخ ياسين قد التقى أول
    أمس في طهران وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي وأكد له ان حماس لن تتخلى للعدو
    الإسرائيلي عن شبر واحد من أرض الفلسطينيين .




    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الإثنين فبراير 16, 2009 3:30 pm

    جمع وترتيب أخانا جروان من منتديات البيضاء العلمية



    الله
    أكبر

    سدد الله قلمك وأثابك على ما تقدم من حقائق حول هؤلاء الخوارج المارقين
    من الدين

    ونسال الله أن يفك أسر غزة من شرورهم
    ..آمين

    قال ابن القيم: ; والجهاد بالحجة واللسان مقدَّم على الجهاد بالسيف
    والسنان

    والله هذا هو الجهاد الأكبر ومن يريد الجهاد فليجاهد بكشف عواء أهل
    البدع والزيغ

    __________________
    جهود
    العلامة

    ربيع بن هادي المدخلي في نشر
    السنة

    محاضرة بُين
    فيها جهود الشيخ ربيع المدخلي وثناء العلماء
    عليه



    الاخلاص والتحذير من الابتداع
    للشيخ محمد الإمام حفظه
    الله





    لحفظ المادة الزر الايمن ثم حفظ
    هنا

    ابو عبيدة ابراهيم بن محمد زياني الاثري




    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: آية الله العظمى خالد مشعل تحت ظل ولي أمره ( خامنئي ) !!!

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الأربعاء فبراير 18, 2009 1:22 pm

    ( 11 )

    1 ـــ نشرت " مجلة فلسطين "
    آذار " مارس " 1991 م


    " وفد من الإخوان وحماس زار طهران :

    ضمن
    ما تشهده العاصمة الإيرانية من تحركات دبلوماسية متعددة وزيارات متتالية لوفود على
    مختلف المستويات ، زار طهران الشهر الماضي زيارة من نوع خاص وفد إسلامي مشترك ضم
    ممثلين عن الحركة الإسلامية في الأردن " الإخوان المسلمون " ، وعن المقاومة
    الإســــــلامية " حماس " ، والتقى الوفد في زيارته تلك بمرشد الثورة الإسلامية في
    إيران علي خامنئي ، وبرئيس مجلس الشورى الإيراني مهدي كروبي ، ووزير الخارجية علي
    أكبر ولايتي ، وعدد آخر من المسؤولين والعلماء .


    2 ـــ الحمد لله ناصر المؤمنين ومؤيد
    الموحدين والصلاة والسلام على قائد الغر المحجلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ومن
    استن بسنته الى يوم الدين أما بعد ..

    الأخ المجاهد الشيخ / حسن نصر الله

    الأمين العام لحزب الله حفظه الله
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    .........................................

    الأخ المجاهد
    ..

    إننا فى حركة المقاومة الاسلامية حماس نهنىء أنفسنا واياكم بهذا الانتصار
    العظيم وندعو الله سبحانه أن يمن علينا بنصر مؤزر فوق أرض فلسطين وقدسها المباركة و
    أن يجمعنا وإياكم فى رحاب المسجد المبارك عزيزاً محرراً.

    أخوكم / الشيخ
    أحمد ياسين

    مؤسس حركة المقاومة الاسلامية ... حماس فلسطين ... الأربعاء 20 / صفر / 1421 الموافق 24 / 5 / 2000 .

    3 ـــ بيان صادر عن كتائب الشهيد عز الدين
    القسام الوحدة " 103 "

    إنذار أخير للمحتلين الصهاينة

    قالوا في
    بيانهم بعد الدعوة إلى الوحدة الوطنية بل والدينية ، قالوا :


    6 ـــ إننا
    في كتائبكم كتائب الشهيد عز الدين القسام نؤمن بأن المقاومة والجهاد رباني لا نملك

    لا نحن ولا غيرنا أن نسقطه أو نلغيه وإن أسلوب المقاومة الميدانية أسلوب أثبت
    نجاعته وتأثيره ، ولا أدل على ذلك من شاهد العصر ضربات المجاهدين في حزب الله في
    الجنوب اللبناني الذي جرع الصهاينة الهزائم المنكرة وكذا مارينز الأمريكان
    .

    بيان يوم الأربعاء 29 / شوال / 1422هــ ـ 24 / 1 / 2001 م
    .

    4 ـــ عقد وفدان من
    حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله اجتماعاً قيادياً موسعاً برئاسة الأخ /
    خالد مشعل رئيس المكتب السياسي وفد حركة حماس، فيما رأس سماحة
    السيد
    / حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله وفد الحزب، حيث بحث الوفدان
    آثار وتداعيات الجريمة الصهيونية التي استهدفت الشيخ أحمد ياسين .

    وقد شكر
    الأخ / خالد مشعل باسمه وباسم الوفد المرافق وسائر أبناء حركة حماس الأمين العام
    لحزب الله وإخوانه على مشاعرهم الأخويّة الصادقة ووقفتهم
    الكريمة إلى جانب حماس وفلسطين مؤكدين أن هذه الروح ســـتدفع الأمة نحو النهوض
    واستعادة أراضيها المحتلة ، وكرامتها المستباحة .

    المكتب
    الإعلامي الإثنين 8 صفر 1425 هـ الموافق 29 آذار " مارس " 2004
    م


    5 ـــ التقى وفد من
    حركة المقاومة الإسلامية " حماس " مكوّن من الأخ / محمد نزّال عضو المكتب السياسي ،
    والأخ / أسامة حمدان ممثل الحركة في لبنان ، مساء يوم الإثنين 31 أيار (مايو) 2004
    في بيروت ، سماحة السيد/ حسن نصر الله أمين عام حزب الله .

    المكتب الإعلامي الثلاثاء 13 ربيع ثاني 1425هـ ـ الموافق 1 حزيران "
    يونيو " 2004 م


    6 ـــ
    التقى وفد من حركة المقاومة الإسلامية " حماس " برئاسة الأخ المجاهد / خالد مشعل
    رئيس المكتب السياسي ، سماحة العلامة السيد/ محمد حسين فضل الله .

    وقد ثمّن
    الوفد للسيد فضل الله مواقفه الجريئة في دعم القضية الفلسطينية ، مؤكداً على أن
    الحركة ستبقى كما عهدتها جماهير الأمّة ، وفية لشعبها ومبادئها وشهدائها وأسراها ،
    وأنّ مقاومتها ستستمر ما دام الاحتلال الصهيوني الغاشم جاثماً على أرضنا
    .

    المكتب الإعلامي الإثنين 19 ربيع الأول 1425 هـ الموافق 7
    حزيران " يونيو " 2004
    م



    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 9:13 am