منتدى قائم على منهج السلف الصالح في فهم النصوص الشرعية


    البشائر بجمع الأحاديث الصحيحة في فضل العشر الأواخر

    شاطر
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    حصري البشائر بجمع الأحاديث الصحيحة في فضل العشر الأواخر

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في السبت سبتمبر 27, 2008 4:09 pm

    البشائر بجمع الأحاديث الصحيحة


    في فضل العشر الأواخر









    السلسلة الصحيحة




    رقم الحديث :1410


    كان إذا كان مقيما اعتكف العشر الأواخر من رمضان , و إذا سافر اعتكف من العام المقبل عشرين “ .
    قال الألباني في “ السلسلة الصحيحة “ 3 / 399 :أخرجه الإمامأحمد ( 3 / 104 ) و عنه ابن حبان ( 918 ) حدثنا ابن أبي عدي عن حميد عن # أنس # قال : فذكره مرفوعا . و قال : “ لم أسمع هذا الحديث إلا من ابن أبي عدي عن حميد عن أنس “ . قلت : و هو صحيح الإسناد و على شرط الشيخين , و قول السفاريني في “ شرح الثلاثيات “ ( 1 / 634 ) : “ قلت : و إسناده حسن كما رمز إليه الجلال السيوطي , وقاله المناوي في “ شرح الجامع الصغير “ . فهو تقصير عجيب , و خاصة السيوطي , فإن ابن عدي و اسمه محمد بن إبراهيم ثقة محتج به في “ الصحيحين “ , و مثله حميد الطويل . فإن قيل إنما نزل به من الصحة إلى الحسن لأن حميدا مدلس و لم يصرح بالسماع . فالجواب من وجهين : الأول : أنهم ذكروا في ترجمة حميد أن كل ما يرويه معنعنا عن أنس فإنما أخذه عن ثابت عنه . و ثابت و هو البناني ثقة محتج به أيضا في “ الصحيحين “ . و الآخر : أن الإعلال بالتدليس - لو سلم هنا - يجعل الحديث ضعيفا و ليس حسنا !و قد أخرج الترمذي ( 1 / 153 ) من طريق أخرى عن ابن أبي عدي به نحوه و قال : “ حديث حسن صحيح غريب من حديث أنس بن مالك “ .



    رقم الحديث :1471


    اطلبوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان , فإن غلبتم فلا تغلبوا على السبع البواقي “ .
    قال الألباني في “ السلسلة الصحيحة “ 3 / 455 :أخرجه عبد الله بن أحمد في “ زوائد المسند “ ( 1 / 133 ) حدثني سويد بن سعيد أخبرني عبد الحميد بن الحسن الهلالي عن أبي إسحاق عن هبيرة بن يريم عن # علي # رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره . قلت : و هذا سند ضعيف , سويد بن سعيد ضعيف , و شيخه الهلالي صدوق يخطىء و سائر رجاله ثقات على اختلاط أبي إسحاق و هو السبيعي و تدليسه . لكن الحديث صحيح , فإن له شاهدا قويا يرويه شعبة عن عقبة بن حريث قال : سمعت ابن عمر رضي الله عنهما يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره بلفظ : “ التمسوها في العشر الأواخر ( يعني ليلة القدر , فإن ضعف أحدكم أو عجز ) ( و في رواية : أو غلب ) فلا يغلبن على السبع البواقي “ . أخرجه مسلم ( 3 / 170 ) و الطيالسي ( 958 - ترتيبه ) و عنه البيهقي ( 4 / 311 ) و أحمد ( 2 / 44 و 75 و 78 و 91 ) و الرواية الأخرى له . و مما يشهد له حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا بلفظ : “ اطلبوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان , في تسع يبقين و سبع , يبقين , و خمس يبقين , و ثلاث يبقين “ . أخرجه الطيالسي ( 962 ) دون ذكر التسع , و أحمد ( 3 / 71 ) و السياق له و إسناده صحيح على شرط مسلم , و هو عنده ( 3 / 173 ) من طريق أخرى من طريق أبي نضرة عنه بلفظ : “ فالتمسوها في العشر الأواخر من رمضان التمسوها في التاسعة و السابعة و الخامسة “ . قال :‎” قلت يا أبا سعيد إنكم أعلم بالعدد منا , قال : أجل نحن أحق بذلك منكم , قال : قلت : ما التاسعة و السابعة والخامسة ? قال : إذا مضت واحدة و عشرون فالتي تليها اثنتان و عشرون و هي التاسعة , فإذا مضت ثلاث و عشرون فالتي تليها السابعة , فإذا مضى خمس و عشرون فالتي تليها الخامسة “ . و هو في “ صحيح أبي داود “ ( 1252 ) . و للحديث شواهد كثيرة عن جمع من الصحابة منهم جابر بن سمرة عند الطيالسي و أحمد و الطبراني , و معاوية بن أبي سفيان عند ابن نصر في “ قيام الليل “ ( 106 ) , و عبادة بن الصامت عنده أيضا ( ص 105 ) وأحمد ( 5 / 313 و 318 و 319 و 321 و 324 ) و زاد في رواية : “ فمن قامها ابتغائها واحتسابا , ثم وفقت له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر “ . و في إسنادها عمر بن عبدالرحمن , أورده ابن أبي حاتم ( 3 / 1 / 120 ) لهذا الإسناد و لم يذكر فيه جرحا و لاتعديلا . و أما ابن حبان فذكره في “ الثقات “ ( 1 / 145 ) على قاعدته . رواه عنه عبد الله بن محمد بن عقيل و به أعله الهيثمي فقال : “ رواه أحمد و الطبراني فيالكبير “ و فيه عبد الله بن محمد بن عقيل , و فيه كلام و قد وثق “ . قلت : والمتقرر فيه أنه حسن الحديث إذا لم يخالف , فإعلال الحديث بشيخه أولى . و أما قول الحافظ في “ الخصال المكفرة “ ( ص 24 طبع دمشق ) بعد عزوه لأحمد : “ و رجاله ثقات , و من طريق أخرى عن عبادة ... و كذا الطبراني في المعجم نحوه “ . فلنا عليه ملاحظتان : الأولى : أنه أفاد أن للحديث طريقين عند أحمد و هذا وهم , فليس له عنده بهذااللفظ إلا طريق واحدة و هي هذه . و الأخرى : أنه أفاد أن رواية عمر بن عبد الرحمن ثقة أيضا , و ليس كذلك لأنه لم يوثقه غير ابن حبان و هو متساهل في التوثيق كما شرحه الحافظ نفسه في مقدمة “ اللسان “ . قلت : و من شواهده ما روى بقية بن الوليد حدثني بحير بن سعد عن خالد بن معدن عن أبي بحرية عن معاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن ليلة القدر ? فقال : “ هي في العشر الأواخر أو في الخامسة أو في الثالثة “ . أخرجه أحمد ( 5 / 234 ) . قلت : و إسناده جيد , فإن رجاله كلهم ثقات , و بقية قد صرح بالتحديث . “ التمسوا ليلة القدر آخر ليلة من رمضان “ . أخرجه ابن نصر في “ قيام الليل “ ( ص 106 ) و ابن خزيمة في “ صحيحه “ ( 1 / 223 / 1 ) عن علي بن عاصم عن الجريري عن بريدة عن معاوية مرفوعا . قلت : و هذا إسناد ضعيف , علي بن عاصم و هو الواسطي قال الحافظ : “ صدوق , يخطيء “ . و أخرجه ابن عدي ( ق 114 / 1 ) من طريق خالد بن محدوج سمعت أنس بن مالك يقول : فذكره مرفوعا مختصرا . و روى عن البخاري أنه قال في خالد هذا : “ كان يزيد بن هارون يرميه بالكذب “ . ثم قال ابن عدي : “ و عامة ما يرويه مناكير “ . لكن له شاهد قوي من حديث أبي بكرة , خرجته فيالمشكاة “ ( 2092 ) , فمن شاء فليراجعه , و من أجله نقلته من “ سلسلة الأحاديث الضعيفة “ و “ ضعيف الجامع الصغير “ إلى “ صحيح الجامع “ رقم ( 1249 ) .



    رقم الحديث :2123



    كان اجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره “ .
    قال الألباني في “ السلسلة الصحيحة “ 5 / 157 : أخرجه مسلم ( 3 / 176 ) والترمذي ( 1 / 152 ) و ابن ماجة ( 1767 ) و أحمد ( 6 / 82 و 123 و 256 ) من حديث # عائشة # رضي الله عنها مرفوعا .




    الجامع الصغير



    1907 -اطلبوا ليلة القدر في العشر الأواخر فإن غلبتم فلا تغلبوا في السبع البواقي( عم ) عن علي . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1027 في صحيح الجامع

    1908 - اطلبوا ليلة القدر في العشر الأواخر في تسع يبقين و سبع يبقين و خمس يبقين و ثلاث يبقين( حم ) عن أبي سعيد . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1028 في صحيح الجامع

    1909 - اطلبوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان( طب ) عن ابن عباس . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1029 في صحيح الجامع

    2119 - التمسوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان في وتر فإني قد رأيتها فنسيتها( حم طب الضياء ) عن جابر بن سمرة . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1239 في صحيح الجامع

    2122 -التمسوها في العشر الأواخر فإن ضعف أحدكم أو عجز فلا يغلبن على السبع البواقي( م ) عن ابن عمر . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1242 في صحيح الجامع

    2123 -التمسوها في العشر الأواخر : في تسع تبقين أو سبع تبقين أو خمس تبقين أو ثلاث تبقين أو آخر ليلة( حم ت ك هب ) عن أبي بكرة . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1243 في صحيح الجامع

    2124 -التمسوها في العشر الأواخر من رمضان : في تاسعة تبقى و في سابعة تبقى و في خامسة تبقى( حم خ د ) عن ابن عباس . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1244 في صحيح الجامع

    2125 -التمسوها في العشر الأواخر من رمضان والتمسوها في التاسعة و السابعة و الخامسة( د ) عن أبي سعيد . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 1245 في صحيح الجامع


    4216 - إني أريت ليلة القدر ثم أنسيتها فالتمسوها في العشر الأواخر في الوتر و إني رأيت أني أسجد في ماء و طين من صبيحتها( مالك حم قن هـ ) عن أبي سعيد . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2451 في صحيح الجامع

    5233 -تحروا ليلة القدر في الوتر من العشرالأواخر من رمضان( حم ق ت ) عن عائشة . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2922 في صحيح الجامع

    5537 - خرجت و أنا أريد أن أخبركم بليلة القدرفتلاحى رجلان فاختلجت مني فاطلبوها في العشر الأواخر : في سابعة تبقى أو تاسعة تبقى أو خامسة تبقى( الطيالسي ) عن عبادة بن الصامت . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3226 في صحيح الجامع

    8906 -كان إذا كان مقيما اعتكف العشر الأواخر من رمضان و إذا سافر اعتكف من العام المقبل عشرين( حم ) عن أنس . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 4775 في صحيح الجامع

    9041 -كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها( حم م ت ) عن عائشة . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 4910 فيصحيح الجامع

    9602 - ليلة القدر في العشر الأواخر في الخامسة أوالثالثة( حم ) عن معاذ . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 5471 في صحيح الجامع

    13832 - يا أيها الناس إنها كانت أبينت لي ليلة القدر و إني خرجت لأخبركم بها فجاء رجلان يحتقان و معهما الشيطان فنسيتها فالتمسوها في العشر الأواخر من رمضان التمسوها في التاسعة و السابعة و الخامسة( حم م ) عن أبي سعيد . قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 7874 في صحيح الجامع


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    حصري رد: البشائر بجمع الأحاديث الصحيحة في فضل العشر الأواخر

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في السبت سبتمبر 27, 2008 4:11 pm

    صحيح ابن ماجة




    1429 -صحيح )عن أبي سعيد الخدري قال اعتكفنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العشر الأوسط من رمضان فقال إني أريت ليلة القدرفأنسيتها فالتمسوها في العشر الأواخر في الوتر * ( صحيح ) صحيح أبي داود 1221 : وأخرجه البخاري ومسلم بأتم منه . مممصيام

    1430 -صحيح )عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره * ( صحيح ) الصحيحة 2123 : وأخرجه مسلم . . مممصيام

    1433 -صحيح )عن أبي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان فسافر عاما فلما كان من العام المقبل اعتكف عشرين يوما * ( صحيح ) صحيح أبي داود 2126 . . مممصيام

    1434 - صحيح )عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يعتكف صلى الصبح ثم دخل المكان الذي يريد أن يعتكف فيه فأراد أن يعتكف العشر الأواخر من رمضان فأمر فضرب له خباء فأمرت عائشة بخباء فضرب لها وأمرت حفصة بخباء فضرب لها فلما رأت زينب خباءهما أمرت بخباء فضرب لها فلما رأى ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال آلبر تردن فلم يعتكف رمضان واعتكف عشرا من شوال * ( صحيح ) التعليق على ابن خزيمه 2224 ، صحيح أبي داود 2127 - 2128 : وأخرجه البخاري ومسلم . . مممصيام

    1436 - صحيح )عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان قال نافع وقد أراني عبد الله بن عمر المكان الذي كان يعتكف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم * ( صحيح ) صحيح أبي داود 2129 : وأخرجه مسلم وكذلك البخاري لكن ليس عنده : قال نافع . . . . مممصيام




    1440 - صحيح )عن صفية بنت حيي زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوره وهو معتكف في المسجد في العشر الأواخر من شهر رمضان فتحدثت عنده ساعة من العشاء ثم قامت تنقلب فقام معها رسول الله صلى الله عليه وسلم يقلبها حتى إذا بلغت باب المسجد الذي كان عند مسكن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فمر بهما رجلان من الأنصار فسلما على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم نفذا فقال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم على رسلكما إنها صفية بنت حيي قالا سبحان الله يا رسول الله وكبر عليهما ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئا * ( صحيح ) صحيح أبي داود 2133 - 2134 : وأخرجه البخاري ومسلم . . مممصيام






    جامع الترمذي






    رقم الحديث :790


    حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة وعروة عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى قبضه الله قال وفي الباب عن أبي بن كعب وأبي ليلى وأبي سعيد وأنس وبن عمر قال أبو عيسى حديث أبي هريرة وعائشة حديث حسن صحيح قال الترمذي : حديث حسن صحيح قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :792


    حدثنا هارون بن إسحاق الهمداني حدثنا عبدة بن سليمان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور في العشر الأواخر من رمضان ويقول تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان وفي الباب عن عمر وأبي وجابر بن سمرة وجابر بن عبد الله وبن عمر والفلتان بن عاصم وأنس وأبي سعيد وعبد الله بن أنيس والزبيري وأبي بكرة وبن عباس وبلال وعبادة بن الصامت قال أبو عيسى حديث عائشة حديث حسن صحيح وقولها يجاور يعني يعتكف وأكثرالروايات عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال التمسوها في العشر الأواخر في كل وتر وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة القدر إنها ليلة إحدى وعشرين وليلة ثلاث وعشرين وخمس وعشرين وسبع وعشرين وتسع وعشرين وآخر ليلة من رمضان قال أبو عيسى قال الشافعي كأن هذا عندي والله أعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجيب على نحو مايسأل عنه يقال له نلتمسها في ليلة كذا فيقول التمسوها في ليلة كذا قال الشافعي وأقوى الروايات عندي فيها ليلة إحدى وعشرين قال أبو عيسى وقد روي عن أبي بن كعب أنه كان يحلف أنها ليلة سبع وعشرين ويقول أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعلامتها فعددنا وحفظنا وروي عن أبي قلابة انه قال ليلة القدر تنتقل في العشر الأواخر حدثنا بذلك عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي قلابة بهذا قال الترمذي : حسن صحيح قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :794


    حدثنا حميد بن مسعدة حدثنا يزيد بن زريع حدثناعيينة بن عبد الرحمن قال حدثني أبي قال ذكرت ليلة القدر عند أبي بكرة فقال : ما أنا ملتمسها لشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا في العشر الأواخر فأني سمعته يقول التمسوها في تسع يبقين أو في سبع يبقين أو في خمس يبقين أو في ثلاث أوآخر ليلة قال وكان أبو بكرة يصلي في العشرين من رمضان كصلاته في سائر السنة فإذا دخل العشر اجتهد قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح قال الترمذي : حسن صحيح




    رقم الحديث :795


    حدثنا محمود بن غيلان حدثنا وكيع حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن هبيرة بن يريم عن علي : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوقظ أهله في العشر الأواخر من رمضان قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح قال الترمذي : حديث حسن صحيح قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :796


    حدثنا قتيبة حدثنا عبد الواحد بن زياد عن الحسن بن عبيد الله عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب قال الترمذي : حسن صحيح غريب قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :803


    حدثنا محمد بن بشار حدثنا بن أبي عدي قال أنبأنا حميد الطويل عن أنس بن مالك قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف في العشرالأواخر من رمضان فلم يعتكف عاما فلما كان في العام المقبل اعتكف عشرين قال أبوعيسى هذا حديث حسن صحيح غريب من حديث أنس بن مالك واختلف أهل العلم في المعتكف إذاقطع اعتكافه قبل أن يتمه على ما نوى فقال بعض أهل العلم إذا نقض اعتكافه وجب عليه القضاء واحتجوا بالحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من اعتكافه فاعتكف عشرا من شوال وهو قول مالك وقال بعضهم إن لم يكن عليه نذر اعتكاف أو شيء أوجبه على نفسه وكان متطوعا فخرج فليس عليه أن يقضي إلا أن يحب ذلك اختيارا منه ولا يجب ذلك عليه وهو قول الشافعي قال الشافعي فكل عمل لك أن لا تدخل فيه فإذا دخلت فيه فخرجت منه فليس عليك أن تقضي إلا الحج والعمرة وفي الباب عن أبي هريرة قال الترمذي : حسن صحيح غريب قال الشيخ الألباني : صحيح




    سنن أبي داود






    رقم الحديث :1381


    حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا وهيب أخبرنا أيوب عن عكرمة عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : التمسوها في العشر الأواخر من رمضان في تاسعة تبقى وفي سابعة تبقى وفي خامسة تبقى قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :1382


    حدثنا القعنبي عن مالك عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن محمد بن إبراهيم بن الحرث التيمي عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيدالخدري قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأوسط من رمضان فاعتكف عاما حتى إذا كانت ليلة إحدى وعشرين وهي الليلة التي يخرج فيها من اعتكافه قال من كان اعتكف معي فليعتكف العشر الأواخر وقد رأيت هذه الليلة ثم أنسيتها وقد رأيتني أسجد من صبيحتها في ماء وطين فالتمسوها في العشر الأواخر والتمسوها في كل وتر قال أبو سعيد فمطرت السماء من تلك الليلة وكان المسجد على عريش فوكف المسجد فقال أبوسعيد فأبصرت عيناي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى جبهته وأنفه أثر الماء والطين من صبيحة إحدى وعشرين قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :1383


    حدثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الأعلى أخبرنا سعيدعن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : التمسوها في العشر الأواخر من رمضان والتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة قال قلت يا أبا سعيد إنكم أعلم بالعدد منا قال أجل قلت ما التاسعة والسابعة والخامسة قال إذا مضت واحدة وعشرون فالتي تليها التاسعة وإذا مضى ثلاث وعشرون فالتي تليها السابعة وإذامضى خمس وعشرون فالتي تليها الخامسة قال أبو داود لا أدري أخفي علي منه شيء أم لا قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :2462


    حدثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن عقيل عن الزهري عن عروة عن عائشة : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى قبضه الله ثم اعتكف أزواجه من بعده قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :2463


    حدثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد أخبرنا ثابت عن أبي رافع عن أبي بن كعب : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان فلم يعتكف عاما فلما كان العام المقبل اعتكف عشرين ليلة قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :2464


    حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية ويعلى بن عبيد عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يعتكف صلى الفجر ثم دخل معتكفه قالت وإنه أراد مرة أن يعتكف في العشرالأواخر من رمضان قالت فأمر ببنائه فضرب فلما رأيت ذلك أمرت ببنائي فضرب قالت وأمرغيري من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ببنائه فضرب فلما صلى الفجر نظر إلى الأبنية فقال ما هذه آلبر تردن قالت فأمر ببنائه فقوض وأمر أزواجه بأبنيتهن فقوضت ثم أخر الاعتكاف إلى العشر الأول يعني من شوال قال أبو داود رواه بن إسحاق والأوزاعي عن يحيى بن سعيد نحوه ورواه مالك عن يحيى بن سعيد قال اعتكف عشرين من شوال قال الشيخ الألباني : صحيح




    رقم الحديث :2465


    حدثنا سليمان بن داود المهري أخبرنا بن وهب عن يونس أن نافعا أخبره عن بن عمر : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشرالأواخر من رمضان قال نافع وقد أراني عبد الله المكان الذي يعتكف فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد قال الشيخ الألباني : صحيح م خ دون قول نافع وقد ...


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    حصري رد: البشائر بجمع الأحاديث الصحيحة في فضل العشر الأواخر

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في السبت سبتمبر 27, 2008 4:12 pm

    سنن النَّسائي




    رقم الحديث :709



    أخبرنا أبو داود قال حدثنا يعلى قال حدثنا يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يعتكف صلى الصبح ثم دخل في المكان الذي يريد أن يعتكف فيه فأراد أن يعتكف العشر الأواخرمن رمضان فأمر فضرب له خباء وأمرت حفصة فضرب لها خباء فلما رأت زينب خباءها أمرت فضرب لها خباء فلما رأى ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال آلبر تردن فلم يعتكف في رمضان واعتكف عشرا من شوال قال الشيخ الألباني : صحيح



    رقم الحديث :1356


    أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا بكر وهو بن مضر عن بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد الخدري قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور في العشر الذي في وسط الشهر فإذا كان من حين يمضي عشرون ليلة ويستقبل إحدى وعشرين يرجع إلى مسكنه ويرجع من كان يجاور معه ثم أنه أقام في شهر جاور فيه تلك الليلة التي كان يرجع فيها فخطب الناس فأمرهم بما شاء الله ثم قال إني كنت أجاور هذه العشر ثم بدا لي أن أجاور هذه العشر الأواخر فمن كان اعتكف معي فليثبت في معتكفه وقد رأيت هذه الليلة فأنسيتها فالتمسوها في العشرالأواخر في كل وتر وقد رأيتني أسجد في ماء وطين قال أبو سعيد مطرنا ليلة إحدى وعشرين فوكف المسجد في مصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنظرت إليه وقد انصرف من صلاة الصبح ووجهه مبتل طينا وماء قال الشيخ الألباني : صحيح



    مشكاة المصابيح



    2083 - صحيح )وعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تحروا ليلة القدر في الوتر من العشرالأواخر من رمضان " . رواه البخاري

    2085 - صحيح )وعن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : التمسوها في العشر الأواخر من رمضان ليلة القدر : في تاسعة تبقى في سابعة تبقى في خامسة تبقى . رواه البخاري

    2086 -متفق عليه )وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتكف العشر الأول من رمضان ثم اعتكف العشر الأوسط في قبة تركية ثم أطلع رأسه . فقال : " إني اعتكفت العشر الأول ألتمس هذه الليلة ثم اعتكفت العشر الأوسط ثم أتيت فقيل لي إنها في العشر الأواخر فمن أعتكف معي فليعتكف العشر الأواخر فقد أريت هذه الليلة ثم أنسيتها وقد رأيتني أسجد في ماء وطين من صبيحتها فالتمسوها في العشر الأواخر والتمسوها في كل وتر " . قال : فمطرت السماء تلك الليلة وكان المسجد على عريش فوكف المسجد فبصرت عيناي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى جبهته أثر الماء والطين والماء من صبيحة إحدى وعشرين . متفق عليه في المعنى واللفظ لمسلم إلى قوله : " فقيل لي : إنها في العشر الأواخر " . والباقي للبخاري


    2088 - صحيح )وعن زر بن حبيش قال : سألت أبي بن كعب فقلت إن أخاك ابن مسعود يقول : من يقم الحول يصب ليلة القدر . فقال رحمه الله أراد أن لا يتكل الناس أما إنه قد علم أنها في رمضان وأنها في العشر الأواخروأنها ليلة سبع وعشرين ثم حلف لا يستثني أنها ليلة سبع وعشرين . فقلت : بأي شيء تقول ذلك يا أبا المنذر ؟ قال : بالعلامة أو بالآية التي أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها تطلع يومئذ لا شعاع لها . رواه مسلم


    2089 - صحيح )وعن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره . رواه مسلم

    2097 - متفق عليه )وعن عائشة : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله ثم اعتكف أزواجه من بعده

    http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=361608


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)
    avatar
    أبو حارثة الأثري الجزائري
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 411
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 24/05/2008

    حصري رد: البشائر بجمع الأحاديث الصحيحة في فضل العشر الأواخر

    مُساهمة من طرف أبو حارثة الأثري الجزائري في السبت سبتمبر 27, 2008 6:57 pm

    جهد طيب مبارك...جزاكم الله خيرا


    _________________
    http://alsalaf.3oloum.org/index.htm
    http://www.up1up2.com/up/index.php?do=9563


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 26, 2017 7:30 pm