منتدى قائم على منهج السلف الصالح في فهم النصوص الشرعية


    مع كلمة العّلامة ربيع في باب الدعوة إلى الله

    شاطر
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    مع كلمة العّلامة ربيع في باب الدعوة إلى الله

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الأحد نوفمبر 02, 2008 8:27 pm

    "]*بسم الله الرحمن الرحيم*
    مع كلمة العّلامة ربيع في باب
    الدعوة إلى الله
    ((خاص بأهل الجزائر))
    الحمد لله رب العالمين والصلاة
    والسلام على نبينا محمد خاتم الأنبياء و المرسلين. .أما بعد:
    نظر لهذا الإنتشار
    الرهيب للصوفية والتصوف و{المساهمة بالقدر الممكن في الرّد على أدعياء التصوف
    الزائف هذه الأيام وتحذير أمتنا من إفكهم وباطلهم،وكشف مخازيهم وإقتداءًا... (بـ)
    العلامة المصلح عبد الحميد ابن باديس- عليه رحمة الله- الذي صمد للطرقية((يحارب ما
    أدخلته على القلوب من فساد عقائد،وعلى العقول من باطل أوهام ،وعلى الإسلام من زور
    وتحريف وتشويه، إلى ما صرفت من الأمة عن خالقها، وبما نصبت من أنصاب،وشتّت بكلمتها
    بما إختلف من ألقاب وقتلت من عزّتهابما إصطنعت من إرّهاب،حتى حققت للحق على باطلها
    الغلبة(1) وإهتداءًا بجنود الأصلاح من إخوانه المشايخ في((جمعية العلماء))الميلي
    والتبسي والعقبي والابراهيمي-رحم الله الجميع- الذين شنوا الغارات على قلعة الضلال
    وحملوا عليها حملة صادقة شعارهم((لا صوفية في الاسلام )) حتى يدكوها دكا وينسفوها
    نسفا ويذروها خاوية على عروشها))(2)}(3).
    كان لزاما على أهل الجزائر وفي هذا
    الوقت العصيب الدعوة الى الاسلام الصافي النقي والرد على أهل البدع
    والخرفات،بإستعمال الحكمة والموعظة الحسنة.
    ولكن السؤال يطرح نفسه-كما يقال- ما
    هي أنجع وأحكم وأفضل طريقة في هذا الباب.؟؟؟
    والجواب على هذا السؤال: هو بإتباع
    منهج الالنبياء-عليهم الصلاة والسلام-وهذا يأخذ من ورثتهم العلماء ومن هؤولاء
    الورّاث الذين نحسبهم كذلك والله حسيبهم ولا نزكيهم على الله :ألا وهو فضيلة الشيخ
    العلامة المجاهد الصنديد الأستاذ الدكتور أبومحمد ربيع بن هادي عمير المدخلي-حفظه
    الله ورعاه-رئيس قسم السنة بالجامعة الاسلامية بالمدينة النبوية -سابقا-.
    وذلك
    بالوقوف والتمعن وانعام النظر في كلمة ذهبية له حيث جاء في كتابه الموسوم بـ"الحث
    على المودة والائتلاف والتحذير من الفرقة والاختلاف"{ص/28/29/30/31}(4)
    (طبعة
    الدار الأثرية ومنار السبيل) طبعة أولى بالجزائر.
    قال –حفظه الله-: ((أوصي الاخوان الذين يذهبون الى افريقيا او أتركيا
    أوالى الهند-أغيرهما-بقول قال الله،قال رسول الله قال فلان -من الائمة الذين
    يحترمونهم-.
    فاذا ذهبت الى افريقيا-مثلا-قل قال ابن عبد البر قال مالك قال
    فلان-مع ان عددا ليس قليلا من الناس هناك من الناس هناك وهم أهل عقائد فاسدة-فاذا
    أتيتهم بكتاب الله-تعالى-وسنة رسوله صلى الله عيه وسلم ثم تأتي بكلام
    العلانة:يسمعون كلامك وينقادون لك.
    هذه حكمة،لكن،اذا أتيتهم بكلام من عندك-فحسب
    لن يقبل منك أحد.
    فلابد أ تستأنس-بعد كلام الله وكلام رسوله صلى الله عيه
    وسلم-بكلام العلماء الذين لهم منزلةفي نفوس الناس ولهم مكانة واتيستطيعون الطعن
    فيهم ولا في كلامهم فاذا قلت قال البخاري فانهم يحترمونه.
    فمثلا:الصوفية-في كل
    مكان- يحترمون البخاري ويحترمون مسلما ويحترمون هذين الكتابين والامامين ويحترمون
    أحمد بن حنبل ويحترمون الاوزاعي وسفيان الثوري-وغيرهم من أهل العلم الأكابر
    المتقدمين-.
    لذا فان هناك روابط بيننا وبينهم-بالحق-أناكن التقاء فلننفذ اليهم
    من هذه المنافذ.
    وهذه من الحكمة-ياخوان- فلا ينبغي-بناء على ذلك أنتقول لهم
    ابتداءا- قال ابن تيمية مع أنه امام لأن الجهلة لايعرفونه وان عرفوه فقدبُغص اليهم
    مما سمعوه من كبرائهم فهم لايبغونه ولايريدونه-بارك اله فيكم-.
    قل( قال ابن
    تيمية) في أوساط السلفين الذين يحترمونه ولن ما تقول-في أوساط أخرى-:قال ابن تيمية
    :قال ابن عبد الوهاب مثلا-لأن الجاهل الذي تربى في أوساط المبتدعة منفرون لهم قل
    لهم أسماء الائمة الذين يقدرونهم ويحترمونهم لأن سادتهم وشيوخهم شوهوا ابن تيمية
    وشوهوا ابن عبد الوهاب وشوهوا علماء الدعوة وأئمة الدعوة-كما قلنا آنفا-فلا تأتيهم
    من هذا الباب فانه ليس من الحكمة.
    لكن تاتيهم من باب قول:قال مالك قال سفيان
    الثوري قال الأوزاعي قال اب عيينة قال البخاري قال مسلم-في الجزء الفلاني في الصفحة
    الفلانية-فمثل هذا سيقبل منك ثم اذا قبلوا منك احترموا بعد ذلك ابن تيمية وعرفوا
    أنه على حق واحترموا ابن عبد الوهاب وعرفوا أنه على حق-بارك الله
    فيكم-وهكذا....
    أقول هذا من التنبيه الى سلوك طريق الحكمة في دعوة الناس الى
    الله-تبارك وتعالى-...))
    ثم حكى حفظه الله ورعاه عن نفسه أثار هذا الطريق في باب
    الدعوة الله -لمَّا كان بالسودان-

    وبعد هذا النقل الطيب –إنشاء
    الله-أقول لك أخي أعد قراءة كلام الشيخ–حفظه الله- مرة ثانية وإن شئت فثالثة،وتعالى
    معي نستخرج الفوائد:
    1/أن الشيخ ليس متعصب لأي مذهب معين بل هو على منهج الائمة
    الأربعة(إن صح الحديث فهو مذهبي)
    2/هدف الشيخ هو هداية الخلق الى الاسلام الصافي
    النقي.
    3/إحترام الشيخ–حفظه الله-لكافة - علماء أهل السنة والجماعة سواءا كانوا
    حنفية أو مالكية أو شافعية أوحنابلة.
    4/على كل أهل منطقة دعوة الناس الى ما قرره
    علمائهم- علماء أهل السنة والجماعة- من حق في كتبهم ومقلاتهم فإذاعرف الناس الحق
    عرفوا أهله مع التنبيه الى أخطائهم وزلاتهم لأن لكل جواد هفوة ولكل فارس
    كبوة.
    ولهذا كان لزاما على اهل الجزائر أن يهتموا بتراث علمائهم السلفين مالكية
    أو من الجمعية،
    وأخص بالذكر أعلام وأساطين"جمعية العلماء المسلمين
    الجزائريين"لأن لها أثر كبير في نفوس كافة الشعب الجزائري-حاكم ومحكوم-ولا يستطيع
    أحد أن ينكر فضلهم على العباد والبلاد بعد فضل الله أو أن يمنع كتبهم
    وتقريراتهم.
    هذا؛وياحبذا من اخواننا أئمة المساجد-وهو نداءٌ لهم- أن يقوموا على
    شرح كتبهم والاستدلال بكلامهم فإنه له أثر عظيم، حدثني أحد الاخوة أن الشيخ عبد
    المالك رمضاني-حفظه الله- قال:ان الخطيب يؤثر في الناس اذا استدل بكلام علماء
    الجمعية أكثر من أن يستدل بكلام الشيخ الألباني-رحمه الله-"--والعهدة على
    الناقل--،وعلى طلبة العلم أن يحققوا هذه الكتب والمقالات وعلى ديار النشر طبعها
    وعلى المكتبات نشرها وتوزيعها وعلى الذين أتاهم الله من رزقه إشاعتها بين
    الناس-كتعمير مكتبات المساجد و...و...و...- بهذا تتحد الأيدي وتتكاتف الجهود على
    نشر التوحيد والسنة.
    واليك ياناشر التوحيد والسنة بعض الكتب المفيدة:
    1/كتب العلامة عبد الحميد ابن باديس-رحمه
    الله-
    *تفسير ابن باديس وقدحققه الشيخ أبوعبد الرحمن محمود لقدر
    الجزائري-حفظه الله- وطبع بدار الراية-السعودية-.
    *رجال السلف ونساؤه جمع محمد
    الصالح رمضان-حفظه الله-(5) نشر مكتبة الشركة الجزائرية سنة1965
    *العقائد
    الاسلامية رواية وتعليق الأستاذ محمد الصالح رمضان-حفظه الله- بتقريض العلامة محمد
    البشير الابراهيمي -رحمه الله- وأخر طبعة طبع طبعة خامسة بدار الفتح
    الشارقةبالامارات العربية. وقد علق عليه فضيلة الشيخ الدكتور الأصولي محمد علي
    فركوس-حفظه الله- وسيطبع على المدى البعيد كما قالت لي إدارة الموقع وتجد هذا
    التعليق في موقع الشيخ-حفظه الله-.
    *مبادئ الأصول وقد شرحه فضيلة الشيخ الدكتور
    الأصولي محمد علي فركوس-حفظه الله- وسماه الفتح المأمول في شرح مبادئ الأصول.وطبع
    طبعة ثانية بدار الرغائب والنفائس بالجزائر(6)
    *رسالة جواب سؤال عن سوء مقال،فيه
    رد على ابن عليوة الصوفي ،قام بتحقيقه والتعليق عليه الشيخ أبوعبد الرحمن محمود
    لقدر الجزائري وصدّر له تلميذ ابن باديس محمد الصالح رمضان-حفظهما الله-
    نشرمكتبة(ابن باديس،منار السبيل،دار الفجر،الرغائب والنفائس)بالجزائر
    سنة1426/2005
    *القصص الهادف
    *من هدي النبوة أو مجالس التذكير من كلام
    البشيرالنذير طبع وزارة الشؤون الدينية بالجزائر.
    *العواصم من القواصم لأبي بكر
    ابن العربي المالكي بتقديم العلامة عبد الحميد ابن باديس-رحمه الله-.كما جمعت
    مقالاته غير مرة.
    *الدرر الغالية في أدب الدعوة والداعية، أصلها مقال لابن باديس
    فعمل على تحقيقه ووضع له العنوان الشيخ علي حسن –حفظه الله- وهو مطبوع بمكتبة
    الرشاد للطباعة والنشر والتوزيع بسيدي بلعباس بالجزائر.ً
    2/ كتب العلامة مبارك الميلي-رحمه الله-*تاريخ الجزائر في
    القديم والحديث في جزأين ولم يتمه بل توقف عندإبتداء الدور العثماني،ثم أخرج نجله
    محمد بن مبارك الميلي جزءا ثالثا في الدور المذكور قال الشيخ أبوعبد الرحمن محمود
    لقدر الجزائري والكتاب يحتاج الى تكميل.
    *رسالة الشرك ومظاهره ،وقد طبعتها
    الجامعة الاسلامية بالمدينة النبوية ،وحققها الشيخ أبوعبد الرحمن محمود لقدر
    الجزائري وطبعت بدار الراية بالسعودية الا أن الشيخ لم يلتفت الى بعض الأخطاء وتم
    التنبيه عليها في مجلة "الاصلاح" العدد الثامن سنة1429/2008.
    وقد هذبها فضيلة
    الشيخ سعد الحصين-حفظه الله- وطبعت بدار الامام أحمد بمصر وبالدار الأثرية بعنابة
    بالجزائر،كما ترك عدة مقالات موجودة في مجالات جمعية العلماء وقد عزم الشيخ أبوعبد
    الرحمن محمود لقدر الجزائري على جمعها ولا أدري هل جمعها أم لا؟
    *محاضرة في
    الصرف المالي وقد حققها الشيخ أبوعبد الرحمن محمود لقدر الجزائري طبع دار الامام
    أحمد بمصر وله قالات في مجالات جمعية العلماء
    3/
    كتب العلامة المصلح العربي التبسي-رحمه الله
    -
    ترك هذا المجاهد
    مقالات بليغة في الرد على أهل الزيغ والضلال وهو معروف بدعوته الى السنة المحمدية
    وشديد على المبتدعة ،فكانت له مقالات سهام وأشواك في حلوق المبتدعة المخالفين في
    مجلات الجمعية وغيرها وقد جمعها أحمد الرفاعي في جزئين بعنوان" مقالات في الدعوة
    الى الله" وجمعها أيضا أحد الأساتذة بالجامعة الاسلامية بباتنة بعنوان"الأعمال
    الكاملة للشيخ العربي التبسي" طبع بأحد الديار بالخروب قسنطينة.
    ومن أشهر كتبه
    "بدعة الطرائق في الاسلام" جمع وإعداد محمدشايب شريف طبع دار ابن حزم-بيروت لبنان-
    وطبع كذلك بتحقبق الشيخ على حسن-حفظه الله- وهو مطبوع بمكتبة الرشاد للطباعة والنشر
    والتوزيع بسيدي بلعباس بالجزائر، أبطل فيه ثلاث أهم بدع عند الصوفية وهي:
    -بدعة
    تحديد الأذكار.
    -بدعة إعطاء العهود.
    -وبدعة التصدي للدعوات.
    -ورداًعلى
    ناصر معروف بعنوان"إن كنت حاملا فلدي غلاماً".
    4/
    كتب العلامة الخطيب شاعر السلفين الطيب العقبي-رحمه
    الله-(ت1961)

    مؤسس مجلة الاصلاح بالجوب الجزائري التي فال فيها
    العلامة الابراهيمي-رحمه الله-:فكان اسمها أخف وقعا وان كانت مقالاتها أسدى مرمى
    وأشد لذعا.اهـ(7)، وكتب عنها الشيخ عبد الحميد ابن باديس، وبشر بقرب صدورها
    فقال:ستصدر تحتى الاسم اعلاه جريد لخطيب السلفين وشاعرهم الزعيم الكبير الشيخ
    العقبي،بحسبي في التنويه بما ستجمل به ((الاصلاح))الصحافة الجزائرية من أيات
    البيان، وغرر البلاغة،وفنون الكلام وبديع الأساليب وما تخدم به حزب الاصلاح الديني
    من أيات حكممة وقواطع الحجة في أبواب الدعوة ومطارح الجدل بحسبي في ذلك أن أقول
    انها للأستاذ الخطيب المفوه والكاتب الضليع…))(8) ومن أشهر ماكتب قصيدته"الى الدين
    الخالص" وقد قدم لها وعلق عليها الشيخ أبوعبد الرحمن محمود لقدر الجزائري في مجلة
    منابر الهدى الجزائرية العدد السابع.
    5/ كتب العلامة الأديب محمد البشير
    الابراهيمي-رحمه الله-
    للشيخ كتب ورسائل ومقالات في الدين والأدب قيمة من بينها
    "عيون البصائر" و"شعب الايمان" و"رسالة مخارج الحروف"و" سجل مؤتمر الجمعية" واذا
    أردة الاستزادة في معرفة كتب الشيخ فارجع الى سيرته الذاتية"من أنا"و"خلاصة حياتي
    العلمية"وقام الشيخ الفاضل علي حسن بتحقيقهما وهما مطبوعان بمكتبة الرشاد للطباعة
    والنشر والتوزيع بسيدي بلعباس بالجزائر.
    6/ كتب
    العلامة أبويعلى الزواوي-رحمه الله-
    أنقلها لك كما ذكرها الشيخ
    عزالدين رمضاني الجزائري-حفظه الله- في ترجمة هذا العالم الجليل-تجدها في العدد
    السابع من مجلة منابرالهدى بالجزائر-
    *الاسلام الصحيح طبع مجلة المنار سنة
    1340هـ
    *جماعة المسلمين طبعت بمطبعة الارادة دون ذكر التاريخ ومكان
    الطبع
    *تاريخ زواوة.
    *الخطب طبع بالجزائرباستيد جوران كاربونيل
    سنة1343هـ.
    فصول في الاصلاح.
    *الخلافة القرشية.
    *أسلوب الحكيم في
    التعليم.
    *الفرق بين المشارقة والمغاربية في اللغة العربية.
    *ذبائح أهل
    الكتاب.
    *مرآة المرأة المسلمة.
    *الكلام في علم الكلام.
    وينسب اليه كتاب
    "الغني والفقير" وله مقال حول سر تعدد الزوجات(9) واذا أردة التعرف على هذه الكتب
    فعليك بالترجمة المحال اليها غير مأمور.
    وهناك فائـدة حول مؤلفات أبي يعلى
    الزواوي:ذكر الدكتور أبو القاسم سعد الله في كتابه تاريخ الجزائر الثقافي نقلا عن
    الأستاذ صالح الصديق أن لجنة أثار العلماء التابعة لوزارة الشؤون الدينية بعد
    انتهائها من جمع أثارابن باديس قد شرعت في جمع أثارالحافضي ثم أبي يعلى
    الزواوي،وأملنا كبير وفرحتنا أكبر عندما ترىهذه المؤلفات النور يكتب لها الذيوع
    والشيوع لتكون في متناول القراء والمهتمين بتاريخ الجزائر ورجالها
    العظماء.
    واعلم ياأخي اني تقلت لك اسامي الكتب على ماذكره المترجم ولا علم لي
    بالمخطوط ولا المطبوع فمن كان عنده علم بها فليسعى في نشر وتوزيع مطبوعها والتحقيق
    والتعليق على مخطوطها ليستفاد منها. كما أنبه أني ذكرت أعلام الجمعية اختصارا فقط
    فهناك مشايخ أجلاء كسعيد الزاهري وغيره...
    هذا ما استطعت ان أجمعه لأذكربه
    اخواني في منتديات البيضاء العلمية كما أرجوا أن تكون هناك مشاركات لتعم وتزداد
    الفائدة. والحمد لله أولا وأخرا،سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب اليك.
    وكتبه

    عماد أبوهمام بن السعدي السدراتي
    الجزائري
    (شرق البلاد)

    الهوامش
    (1)أثار ابن
    باديس(5/587)
    (2)سجل مؤتمر الجمعية (ص31)
    (3)نقلا عن
    رسالة جواب سؤال عن
    وء مقال ، بتحقيقه الشيخ أبوعبد الرحمن محمود لقدر الجزائري وبتصدر محمد الصالح
    رمضان-حفظهما الله-
    (4) إقرأ الكتاب كاملا غير مامور
    (5)كتبت هذه الكلمة قبل
    وفاته -رحمه الله- توفي 20رجب1429الموافق لـ23 جويلية2008
    (6)وهو موجود أشرطة
    بتسجيلات الرغائب والنفائس وتجده على موقع الشيخ
    (7) (8) سجل مؤتمر
    الجمعية(ص15)،الشهاب العدد106(ص15) نقلا عن مجلة الاصلاح(ص73)العدد الثالث
    سنة1428هـ/2008م
    (9)الشهاب في محرم1350هـ مايو1931[/size]

    __________________


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 26, 2017 7:32 pm