منتدى قائم على منهج السلف الصالح في فهم النصوص الشرعية


    بعض ضلالات الحويني والرد عليها ( تعقيب لموضوع أبو عبيدة: أبا إسحاق الحويني بين منهج السلفي والبدعي ؟؟؟ أين هو منهما ؟؟؟ )

    شاطر

    الأثري الغريب

    ذكر عدد الرسائل : 20
    العمر : 35
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 10/07/2008

    بيان بعض ضلالات الحويني والرد عليها ( تعقيب لموضوع أبو عبيدة: أبا إسحاق الحويني بين منهج السلفي والبدعي ؟؟؟ أين هو منهما ؟؟؟ )

    مُساهمة من طرف الأثري الغريب في الجمعة نوفمبر 14, 2008 12:35 pm

    الحمد لله رب العالمين هذه بعض المخالفات و الردود على أبي إسحاق الحويني - هداه الله - ( تعزيزا لموضوع الأخ أبا عبيدة حفظه الله ) والتي جمعها بعض إخواننا نسأل الله أي يجعلها في ميزان حسناتهم ...آمين

    (1) تكفير المُصرِّ على المعصية:
    [/size]
    السؤال: بعض أهل العلم يقولون بكفر فاعل المعصية المصر عليها، وأن التوبة شرط لكي يعود مسلماً من جديد؟
    قال أبو إسحاق الحويني هداه الله وسدده إلى الحق مجيبا على هذا السؤال :
    ( أما الرجل المصر على المعصية، وهو يعلم أنها معصية فهذا مستحل ! ، وهذا كفره ظاهر !! ، كأن يقول: الربا أنا أعلم أنه حرام لكنني سآكله، والزنا حرام لكنني سأفعله.. هذا واضح الاستحلال فيه !!، فلا شك في كفر مثل هذا الرجل. أما مسألة المعصية غير المصر عليها فلا يكفر بها بطبيعة الحال، وهو مسلم حتى وإن عصى، فكلمة يرجع للإسلام من جديد إذا كان قيد الكلام بالاستحلال فهذا لا شك فيه، رجل استحل المعصية وهو يعلم أنها معصية وفعلها واستحلها هذا يكفر ويخرج من الملة؛ حتى يرجع إلى الإسلام ولابد أن يتوب ويغتسل وينطق بالشهادتين، ويرجع إلى الإسلام من جديد.. والله أعلم. ) ا هــ
    المصدر : ( الأسئلة ) آخر شريط "شروط العمل الصالح"


    أما العلماء فيقولون :

    الشيخ محمد بن صالح العثيمين عليه رحمة الله:

    السؤال: فضيلة الشيخ ما هو ضابط الاستحلال الذي يكفر به العبد ؟

    الجواب:

    (( الاستحلال: هو أن يعتقد حِلَّ ما حرمه الله. وأما الاستحلال الفعلي فينظر: إن كان هذا الاستحلال مما يكفِّر فهو كافر مرتد، فمثلاً لو أن الإنسان تعامل بالربا، ولا يعتقد أنه حلال لكنه يصر عليه، فإنه لا يكفر؛ لأنه لا يستحله، ولكن لو قال: إن الربا حلال، ويعني بذلك الربا الذي حرمه الله فإنه يكفر؛ لأنه مكذب لله ورسوله. الاستحلال إذاً: استحلال فعلي واستحلال عقدي بقلبه. فالاستحلال الفعلي: ينظر فيه للفعل نفسه، هل يكفر أم لا؟ ومعلوم أن أكل الربا لا يكفر به الإنسان، لكنه من كبائر الذنوب، أما لو سجد لصنم فهذا يكفر.. لماذا؟ لأن الفعل يكفر؛ هذا هو الضابط ولكن لابد من شرط آخر وهو: ألا يكون هذا المستحل معذوراً بجهله، فإن كان معذوراً بجهله فإنه لا يكفر، مثل أن يكون إنسان حديث عهد بالإسلام لا يدري أن الخمر حرام، فإن هذا وإن استحله فإنه لا يكفر، حتى يعلم أنه حرام؛ فإذا أصر بعد تعليمه صار كافراً. )) اهـ رحمه الله
    ( لقاء الباب المفتوح [50] ) للشيخ : ( محمد بن صالح العثيمين رحمه الله )


    والفرق بين كلام الشيخ العلامة العثيمين رحمه الله وبين كلام الحويني ....هو الفرق بين قول أهل السنة وبين قول الخوارج !! نسأل الله السلامة ولكن أقول كما قال الشيخ الألباني رحمه الله عن سفر وسلمان ...
    من باب (و لا يجرمنكم شنئان قوم على أن لا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى) – ما أدري هو لا يصرّح بأن كل كبيرة هي مكفرة! لكنه يدندن حول بعض الكبائر و يسكت ! أو يمرّ على الكبائر الأخرى! فهو يقول بقول أهل السنة أحيانا ويقول بقول الخوارج أحيانا أخرى !! ولا أدري هل هذا مكر منه أم جهل !...ولكن هو أصرّ على كلامه كما سيأتي مما يبين لك انحراف الرجل عقائديا وعناده في هذه المسألة وفي غيرها أيضا ...

    (2) إصراره على تكفير المُصرِّ على المعصية عندما ردّ على من أدانه بكلامه السابق !!:

    قال الحويني - عفا الله عنه - في مقالة رد فيها على منتقديه على موقعه الخاص:

    ((الأخوة : بعض مالم يحسن الفهم مع ما أراه من القرائن الظاهرة من سوء القصد أشاعوا عنى مقالة ما اعتقدتها بقلبى يوما من الأيام و لا تلفظ بها لسانى و لا في الخلوات . فضلا عن هذه المشاهد
    هذه المقالة الفاجرة الآثمة تقول : إننى أكفر المسلمين بالكبيرة . فأنا أنشد طلاب العلم الذين يسمعوننى منذ قرابة خمسة وعشرون سنة و انا أخطب على المنابر . هل سمعوا مني فى يوم من الأيام انني قلت أن فاعل الكبيرة كـافر !!
    فوالله ما اعتقدتها يوما من الأيام حتي و أنا حدث فى الطلب . إنما غرهم عبارة سمعوها مع ما أراه من القرائن الظاهرة من سوء القصد .
    سمعوا مقالة لى هى انني قلت : " إن المَصِر مستحل " ثم ضربت مثلا فقلت : " لو قال رجلا إن الله عز وجل حرم الربا و و لكنى آكله فذا كافر لا إشكال فى كفره " . هذه العبارة التي قلتها .
    قــالوا : المصر مستحل !! هذا لم يقل به أحد .
    قلت : أنا ما تكلمت عن من هو المصر . و ما ورد فى كلامى أصلا تعريف المصر . و لكن إذا كان الكلام مجملاً ( و هذا كلام أهل العلم ) ثم ورد بعده مَثَل فينبغي أن نرد الكلام المجمل للمثل لأن الأمثال من باب المبين و لذلك يضربها الله عز وجل لتبين الكلام .
    قال عمرو بن مرة : " إذا سمعت مثلا ضربه الله عز وجل فلم أفهمه بكيت على نفسي . لأن الله عز وجل يقول : " و تلك الأمثال نضربها للناس و ما يعقلها إلا العالمون " .
    فكل الأمثال من باب المبين . فأنا إذا قلت : " إن المصر مستحل " هذا كلام مجمل . ثم قلت مثال - حتى أبين معني الكلام السابق - إذا قال رجلا إن الله حرم الربا أو حرم الزنا أو حرم العقوق أو حرم أي شيء لكنى أفعله . فهذا واضح أنه كفر إباء . و لكني ما قلت من هم المصر . فحين إذن أبين برغم أن الصورة فى غاية الجلاء وغاية الوضوح .
    المصر : ليس هو الذي يفعل الذنب و يكرره و لو مرارا . إن تكرار الذنب لا يدل على الإصرار . و يدل عليه أحاديث كما قال صلى الله عليه وسلم فيما يحكيه عن رب العزة من حديث أبى هريرة عند مسلم ، قال الله عز وجل : " أذنب عبدي ذنبا ، فقال ربى : إنى أذنبت ذنبا فاغفر لي ، فقال الله عز وجل : علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب و يأخذ بالذنب ، ثم أذنبت ذنبا ، فقال ربى : إنى أذنبت ذنبا فاغفر لي ، فقال الله عز وجل : علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب و يأخذ بالذنب ، غفرت لعبدي ثم أذنبت ذنبا، فقال مثل هذه المقالة فقال الله عز وجل : علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب و يأخذ بالذنب ، غفرت لعبدي فليفعل عبدي ما شاء " .
    العبد اذا كرر الذنب مرارا و تكرارا لا يدل على الإصرار ، والفعل بمجرده أيضا لا يدل على الإصرار . يعنى واحد واضع أمواله في البنوك ، فيقال له هذا ربا ، فيقول : الله يتوب عليه أعمل إيه . لا أجد من يشغل لي أموالى ، الأمانة راحت ، و ضعنا أموالنا في الشركة الفلانية سرقوها ، وضعناها في الشركة العلانية سرقوها ، أنا ماذا أفعل ؟ ربنا يتوب عليه .
    هذا لا يكفر و إن كان مرتكبا لهذه الكبيرة الموبقة ، وهو وضع الأموال في البنوك ، أنسوى بين هذا الذي قال هذا الكلام و بين من يقول : إن الله حرم الربا و لكنى آكله ، من الذي يسوى بين هذا في العالمين ؟؟!!!
    لا يشك أحد في كفر هذا الجنس على الإطلاق !! ، والتكفير حق الله تعالى لا يحل لأحد أن يقدم عليه إلا بدليل أوضح من شمس النهار ، و قد نقل العز بن عبد السلام إجمـاع العلماء أن من قال ( فى العلم الضروري ) إن الظهر ركعتان أو العصر ركعتان أو المغرب أربعة أو الأوقات ثلاثة أنه كـافر بإجماع المسلمين . لماذا ؟ لأن معرفة عدد الصلوات و عدد الركعات من العلم الضروري الذي يستوي فيه علم الخاصة و العامة . أما العلم الذي لا يتوصل إليه إلا الخاصة فلا يكفر العاميّ باستحلاله ، إنما يكفر العالم الذي عرف هذه الجزئية فخالفها جحودا و استكبارا .
    و التكفير كما يقول أهل العلم سمعي و لا علاقة له بالدلائل العقلية حتى وإن كانت ضرورية . كلنا نعلم أن العشرة أكبر من الاثنين و أكبر من الخمسة وأكبر من الستة . كلنا يعلم هذا علما ضروريا عقليا . فلو قال قائل إن الثلاثة أكبر من العشرة . خالف العلم الضروري العقلي أم لا ؟ خالف العلم الضروري العقلي . و مع ذلك لا يكفره أحد قط من المسلمين برغم أنه خالف ضرورة العقل وما اتفق عليه الكل لكن لم ينزله الله في كتابه و لم يقله رسول الله صلى الله عليه وسلم . فى يكون حين إذن داخل في باب التكفير . إنما الذي يجحد ما أنزل الله و يصر على أن يخالف الله سبحانه وتعالي هذا كافر لا شك في ذلك و أنا لا أعلم أحد من أهل العلم خالف فى هذا .
    فكيف يقال أنى أكفر فاعل الكبيرة ؟ مجرد فعله للكبيرة . هذا بهتــــان عظـــيم . أسأل الله تبارك و تعالي أن يهدى هؤلاء المفترين .....
    إن أبا العتاهية قال :
    إلى ديان يوم الدين نمضي و عند الله تجتمع الخصوم

    و ما من أحد تصدر لتعليم أو تدريس أو وعظ إلا إفتري بعض الناس عليه و كان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله من أكثر الناس بلاء بهذا ولعلي لا أبالغ إن شاء الله إذا قلت : أن الحسنات التي كسبها شيخ الإسلام ابن تيمية بافتراء أعدائه عليه لعلها تساوي الحسنات التي كسبها بعلمه وجهاده .
    إن أول مراتب العلم حسن السؤال ، ثم حسن الاستماع ثم حسن الفهم . و إنما ســاء فهم هؤلاء لأنهم ما أحسنوا الاستماع . لو أحسنوا لردوا المجمل إلى المبين كما قال أهل العلم .
    أقول قول هذا و أستغفر الله لي و لكم )) اهــ غفر الله له شريط عن سورة الأنفال

    ( 3) مثال لتكفيره أصحاب الكبائر من المسلمين !!:


    شارب الخمر مثال -عنده- لأهل الكفر الصريح:

    قال الحويني غفر الله له :
    (( صار كثير من المفتين يستحسن البدع ، لما يرى في مُقابلها من الكفر الصريح !! ، يعني رجل يذكر الله مثلا أو يعبده بطريقة مبتدعة ، يقولك : ( سيبه ! مش غيره سهران في شارع الهرم بيشرب خمرة ! ) صاروا يقارنون أهل البدع بأهل الكفر !!! ، فرأوا أن أهل البدع على خير عظيم )) اهــ غفر الله له...
    هل شارب الخمر هو مثال لأهل الكفر يا سلفيون ! ...عند الحويني هو مثال واضح على الكفر !
    ولا حول ولا قوة إلا بالله...
    المصدر: آخر شريط "نداء الغرباء" الجزء الثاني


    التعليق:

    وهنا نحن نُحكّم الحويني إلى مذهبه هو، فقد قال -مشنعًا على من رد عليه من العلماء واتهمه بتكفير المصر على المعصية-:
    (لكن إذا كان الكلام مجملاً (وهو ده بقى كلام أهل العلم)، إذا ورد كلامٌ مجمل، ثم ورد بعده مَثَل، فينبغي أن نرد الكلام المجمل للمثل، لأن الأمثال من باب المبيِن، الأمثال ليست من (بابة) الإجمال، إنما هي مبينة) اهـ
    وهنا في كلامه السابق بالأعلى قال: (صار كثيرٌ من المفتين يستحسن البدع، لِمَا يرى في مقابلها من الكفر الصريح) اهـ
    ثم قال في آخر الكلام أيضًا: (صاروا يقارنون أهل البدع بأهل الكفر) اهـ
    فكلمتي (الكفر الصريح) و(أهل الكفر) كلام مجمل، ثم ذكر بينهما مثلاً يبين هذا الإجمال، فقال ضاربٌ مثالاً على أهل الكفر الصريح:
    (مش غيره سهران في شارع الهرم بيشرب خمرة ؟!)
    فلا يفهم من كلامه -وطبقًا لقاعدته التي ذكرها آنفًا- إلا أنه يُكَفّر شاربي الخمر!
    فإن دافع مدافعٌ وقال: "لا، هو لا يكفّر شارب الخمر، إنما يقول أنه عاصٍ" نقول: إذًا فالرجل لا يستطيع التحكم في لسانه في مسألة تكفير المسلمين بالمعاصي، وقد أكثر من ضرب الأمثلة على مرتكبي معاصي وردَّها إلى الكفر المخرج من الملة، وهذا إن دل فإنما يدل على منهج الرجل الثوري، الخارجي، التكفيري، فأصبحت مسألة تكفير المسلمين بالمعاصي وكبائر الذنوب وإخراجهم من الملة عنده سهلة هيّنة، عافانا الله.

    ( 4 ) يقول قولة سيد قطب المشهورة ويرددها كثيرا ...! , (( توحيد الحاكمية أخصّ خصائص توحيد الألوهية !! )):

    قال – غفر الله له - : (( فكم يا ترى للتجار من مستشارين من أهل العلم ؟؟ التجار الكبار لهم مستشارون قانونيون ومحاسبون ، ويعطونهم رواتب عالية وثابتة ، ويعطونهم نسَبا أيضا ، وأهل العلم استشارتهم مجانية بلا مال ، فهل يا تُرى لكل تاجر كبير مستشار يقول له هذا حلال وهذا حرام ويصدُر عن فتواه ؟؟ هذا من أدل الأدلة على أننا لا نوحد الله عز وجل توحيد الحاكمية ، الذي هو أخصّ خصائص توحيد الإلهية !! ) اهــ

    قوله: "توحيد الحاكمية أخص خصائص توحيد الألوهية":

    قال: (توحيد العبادة في مثل قوله تبارك وتعالى: ((إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ)) يقص الحق يعني: يقضيه. وفي الرواية الأخرى المتواترة –وهي قراءة حمزة، وأبي عمرو بن العلاء، والكسائي، وخَلَف-: ((يَقْضِي الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ))، ((إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ))، ((وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ))، ((كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ))، ((وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ))، وقال تعالى: ((وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)).
    فهذا هو توحيد العبادة، ((إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ))، توحيد الحاكمية، أخص خصائص توحيد الألوهية) اهـ

    المصدر: منتصف شريط "مذهب الشيطان"


    •كلام أهل العلم في توحيد الحاكمية:

    1-الشيخ محمد العثيمين -عليه رحمة الله-:

    السؤال: ما تقول -عفا الله عنك- في من أضاف للتوحيد قسما رابعا، سماه توحيد الحاكمية؟

    الجواب: نقول: إنه ضال، وجاهل؛ لأن توحيد الحاكمية هو توحيد الله -عز وجل-، فالحاكم هو الله -عز وجل-؛ فإذا قلت: التوحيد ثلاثة أنواع، كما قاله العلماء، توحيد الربوبية، فإن توحيد الحاكمية داخل في الربوبية، لأن توحيد الربوبية هو توحيد الحكم والخلق والتدبير لله -عز وجل-؛ وهذا قول محدث منكر؛ وكيف توحيد الحاكمية؟! ما يمكن أن توَحّد الحاكمية، المعنى أن يكون حاكم الدنيا واحداً؟!! أم ماذا؟ فهذا قول محدث مبتدَع منكر، ينكَر على صاحبه، ويقال له: إن أردت الحكمَ فالحكمُ لله وحده، وهو داخل في توحيد الربوبية، لأن الرب هو الخالق المالك المدبر للأمور كلها؛ فهذه بدعة وضلالة، نعم.
    من سلسلة لقاء الباب المفتوح-150a ،


    يتبع ...
    [/size]

    الأثري الغريب

    ذكر عدد الرسائل : 20
    العمر : 35
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 10/07/2008

    بيان رد: بعض ضلالات الحويني والرد عليها ( تعقيب لموضوع أبو عبيدة: أبا إسحاق الحويني بين منهج السلفي والبدعي ؟؟؟ أين هو منهما ؟؟؟ )

    مُساهمة من طرف الأثري الغريب في الجمعة نوفمبر 14, 2008 12:44 pm

    2-الشيخ محمد ناصر الدين الألباني:

    السائل /محمد إبراهيم شقره:
    …… وهذه القضايا المنهجية الحقيقة خرج علينا بعض إخوان بها كأنها أصول أو قواعد جديده ، كما سمعنا من بعض إخواننا ممن اتصلوا بنا أو كتبوا لنا ، قالوا بعض من يقول أو أصطلح اصطلاحا جديدا بما يسمي توحيد الحاكمية مثلاً فهذا النوع من التوحيد ما عرف لا في الأولين ولا في السابقين ولا في اللاحقين من بعدهم حتى خرج علينا بعض هؤلاء الإخوان كما خروج علينا ببعض الآراء التي سبق أن أجبتم على كثير منها ، فنريد أن تشيروا جزاكم الله خيراً إلى هذه المحدثة الجديدة أو البدعة الجديدة التي يدعي بعض إخواننا بأنهم إنما يقربون ويسددون بتقريب مثل هذه المصطلحات الجديدة قياساً على ما فعل بعض الأسلاف من قبل ، وجزاكم الله خيراً ؟
    سائل آخر :شيخ لعلي أسال سؤال مرتبط مع شيخنا جزاك الله خيرا ، ما موقف الشاب السلفي من بعض المشايخ ممن يقول بجواز المظاهرات والإعتصامات ، ونصيحتك لهؤلاء الشباب ؟
    / محمد إبراهيم شقره:
    خلي يجيب أول على النقطة الأولى شيخنا .
    العلامة المحدث الألباني :
    أنا أقول بعد الحمد لله والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم في اعتقادي يا أستاذي الكريم أنما كنت في صدده من الإشارة
    إى أنواع العلماء و تقسيمهم إلى تلك الأقسام ، تنويراً لسبيل عامة المسلمين أن لا يقعوا في الحيرة ، فبالأولي والأحرى أن يكون ذلك البيان تنويراً لسبيل طلاب العلم حول ما جاء في سؤالك المفروق آنفا .
    أنا أقول على ضوء ما سبق من البيان يمكن ربط الجواب عن السؤال الأخير ،وهو :
    يكفي أن يعلم أخوانا طلاب وإنطلاقاً من التفصيل السابق في أنواع العلماء وأقسامهم ، يكفي أن يعلموا أنهذه المصطلحات هي مصطلحات حادثة ، ولا يعرفها الخلف فضلا عن السلف ، ولا يعرفها الخلف فضلا عن السلف ( الشيخ كررها ) ،
    وأقول هذه المصطلحات كالحاكمية يكفي لهؤلاء الشباب أن ينتبهوا لتلك الفروق بين العلماء في السن في العلم في الصلاح و العمل و بالطبع يدخل في هذا أن لا يكون العالم يقصد الظهور يقصد الشهرة إلى آخره ، هذا ينافي أنيكونوا من العلماء الصالحين ، فإذا لحظنا هذه الأقسام المذكورة وتذكرنا أن مثل هذا المصطلح ومثله كثير مثل فقه الواقع مثلاً الذي كنا كتبنا رسيله صغيرة كما تعلمون حول فقه الواقع ،كل هذه المصطلحات هي في اعتقادي بدع سياسية ليست بدع سياسية شرعية ، وإنما هي بدع عصرية لتجميع الناس وتكتيلهم.
    هذا التجميع والتكتيل الذي هو من طبيعة بعض الجماعات المعروفة ، ولا نفشي سراً إذا قلنا هم الأخوان المسلمون مثلاً هؤلاء من منهجهم قولا جمع ثم ثقف ، فعلاً جمع ثم دع كلٍ على ضلاله كلٍ على مذهبه ، لأنكم تعلمون أنهم لا يتحاشون إطلاقاً أن يجمعوا بين الخلفي والسلفي بين الصوفي والمحارب للتصوف بين السني وبين الشيعي هذا على أساس جمع ثم ثقف لا شئ من الثقافة ،ودليل على هذا أنه كاد يمضي على دعوتهم التي يسمونها أيضا تسميه سياسية بالدعوة الحركية أما نحن دعوتنا فهي جامدة ،وأنا أتشرف بأنني رجعي رقم واحد، وإقتداء بعبد الله بن مسعود عليكم بالأمر العتيق ، فنحن نرجع إلى الأمر العتيق .
    الشاهد هذه المصطلحات هي بدع سياسية ليس المقصود بها كواقع أما النوايا فنحن ندعهم إلى الله عز وجل ، أما كواقع لم نرى قرابة هذا القرن تقريباً كما قلنا من هذه الجماعة علماً بل لم نرى فيهم عالم فرد وكان من المفروض أنهم لو كانوا صادقين في قولهم جمع ثم ثقف أن يوجدوا لنا إذا صح التعبير هذا والمجاز واسع أن يوجدوا لنا علماء في الحديث في الأصول في الفقه ، هذا الزمن كله كان أكمل مساعد لكنهم يدندنون ويتحركون على النظام العسكري مكانك راوح يعني في حركة لكنما في تقدم مكانك راوح .
    إذن أقول لشبابنا هؤلاء بل لعامة المسلمين يكفيكم البيان السابق إن هؤلاء أولا أحداث وليسوا علماء قدامى عرفوا بالعلم عرفوا بالصلاح ثم أحدثوا مصطلحات جديدة يمكننا أن نطلق عليها عموم قوله عليه السلام وكل محدثه بدعه وكل بدعة ضلاله وكل ضلاله في النار، لما ؟!
    لأنها بدعة تخالف السنة بدليل أنهم كانوا من قبل معنا يدعون إلى الكتاب والسنة ، ويدعون للتوحيد بأقسامه الثلاثة ويدعون إلى تمييز الصحيح من الضعيف من الحديث وإذا بهم ،وإذا بأحسنهم علماً إن كان فيهم حسن علماً ، إذا بأحسنهم علما وأحسنهم صلاحاً وتقوي إذا به يدع كل هذا الجهد وكل هذا الاهتمام وأنا أعترف بأن كان لهم فضل كبير جدا .
    …واختلفوا في عموم الحديث السابق وكل ضلالة في النار ، فمنهم من قال أن الحديث ليس على عمومه ،لكن الشاهد أن هؤلاء الذين قالوا ليس الحديث على عمومه وإنما البدعة تجري عليها الأحكام الخمسة ، هؤلاء أنفسهم ولسنا بحاجة إلى أن نستدل بمذهب عموم الحديث فهو واضح الحجة به ، لكن هؤلاء الذين قالوا بأن البدعة تجري عليها الأحكام الخمسة ،قالوا إذا كانت البدعة تعارض السنة فهي بدعة ضلالة .
    فإذن أي ضلالة أكبر من أن يكون جماعة وليس فرد ، أن يكون جماعة قد سلكوا الطريق المستقيم كما قال رب العالمين ( وأن هذا صراطي مستقيم فأتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ) وإذا بهم بعد ذلك الاستمرار على الخط المستقيم يحيدون يمينا ويسارا بأهداف هذه المسميات فصرفتهم ليس عن سنة بل عن الصراط المستقيم .
    لكني أريد أن أقول شيئا أنصافا للحق كلمة الحاكمية لله من حيث المقصود هي تدخل في قسم من الأقسام الثلاثة المصطلحة بين العلماء لكن مما يدل على أنهم استعملوا هذا الاسم المبتدع لغرض سياسي مادي وليس بديني أنهم لا يهتمون بجماهير الأمة التي أكثرها كما قال رب المسلمين قي القرآن الكريم ( وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون ) ( وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون ) ( كررها الشيخ )
    نحن نجد المسلمون اليوم مع الأسف لا أعني غير المسلمين من اليهود والنصارى والوثنيين ، وإنما نجد المسلمين الذين يشهدون معنا ويقولون معنا لا إله إلا الله محمد رسول الله يصدق مع الأسف الشديد على الكثير منهم تلك الآية السابقة ( وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون )
    ماذا فعل هؤلاء الذين أحدثوا بدعة الحاكمية؟!!
    تركوا هؤلاء الجماهير في ضلالهم يعمهون واهتموا بحاكم واحد خمسة عشرة عشرين يكون ميه
    يكون ميه
    تركتم الملايين المملينة في ضلالهم يعمهون ما عدتم تهتم ونبهم وهم الذين يذكرون الحديث الضعيف رواية والصحيح معنا ( من لم يهتم بأي منا لمسلمين فليس منهم ) هم يذكرون هذا الحديث أين الاهتمام بأمر المسلمين ؟
    يهتمون بأفراد قليلين ، نحن نقول أنهم من المسلمين أما حسابهم عند رب العالمين .
    فهذه الكلمة إذن خطرة جدا لأنها صرفت ليس هؤلاء الدعاة فقط الذين كانوا من قبل على الصراط المستقيم كما ذكرنا آنفا بل وجرفوا معهم جماهير من الشباب المسلم الذين كانوا سالكين الطريق المستقيم أو كانوا على الأقل على وشك السلوك في هذا الطريق المستقيم
    وإذا بهم يدعون هؤلاء الذين كانوا على وشك أن يسيروا معهم في الصراط المستقيم لكنهم زادوا ضلالا وانحرافا أنهم جروا أيضا أولئك الذين كانوا سالكين معهم ليس الذين كانوا على وشك السلوك بل أولئك الذين كانوا سالكين معهم ،
    فأصبحوا لا يهتمون بمعرفة الأحكام الشرعية بأدلتها الشرعية أيضا فضلا أن يهتموا بأن يدعوا من حواليهم ممن لا يسمعون الدعوة من النساء والعجائز ونحو ذلك ، وأصبحوا في واد والصراط المستقيم في واد واحد
    ( محمد شقره : في واد أخر )
    العلامة الألباني : في واد آخر وسحيق صح .
    / محمد شقره
    …… نضيف شيء شيخنا فقط للبيان للإخوان أن هؤلاء الذين انحرفوا وجعلوا اكثر الناس ليسو بمؤمنين كما يقول الله تبارك وتعالى أو زادهم من ذلك .
    أقول ليت الأمر وقف عند حدود الاختلاف على مسائل فرعية ، ولكنهم تعمقوا حتى صار الخلاف في الأصول والكليات والقواعد الكلية ، ومن ذلك أن هذا الابتكار الذي ابتكروه وأحدثوه قطعا لا يتعلق بالفرعيات وإنما هو يتعلق بالأصول والقواعد ، ومن هنا حقيقة شيخنا كلمتكم هذه الثمينة التي سجلت وارجوا الله عز وجل أن ينفع بها إخواننا في كل مكان لأن هذا سيعم بإذن الله تعالى ، أرجو أن تكون هذه الكلمة بمثابة النصيحة لكل هؤلاء ،
    ولكن هناك شيء آخر وهم هؤلاء الذين انحرفوا عن الجادة وتركوا الصراط المستقيم في واد سحيق كما تفضلتم ،هؤلاء الحقيقة يتوكئون عل مشايخهم وعلى علماء الأمة من أمثالكم وأمثال أستاذنا الشيخ / عبد العزيز بن باز أطال الله في عمركما وجعل عملكما صالحا أبدا إن شاء الله والمسلمين جميعا .
    فأقول هم يتوكئون على بعض المسائل التي أبديتموها أحيانا ، لا أقول فهموها خطأ وإنما تؤولوها تأويلا لمصلحتهم أو لمذهبهم الجديد الذي ذهبوا إليه ، وأنا أقول بارك الله فيكم حري منهما أن يكون لكم جزاكم الله خيرا بين الفينة والفينة عندما يطلع هؤلاء على الناس أو على العالم بمسائل جديد وأصول محدثة لم يسبقوا لها ، أن يكون لكم رأي تبادرونه لإظهار الحق في أي مسألة من المسائل التي يظهرونها ولا يريدون بها إلا وأنا لا أتدخل بالنوايا حقيقة لكن الواقع يثبت أن هؤلاء قد انحرفوا عن الخط وابتعدوا ابتعادا بعيدا .
    العلامة الألباني /
    على كل حال نسأل لهم الهداية وان يعودوا إلى الخط المستقيم معنا قريبا إن شاء الله .
    السائل : شيخ في سؤال يتعلق في نفس الموضوع وهو أن القائلين بهذا الكلام منهم من ينتمي إلى الدعوة السلفية بل من مشايخ الدعوة السلفية ، فموقف الشباب من هؤلاء والحضور عندهم والتلمذة على أيديهم ؟
    العلامة الألباني /
    نحن نرى أن الشباب يختلفون من حيث العلم والثقافة الشرعية ، وأظن أن القليل منهم إذا ما حضر درس أحد هؤلاء يستطيع أن يميز الخبيث من الطيب من كلامه ،
    فإذا كان يستطيع ذلك فلا بأس من حضوره لدرس أمثال هؤلاء الذين هم كانوا معنا على الخط وانحرفوا إلى جانب آخر من نحو ما ذكرنا ،
    أنا أرى أن الأقوياء من طلاب العلم لا مانع أبدا بل قد أقول بوجوب حضورهم مجالسهم لأمرين أثنين ،
    أولا أنهم قد يسمعون منهم كلمة الحق ، وكلمة الحق يجب أن تتبع من أي وعاء خرجت ، وقد يسمعون كلمة الباطل وحين إذن يقفون في وجه هذا القائل ويبينون له خطأه ولا يدعونه يلقي خطأه وينشره بين الناس الجالسين ،
    أما إن كان من عامة الناس فعليهم أن يطبقوا المنهج الذي ذكرناه آنفا من حيث تمييز العالم على عالم إلى آخر ما سبق بيانه ،
    وأعتقد أن هذا المقدار من الوقت إن شاء الله يكفي
    ومعذرة إليكم جميعا وأنا كان بظني أن عندي متسع من الوقت ، لكن وقتي هو لكم سواءكنت معكم أو كنت غائبا عنكم ، والسلام عليكم
    من الشريط الذي يحمل عنوان لقاء مع شباب صباح السالم من الكويت .
    تم بتاريخ 14 سفر 1418الموافق 19/6/1997 .


    3-الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-

    السؤال: سماحة الوالد الآن هناك من يقول أن أقسام التوحيد أربعة ويقول أن القسم الرابع هو توحيد الحاكمية فهل هذا صحيح؟

    الجواب: ليست أقسام التوحيد أربعة وإنما هي ثلاثة كما قال أهل العلم وتوحيد الحاكمية داخل في توحيد العبادة. فمن توحيد العبادة الحكم بما شرع الله، والصلاة والصيام والزكاة والحج والحكم بالشرع كل هذا داخل في توحيد العبادة.
    من موقع الشيخ بن باز رحمه الله

    4-اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء:

    السؤال الخامس من الفتوى رقم ( 18870 )
    س 5 : بدأ بعض الناس- من الدعاة- يهتم بذكر توحيد الحاكمية ، بالإضافة إلى أنواع التوحيد الثلاثة المعروفة . فهل هذا القسم الرابع يدخل في أحد الأنواع الثلاثة أم لا يدخل ، فنجعله قسما مستقلا حتى يجب أن نهتم به ؟ ويقال : إن الشيخ محمد بن عبد الوهاب اهتم بتوحيد الألوهية في زمنه ، حيث رأى الناس يقصرون من هذه الناحية ، والإمام أحمد في زمنه في توحيد الأسماء والصفات ، حيث رأى الناس يقصرون في التوحيد من هذه الناحية ، وأما الآن فبدأ الناس يقصرون نحو توحيد الحاكمية ، فلذلك يجب أن نهتم به ، فما مدى صحة هذا القول ؟
    ج 5 : أنواع التوحيد ثلاثة : توحيد الربوبية ، وتوحيد الألوهية ، وتوحيد الأسماء والصفات ، وليس هناك قسم رابع ، والحكم بما أنزل الله يدخل في توحيد الألوهية ؛ لأنه من أنوع العبادة لله سبحانه ، وكل أنواع العبادة داخل في توحيد الألوهية ، وجعل الحاكمية نوعا مستقلا من أنواع التوحيد عمل محدث ، لم يقل به أحد من الأئمة فيما نعلم ، لكن منهم من أجمل وجعل التوحيد نوعين : توحيد في المعرفة والإثبات ؛ وهو توحيد الربوبية وتوحيد الأسماء والصفات . وتوحيد في الطلب والقصد ؛ وهو توحيد الألوهية ، ومنهم من فصل فجعل التوحيد ثلاثة أنواع كما سبق . والله أعلم .
    (الجزء رقم : 1، الصفحة رقم: 377)

    ويجب الاهتمام بتوحيد الألوهية جميعه ، ويبدأ بالنهي عن الشرك ؛ لأنه أعظم الذنوب ويحبط جميع الأعمال ، وصاحبه مخلد في النار ، والأنبياء جميعهم يبدؤون بالأمر بعبادة الله والنهي عن الشرك ، وقد أمرنا الله باتباع طريقهم والسير على منهجهم في الدعوة وغيرها من أمور الدين . والاهتمام بالتوحيد بأنواعه الثلاثة واجب في كل زمان ؛ لأن الشرك وتعطيل الأسماء والصفات لا يزالان موجودين ، بل يكثر وقوعهما ويشتد خطرهما في آخر الزمان ، ويخفى أمرهما على كثير من المسلمين ، والدعاة إليهما كثيرون ونشيطون .
    وليس وقوع الشرك مقصورا على زمن الشيخ محمد بن عبد الوهاب ، ولا تعطيل الأسماء والصفات مقصورا على زمن الإمام أحمد - رحمهما الله - ، كما ورد في السؤال ، بل زاد خطرهما وكثر وقوعهما في مجتمعات المسلمين اليوم ، فهم بحاجة ماسة إلى من ينهى عن الوقوع فيهما ويبين خطرهما . مع العلم بأن الاستقامة على امتثال أوامر الله وترك نواهيه وتحكيم شريعته - كل ذلك داخل في تحقيق التوحيد والسلامة من الشرك .
    وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    نائب الرئيس عبد العزيز آل الشيخ
    عضو صالح الفوزان عضو عبد الله بن غديان عضو بكر أبو زيد
    و هنا الرابط (http://www.alifta.com/Search/ResultD...stKeyWordFound)

    السؤال الأول من الفتوى رقم ( 17763 )
    س 1 : هل العقيدة أولا أم الحاكمية ؟
    ج 1 : أول ما يجب على المسلم معرفة العقيدة الصحيحة والتمسك بها ، قال الله تعالى : سورة محمد الآية 19فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ، ولذلك كان الرسل عليهم الصلاة والسلام أول ما يبدؤون في دعوة الناس إلى العقيدة الصحيحة ، وهي عبادة الله وحده لا شريك له ، كما قال الله تعالى : سورة النحل الآية 36وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ . والحاكمية جزء من العقيدة ، وليست هي العقيدة وحدها .
    وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    نائب الرئيس عبد العزيز آل الشيخ
    عضو صالح الفوزان عضو عبد الله بن غديان عضو بكر أبو زيد

    5-الشيخ صالح بن فوزان الفوزان:

    السائل : يا فضيلة الشيخ – وفقكم الله – ما حكم من يقول : " إن معنى لا إله إلا الله هي : لا حاكمية إلا الله " ؟
    الشيخ : ما شاء الله !
    هذا أخذ جزء , جزء قليل من معنى " لا إله إلا الله " , و ترك الأصل الذي هو التوحيد و العبادة ؛ " لا إله إلا الله " معناها : لا معبود بحق إلا الله.
    فهي تنفي الشرك و تثبت التوحيد ؛ و الحاكمية جزء من معنى " لا إله إلا الله " ,و لكن الأصل هو التوحيد ؛ الأصل في " لا إله إلا الله " هو التوحيد (( و ما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا)) (( و ما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين )) (( و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون )) لكن هذه فتنة هؤلاء الذين يقولون هذه المقالة , إما أنهم جهال , يفسرون كلام الله و كلام رسوله , و هو ليس عندهم علم , إنما هم أصحاب ثقافة عامة , و يسمونهم " مفكرين " (1) , لكن ليس لهم فقه في دين الله ؛ و عدم الفقه فيدين الله آفة ؛ و لا يجوز لأحد يدخل في تفسير كلام الله و كلام رسوله و هو ليس عنده فقه و علم ؛ ما يكفي أنه مثقف و أنه يقرأ في الجرائد و الصحف و يعرف أحوال العالم و ما عليه الناس ؛ هذا ما هو بعالم , هذا مثقف ؛ فلا يجوز أن يدخل في تفسير كلام الله و كلام رسوله إلا العلماء , أهل العلم , و أهل الفقه ؛ أو أن هذا الرجل مغرض , يكون عالم لكنه مغرض , يريد أن يصرف الناس عن التوحيد , و يشغلهم بقضايا دون التوحيد ؛ فهو إما جاهل و إما مغرض هذا الذي يفسر هذا التفسير.
    على كل حال , هو تفسير ناقص جدا , و لا ينفع حتى لو حُكِّم, لو قامت المحاكم على تحكيم الشريعة في المخاصمات بين الناس الأعراض و الحدود ؛ و تُرِك أمر الشرك و الأضرحة قائما ؛ فهذا لا ينفع و لا يفيد شيئا و لا يعتبروا مسلمين بذلك , حتى يزيلوا الشرك , و يهدموا الأوثان ؛ النبي – صلى الله عليه و سلم – بدأ بهدم الأوثان قبل أن يامر الناس بالصلاة و الصيام و الزكاة و الحج ؛ تعلمون أنه أقام في مكة ثلاثة عشر سنة , يأمر بالتوحيد و ينهى عن الشرك , حتى إذا تمهدت العقيدة و قامت العقيدة و وُجد من المسلمين من يؤازر الرسول - صلى الله عليه و سلم – على أمر الجهاد , نزلت عليه شرائع الإسلام : الصلاة و الصيام و الحج ,و بقية شرائع الإسلام ؛ البناء لا يقوم إلا على الأساس ؛ لا بد من الأساس أولا , ثم البناء ؛ و لذلك شهادة " ألا إله إلا الله و ان محمدا رسول الله " هي أول أركان الإسلام ؛ و النبي – صلى الله عليه و سلم – يقول : (( فليكن أول ما تدعوهم إليه :شهادة ألا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله )) .
    نعم ؛ حتى بعضهم كتب كتاب يقول فيه : " إن الله خلق الخلق ليحققوا الحاكمية في الأرض " هذا مخالف لقوله – تعالى - : (( و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون )) يعني ما راح للآية هذه , بل خلقهم من أجل يحققوا الحاكمية ؛ يا سبحان الله ! الله – تعالى – يقول : (( و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون )) و أنت تقول " ليحققوا الحاكمية " ؟! نعم ؛ من أين جاء بهذا التفسير ؟!
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) و في الحقيقة هم مكفّرين لا مفكرين , فانتبه!
    يتبع .....

    الأثري الغريب

    ذكر عدد الرسائل : 20
    العمر : 35
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 10/07/2008

    بيان رد: بعض ضلالات الحويني والرد عليها ( تعقيب لموضوع أبو عبيدة: أبا إسحاق الحويني بين منهج السلفي والبدعي ؟؟؟ أين هو منهما ؟؟؟ )

    مُساهمة من طرف الأثري الغريب في الجمعة نوفمبر 14, 2008 12:48 pm

    (5) ثناؤه على (عبد الحميد كشك) مع اعترافه بقصصه وكذبه على النبي :
    [/b
    ]


    قال في مقدمة كتابه -تنبيه الهاجد-:

    (ففي صيف عام 1395هـ كنت أصلي الجمعة في مسجد "عين الحياة"، وكان إمام إذ ذاك الشيخ عبد الحميد كشك(4) حفظه الله تعالى) اهـ

    ثم قال معلقًا في الحاشية:

    (4) ثم توفي الشيخ رحمه الله في رجب (1417هـ) اللهم اغفر له وارحمه، وارض عنه كفاء ما نافح عن دينك، وما جاهر بكلمة الحق(1).

    وقال:

    (قلتُ: إنَّ الحركة العلمية كانت هامدةً في ذلك الوقت، وكل من تصدَّر لوعظ الناس فهو عندنا عالمٌ، فما بالك بأشهر الواعظين عندنا في ذلك الزمان -وهو الشيخ كشك- الذي كان له بالغ التأثير في الناس بحسن وعظه، ومتانة لفظه، وجرأته في الصدع بالحق، لم ينجُ منحرفٌ من نقدهِ مهما كان منصبه(2)، وكان في صوته -مع جزالته- نبرة حُزن، ينتزع بها الدمع من المآقي انتزاعًا، حتى من غلاظ الأكباد وقساة القلوب، فكان هذا الشيخ العالم الأول والأخير عندي، لا أجاوز قوله. وقد انتفعت به كثيرًا في بداية حياتي، كما انتفع به خلقٌ، لكنني لما طالعت "السلسلة الضعيفة" وجدت أن كثيرًا من الأحاديث التي يحتج بها الشيخ منها، حتى خيل إليّ أنه يحضر مادَّة خطبه من هذه "السلسلة"، وسبب ذلك فيما أرى أن الشيخ حفظ أحاديثه من كتاب "إحياء علوم الدين" لأبي حامد الغزالي، وكان الغزالي -رحمه الله- مزجى البضاعة في الحديث، تام الفقر في هذا الباب!
    فعكَّر عليّ كتاب الشيخ ما كنت أجدهُ من المتعة في سماع خطب الشيخ كشك، حتى كان يومٌ، فذكر الشيخ على المنبر حديثًا عن النبي صلي الله عليه وسلم قال: "إن الله يتجلى يوم القيامة للناس عامة، ويتجلى لأبي بكر الصديق خاصة".
    فلأول مرة أشك في حديث أسمعه، وأسأل نفسي: ترى! هل هو صحيح أم لا؟ ومع شكّي هذا، فقد انفعلت له، وتأثرت به بسبب صراخ الجماهير من حولي، استحسانًا وإعجابًا!
    ولما رجعت إلى منزلي، قلبت "السلسلة الضعيفة" حديثًا حديثًا أبحث عن الحديث الذي ذكره الشيخ كشك، فلم أجده، فواصلت بحثي، فبينما كنت في بعض المكتبات، وقفت على كتاب "المنار المنيف" لابن القيم -رحمه الله- بتحقيق الشيخ محمد حامد الفقي -رحمه الله- فوجدتُ الحديث فيه، وقد حكمَ الإمامُ عليهِ بالوضع فيما أذكرُ، فعزمت على إبلاغ الشيخ بذلك نصيحة لله تعالى، وقد كان رسخ عندي أن التحذير من هذه الأحاديث واجبٌ أكيدٌ.
    وكان للشيخ جلساتٌ في مسجده بين المغرب والعشاء، فذهبتُ في وقتٍ مبكرٍ لألحق بالصف الأول حتى أتمكن من لقائه في أوائل الناس، فلما صلينا، جلس الشيخُ على كرسيه في قبلة المسجد، وكان له عادة غريبةٌ، وهي أنه يمدُّ يده، فيقفُ الناس طابورًا طويلاً، فيصافحونه، ويقبِّلون يده وجبهته، ويُسُّر إليه كل واحد بما يريد، وكنت العاشرَ في هذا الطابور، فقلت في نفسي: وما عاشر عشرة من الشيخ ببعيد!
    فلما جاء دوري، قبَّلتُ يده وجبهته، وقلت له: إنَّ الحديث الذي ذكرتموه في الجمعة الماضية -وسميتُه- قال عنه ابن القيم أنه موضوع.
    فقال لي: بل هو صحيح، فلما أعدت عليه القول، قال كلامًا لا أضبطه الآن، لكن معناه أن ابن القيم لم يُصِب في حكمه هذا، ولم يكن هناك وقت للمجادلة، لأن من في الطابور ينتظرون دورهم! ...) اهـ

    التعليق:

    (1) وما كلمة الحق التي جاهر بها ؟! هل هي خطبه الثورية التي تحرض المسلمين وتهيجهم على ولاة أمورهم ؟ أم هي خطبه ودروسه المليئة بالقصص المكذوبة والكذب على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ؟
    ولينتبه إلى أن الحويني شرب الثورية والتهييج على ولاة الأمور من شيخه كشك الذي اعترف بتأثره به وتتلمذه على يديه.
    فائدة: قال الإمام أحمد بن حنبل -رحمه الله-: (إذا رأيت الشاب أول ما ينشأ مع أهل السنة والجماعة فارجه, وإذا رأيته مع أصحاب البدع فايأس منه؛ فإن الشاب على أول نشوئه) [الآداب الشرعية لابن مفلح: 3/77].
    (2) وإني لأسأل أبا إسحاق الذي يذكر فعل شيخه هذا على سبيل التعظيم والإجلال! بدلاً من التحذير والتنبيه: وهل هذا هو منهج السلف الصالح في معاملة ولاة الأمور -وإن جاروا وظلموا-؟ هل أمرنا بالتشهير بهم من فوق المنابر -وإن بلغوا في الظلم والانحراف مبلغًا-؟ نرجو من فضيلة المُحدِّث! مراجعة كتاب الإمارة من صحيح مسلم، فلا أظنه يخفى على مشتغل بعلم الحديث! ويضاف لذلك شروحات النووي وابن حجر على الصحيحين، وكتب السلف في أصول السنة والاعتقاد لعله يستفيد!

    [b]قال الشيخ الألباني عن عبد الحميد كشك بعدما شئل عنه وقد ذكر له السائل قصص ضعيفة وموضوعة :

    الحقيقة أن هذه القصة التي نقلتها عن الرجل أنا ما مرت علي لا في الأحاديث الصحيحة ولا في الحسنة ولا فس الضعيفة ولا في الموضوعة ولا في التي لا أصل لها ، وحقيقة أخرى مؤسفة أن الشيخ كشك هذا لا ينكر أبدا أن أسلوبه في تأثيره على عامة الناس أسلوب عجيب ، لكن لا أعني أن هذا الأسلوب هو أسلوب مشروع ، لأنه يستعمل عاصفة وإثارة عواطف الحاضرين بمثل الأمر بالصلاة على الرسول زيدوه صلاة ، أسمعوني ... ألخ ، لكن في النهاية أسلوبه مؤثر ، لكنه مع الأسف الشديد أعتقد أنه قصاص وليس بالعالم وخاصة في ما يتعلق في مجال الحديث النبوي فهو حواش مع كونه قصاص ، فهو يجمع ما هب ودب من الأحاديث ويعظ الناس بها ويذكرهم بها .............
    ( سلسلة الهدى والنور الشريط 195).


    ( 5 ) الحويني يعتذر لسيد قطب ويصف منتقديه بالمتربصين به !!

    (( وتفسير في ظلال القران للشيخ سيد قطب رحمه الله ليس تفسيرا إنما هو عبارة عن – يدخل تحت التفسير الموضوعي .
    التفسير الموضوعي : أي الذي لا يعنى بذكر الآيات ايه ايه ، كلمة كلمة ، زى تفسير الأقدمين إنما يجيب الربع ويتكلم عليه عموما خلاص ؟
    فيبدأ الأول يتكلم عن السورة كلها المحاور التي تدور السورة عليها كلها ككل من أولها لآخرها وبعدين يبتدئ ياخد ربع ربع ربعين ربعين على حسب ما يوفق إلى ذلك ويتكلم عنها كلاما عاما فهو كتاب تفسير الشيخ سيد قطب حقيقة تفسير الشيخ سيد قطب فيه لاشك فيه فوائد وفيه أيضا أخطاء لأن الشيخ سيد قطب لم يكن من العلماء هذا كان رجلا أديبا فى بداية حياته ولأنه صعيدي فالأصل عنده الديانة صعيدي في الأصل يعنى قبل ما الصعيدي يبوظ ويستأنس ونقرأ عليه الفاتحة كان طبيعة الناس كانوا متدينين يطلعوا يصلوا يطلعوا عندهم نخوة عندهم مروءة عندهم مكارم أخلاق مهيئين أن لما تقول له حاجة فى الدين يستجيب على طول واخد بالك ليه ؟ جدع الصعيدى جدع عشان كده النكت كلها على الصعايدة ليه ؟ إشمعنا الصعايدة هما اللى يتنكت عليهم ؟ دى مقصودة أوعا تكون فاكر إنها جاية كده لأ هذه مقصودة ليه ؟ لأن ده الجيل اللى عنده طبيعة النخوة والمروءة والرجولة ومهيأ أن هو لما تحطوا فى مكان يؤدى دوره تماما كما ينبغي فحبوا أنهما يخلوا البنى ادم يتبرأ منه مش عايز يبقى صعيدي ليه ؟ ( كلمة غير واضحة ) كل الناس تتريق عليه خلاص ؟
    يؤلفوا عليه النكت والكلام ده ودى مسألة مقصودة مش مسألة جاية عفوا خطف أبدا والمسألة دى مش فى مصر بس المسألة دى فى الدول بحالها يألفوا على الصعايدة الصعايدة فى الدول كلها اللى هما عايشين فى الجنوب جنوب كل البلاد صعيد يختلفون عن أهل الشمال أهل الشمال أيه عندهم بأه الحضارة والإتيكيت والتطور والكلام ده ودايما أهل الجنوب هما اللى أيه بيكونوا متخلفين شوية عن أهل الشمال فى مثل هذا يعنى وإن كانوا من ناحية الأخلاق والعادات والتقاليد وكده أفضل كثيرا من أهل الشمال
    فالشيخ سيد قطب كان كده وبعدين اشتغل في الأدب ولم يكن له علاقة لا بقراءة الدين ولا الكلام ده فزلت أقدامه أو زل بقدميه فى أكثر من مزلق من أشدها وأقبحها كتاب العدالة الاشتراكية في الإسلام الذي يسب فيه عثمان بن عفان سبا مقذعا ويسب بنى أمية واتكلم كلام ما يتلبسش عليه هدوم يعنى الكلام اللى بيقوله كاتب الدراما الحقير عن عمرو بن العاص هو ليس بحاجة بجانب اللى كتبه سيد قطب فى عثمان بن عفان يعنى كلام فظيع وليته تبرأ منه قبل أن يموت كنا نتمنى أن يتبرأ منه قبل أن يموت كلام ما ينفعش أبدا يقوله مسلم ما ينفعش يقوله مسلم
    وبعدين لما بقى انضم لحركة الإخوان المسلمين و قضى عليه بالسجن ثم بالإعدام وهو فى فترة السجن كان بيكتب قبل السجن كان بيكتب فى ظلال القران ثم كمل منه قدرا كبيرا وهو فى السجن فلم يقرأ الشيخ سيد قطب إنما كان راجل بيتكلم بقلبه ويتكلم بقلمه فخانه قلمه الأدبى فى مزالق شرعية يعنى إحنا عندنا فى مثلا باب العقيدة ما ينفعش تتنطط بالكلام فى حاجة إسمها ضبط لإلفاظ العقيدة لما تيجى تتكلم تتكلم كلام منضبط لو لعبت بالكلام ممكن يدخلك فى وادى تانى
    فمثلا أتهمه الجماعة اللى هما بيشدوا الحبل على سيد قطب بأن سيد قطب يقول بخلق القران أنا أجزم أن هذا ما خطر على بال سيد قطب أبدا أن يقول بخلق القران أبدا اه أنا أخالفه فى أشياء كثيرة لكن هذا ظلم بين و الذهبى لما اتكلم عن الحجاج بن يوسف الثقفى وقال له حسنات مغمورة فى بحار ذنوبه لما جيه على واقعة أنه سمم عبد الله بن عمرو بن العاص قالك صفحت الله يحب الإنصاف إحنا بنكرهه صحيح لكن مااقدرش أقول أن هو اللى سمم عبد الله بن عمر فلما قامت الحرب بعت واحد ضربه بحربة مسمومة وهو يطوف حول البيت طب ايه اللى خالاهم يقولوا الكلام ده ؟
    كلمة زل بها قلمه بيطنطط بالقلم بتاعه فكتب العبارة الآتية قال " أما القران فهو من صنع الله " والصنع دى معناها الخلق خلاص ؟
    قالك يبقى من صنع الله يبقى يقول أن القران مخلوق تمام ؟ أبدا هو مش عايز يقول كده هو عايز يقول هو من عند الله خلاص عايز يقول كده فخانه قلمه الأدبى فشطح في مواضع كده حاول أنه يسلك بعض عبارات الصوفية والكلام ده فأوقعته فى مزالق حتى أن بعض الناس برضه اتهمه بأنه يرى عقيدة الحلول والإتحاد كمان !!!لأنه له عبارات فى سورة الحديد و فى سورة الإخلاص – قل هو الله أحد-برضه ايه ممكن أى بنى ادم عايز يتلككله هيتلككله!!!! وهو مستريح يعنى وهيطلعله العبارة دى هيه ويرميه بها على طول .
    فأنا عندما أقرأ لسيد قطب لا أقرأ له على أساس أنه عالم أبدا سيد قطب ده راجل أديب أنا ما بخدش منه معلومات أبدا ولا أخد منه فتوى ولا معلومة دينية ولا الكلام ده وهو كمان لم يقرأ فى هذا الأيام ولا كانت كتب شيخ الإسلام ظهرت ولا الكلام ده فملحقش ملحقش أول ما بيدأ يعنى ياخد الإتجاه الدينى قاموا واخدينه حطوه فى السجن قضى فى السجن فترة وبعدين أعدموه الكتاب اللى هو كتبه بقى المذكرات التى نشرت بعد ذلك بعنوان لماذا أعدمونى تدل على أن الرجل لما يعنى سجن وظل فترة فى سجنه أن كثير من ارائه تغيرت ورأى فى النهاية أن لا حل فى التغيير إلا بالعلم وأنه ينبغى أن نعلم الناس ونرجع بهم إلى ما كان عليه السلف الأول إنما الرمى بالجاهلية والمجتمعات الجاهلية ومش عارف أيه الجاهلية اللى ينسب إليها الفكر القطبى والكلام ده سيد قطب فى هذا الكتاب رجع عن الكثير جدا إن لم أقل تقريبا كل ما كان معروفا عنه ويمثل نقطة أو علامة واضحة فى الفكر القطبى فلذلك كتاب فى ظلال القران أنا مش شايف إن حد ممكن يستفيد منه قوى إلا إذا كان رجلا قارئا قبل ذلك عشان يحسن الإستقراء من هذا الكتاب . )) . انتهى كلامه
    فما زال الحوينى مصرا على الإعتذار لسيد قطب عما قاله ووقع فيه من طوام
    ويلمز منتقديه - وعلى رأسهم الشيخين بن باز والعثيمين - بأنهم يتلككون له !! (بالعامية المصرية )
    أى يتربصون به وله .

    الأثري الغريب

    ذكر عدد الرسائل : 20
    العمر : 35
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 10/07/2008

    بيان رد: بعض ضلالات الحويني والرد عليها ( تعقيب لموضوع أبو عبيدة: أبا إسحاق الحويني بين منهج السلفي والبدعي ؟؟؟ أين هو منهما ؟؟؟ )

    مُساهمة من طرف الأثري الغريب في الجمعة نوفمبر 14, 2008 12:50 pm

    أقوال بعض أهل العلم في سيد قطب:


    ما عنده علم

    الشيخ صالح الفوزان:

    السؤال : لماذا لا يلام الإمام أحمد في تكفيره لتارك الصلاة ويلام سيد قطب إذا صدرت منه بعض العبارات؟
    الجواب : الإمام أحمد عالم و حبر يعرف الأدلة وطرق الإستدلال سيد قطب جاهل ما عنده علم ولا معرفة ولا عنده أدلة على ما يقول فالتسوية بين الإمام أحمد وسيد قطب ظلم.
    براءة علماء الأمة ص49

    السؤال: هل يقال إن سيد قطب إن كان مجتهدا فهو مأجور على ذلك
    الجواب : ليس هو من أهل الإجتهاد حتى يقال فيه ذلك لكن يقال إنه جاهل يعذر بجهله . ثم إن مسائل العقيدة ليست مجالا للاجتهاد لأنها توقيفية.
    قال الشيخ عبد المحسن العباد : إن سيد قطب رحمه الله كما هو واضح في مؤلفاته كاتب من الكتاب وليس عالم من العلماء يعول على كلامهم في المسائل العلمية ...لذا فإني أنصح بعدم قراءة كتبه
    براءة علماء الأمة.

    الشيخ الألباني عليه رحمة الله معلقا على خاتمة كتاب العواصم مما في كتب سيد قطب من القواصم : كل ما رددته على سيد قطب حق وصواب ومنه يتبين لكل قارئ على شيء من الثقافة الإسلامية أن سيد قطب لم يكن على معرفة بالإسلام بأصوله وفروعه فجزاك الله خير أيها الربيع على قيامك بواجب البيان والكشف عن جهله وانحرافه عن الإسلام.
    براءة علماء الأمة ص35.


    مخالفات في تفسيره:

    قال الشيخ ابن عثيمين عليه رحمة الله:

    أما تفسير سيد قطب رحمه الله ففيه طوام – لكن نرجو الله أن يعفو عنه- فيه طوام تفسيره للاستواء وتفسيره لسورة قل هو الله أحد وكذلك وصفه لبعض الرسل بما لا ينبغي أن يصف به .
    مجلة الدعوة عدد1591


    الشيخ بن باز:

    قال سيد قطب عفا الله عنه في ظلال القرآن قوله تعالى الرحمن على العرش استوى أما الاستواء على العرش فنملك أن نقول : إنه كناية على الهيمنة على هذه الخلق . الظلال 6/3408؟
    الجواب : هذا كله كلام فاسد ، هاذا معناه الهيمنة ، معناه إنكار الاستواء المعروف اللي هو العلو على العرش وهذا باطل يدل على أنه مسكين في التفسير .
    براءة علماء الأمة

    وشهد شاهد من أهلها :
    قال يوسف القرضاوي ( معترفا أو مفاخرا ... الله أعلم بقصهد!!! ) في كتابه أولويات الحركة الإسلامية ص110: في هذه المرحلة ظهرت كتب الشهيد سيد قطب التي تمثل المرحلة الأخيرة من تفكيره والتي تنضح بتكفير المجتمع وإعلان الجهاد الهجومي على الناس كافة.أهـ

    ويجزم أن سيد قطب لم يكن ليعتقد بقوله حول خلق القران أو وحدة الوجود (ونحن نلزمه بإثبات ذلك الجزم )

    وهذا يلزمه بأن الشيخ بن عثيمين - رحمه الله - كان ممن يتربصون لسيد قطب أليس كذلك ؟؟؟
    وبالرغم من أنه يقول بأنه لا يأخذ منه ( أى من سيد قطب ) - رحمه الله - علم أو معلومات
    إلا أنه لم ينه عن قراءة كتبه !!!!!
    فى حين أن الشيخ بن باز - رحمه الله - أمر بإحراقها وإتلافها !!!!!!
    فهل هذه هى الأمانة ؟؟؟
    أم أن الحوينى أحرص على الدين من الشيخين الجليلين ؟؟؟؟؟
    كنت أظنك تتطاول فقط على الشيخ ربيع بن هادى
    والآن ظهر طعنك فى الشيخين الإمامين - عبد العزيز بن باز ، محمد بن العثيمين ( طيب الله ثراهما )
    أقول لك يا حوينى : تبرأ من الألباني بالمرة ولكن هذه المرة علانية
    كما تبرأت منه خفية لما زكيت طاعنيه بالإرجاء(أي الذين رموه بالإرجاء)
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    ه
    قال الشيخ / عبد العزيز الريس - وفقه الله - :
    " إن تعلق شبابنا بأناس ذوي تلون فاضح متناقض، يكذب بعضه بعضاً، مع رؤيتهم لهذا التناقض ولمسهم له لمس اليد؛ إلا أنهم لا يزالون متعلقين بهم، كأن حبهم لم يكن لله تعالى وإنما لذواتهم؛ لذا تعصبوا لهم التعصب المذموم، وإلا لو كان حبهم وبغضهم لله تعالى، لأعرضوا صفحاً عمن ثبت تلونه وتغيره، فالله تعالى ورسوله-صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-أحب لأهل الإيمان الصادقين مما سواهما"
    "قيادات الصحوة التغير والتلون..حقائق وأخطار
    من قال أن سيد قطب كان صعيدي صاحب مروءة و نخوة و تغلب عليه الفطرة السليمة (!!)
    هذا كلام عجيب يدل على أن الحويني يجهل حياة و شخصية سيد قطب قبل أن يتجه إلى التدين و التطرف بعد عودته من رحلته الأمريكية
    لقد كان سيد قطب من طبقة النقاد المفكرين المخربين الذين كانوا ينظرون ثقافات الانحلال و الشرك و الضلال قبل تدينه و بعد تدينه
    أقول أن الحويني لم يكلف نفسه حتى بأن يلقي نظرة على معالم حياة سيد قطب الشخصية و الأدبية و المنهجية المنحلة عموما قبل أن يصدر رأي في فطرته الناصعة قبل التدين (!!)..،
    سيد قطب هو الذي اكتشف الفويسق يحيى حقي الذي زج به و طبل له و زكاه أديبا على روايته المليئة بالفسق و الفجور و الشركيات
    سيد قطب كان راعيا للشرك و للقبورية قبل تدينه و بعد تدينه و المتابع لتراث سيئ قطب الأدبي يدرك تماما أن هذه العقلية هي عقلية منحرفة من الأساس تحركت بين أطوار عدة لتصير أشد خطورة و بلاءا
    سيد قطب كان من خريجي دار العلوم في القاهرة و عاش حياته متأثرة بسموم الثقافات الاستعمارية الانحلالية عاملا بها ناشرا لها و حتى مظهره لم يكن صعيدي و لا يحزنون إنما كان يلبس ملابس الإفرنجة من البناطيل و التي شيرت(!!)
    فعجبا أي فطرة التي كانت قبل تدين سيء قطب يزكيه عليها ،
    هل هي فطرة الانحلال و الشرك التي كان يزكي بها روايات الفسق و الضلال و القبوريات كرواية" قنديل أم هاشم "
    فليرجع إلى تزكيته المطلقة لهذه الرويات التي أضلت كثير من الناس و تدل على تعفن فطرته بعفن الشرك و الهوى
    ثم أن الفطرة وحدها و إن كانت سليمة -و ليس هذا الحال- غير كافية لأنها لا تزيل الجهل الذي هو الأصل في الإنسان و الذي لا يغيره إلا العلم من منابعه الأصيلة كما يعلم الحويني
    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه...أمين والسلام عليكم

    منقول من سحاب بتصرف كبير وزيادات


    الشيخ العلامة أحمد النجمي حفظه الله يقول :

    (( أبو إسحاق الحويني تكفيري , وهو من أصدقاء أبي الحسن ومناصريه )) فتاوى صوتية على موقع العلم الصحيح

    الشيخ العلامة مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله يقول :

    (( أبو إسحاق الحويني من المبتدعة )) شريط أسئلة أهل أب

    الشيخ عبد المالك رمضاني يقول:

    ((أما الشيخ أبا إسحاق الحويني فأنا أخشاه على مصر كما كنت أخشى على أهل بلدنا في الجزائر علي بن حاج ويتبع نفس المنهج في الإثارة و الدغدغة بالعواطف وكثرة التهييج السياسي هاذا يظهر في الخطب أكثر منه في الدروس والمحاضرات ولعل السائل يلجأ ببخطب يجد ذلك واضحا مسموعا خطب تخالف السنة ساعة أو ساعتين ثم محتوى فارغ كله في الحديث عن الوزراء والمسؤولين وتضييع الوقت للمسلمين في التحريش السياسي (....) وهاذا من باب الأمانة في دين الله عز وجل ذكرناها))

    الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي يقول:

    « أنا من سنوات ما أجيب ، أريد أن أتريث في أمره ، أريد أن أناقشه ، أرسلت له مناصحات ، لكن كما هو ، ما يزداد إلا بعدا عن المنهج السلفي وتلاحمًا مع القطبيين ، فهذا حاله ، هذا حاله الآن ، هو يدعي أنه من أهل السنّة ويقترب من أهل البدع ، ويعاشرهم ، ويتلاحم معهم »

    من شريط جلسة مع الإخوة الفلسطينيين.


    الشيخ العلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني :

    السؤال: شيخنا جرى بينك وبين أبي إسحاق الحويني حوار فقلت له أنه خليفتك .الشيخ مقاطعا: لا ما قلت له.

    سلسة الهدى والنور الشريط رقم 229


    فهل يبقى لمتعصبيه حجة بعد هذا .....نسأل الله الثبات

    منقول من شبكة سحاب و موقع منابر الدعوة السلفية في مصر ((المنابر المنهجية)) ومصادر أخرى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 26, 2017 8:23 am