منتدى قائم على منهج السلف الصالح في فهم النصوص الشرعية


    بحث حول مشاركة الاخوات في المنتديات و طلب العلم من الانترنات

    شاطر
    avatar
    طالبة الجنة
    جزاه الله خيرا و نفع به

    عدد الرسائل : 61
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 28/05/2008

    بحث حول مشاركة الاخوات في المنتديات و طلب العلم من الانترنات

    مُساهمة من طرف طالبة الجنة في الجمعة سبتمبر 12, 2008 5:16 am

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده:
    وبعد:
    ثبت في الصحيحين عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخدري قال: جَاءَتْ امْرَأَةٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، ذَهَبَ الرِّجَالُ بِحَدِيثِكَ -وفي رواية للبخاري غَلَبَنَا عَلَيْكَ الرِّجَالُ- فَاجْعَلْ لَنَا مِنْ نَفْسِكَ يَوْمًا نَأْتِيكَ فِيهِ تُعَلِّمُنَا مِمَّا عَلَّمَكَ اللَّهُ . فَقَالَ : اجْتَمِعْنَ فِي يَوْمِ كَذَا وَكَذَا فِي مَكَانِ كَذَا وَكَذَا فَاجْتَمَعْنَ ، فَأَتَاهُنَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَلَّمَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَهُ اللَّهُ ثُمَّ قَالَ : مَا مِنْكُنَّ امْرَأَةٌ تُقَدِّمُ بَيْنَ يَدَيْهَا مِنْ وَلَدِهَا ثَلاثَةً إِلا كَانُوا لَهَا حِجَابًا مِنْ النَّارِ . فَقَالَتْ امْرَأَةٌ مِنْهُنَّ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَوْ اثْنَيْنِ ؟ قَالَ : فَأَعَادَتْهَا مَرَّتَيْنِ ، ثُمَّ قَالَ : وَاثْنَيْنِ وَاثْنَيْنِ وَاثْنَيْنِ .
    وقد بوب البخاري في صحيحه بقوله (باب هل يجعل للنساء يوم على حدة في العلم)
    ففي هذا الحديث حث النساء على طلب العلم، وتخصيص الدروس لهنّ، وجواز حضور النساء لدرس العالم بالضوابط الشرعية من الحجاب الكامل، وعدم الخضعان بالقول، والأمن من الفتنة...


    من نعم الله على المرأة في هذا الزمان أنها تستطيع طلب العلم وهي في قعر بيتها لا ترى الرجال، ولا يراها الرجال..، وهي بكامل حيائها وحشمتها، لا تكلمهم بلفظها ولا يكلمونها، وذلك من خلال هذه الشبكة.. فهي نعمة لطالبات العلم..إذا عرفن كيف يستفدن منها حقا!!

    من فقه طالبة العلم في الشبكة..أن تجعل زوجها يشاركها في المنتديات..ويطلع على جميع ما تكتب خاصة إذا كان المنتدى يكتب فيه رجال، وفي ضمن هذه المشاركة فوائد عديدة: منها تعاون الزوجين على طلب العلم، تقدير الزوج لزوجته إذا ما قصرت في حقه يوما ما..وأنها في خير وعلم وفائدة، وربما كانت هذه المشاركة سببا لأن يطلب زوجك العلم-إذا لم يكن طالب علم-، ومن الفوائد أيضا: أن هذا يعطي المرأة حصانة أقوى!!..وإذا لم تكن متزوجة تجعل أخاها أو أباها أو أمها ..يشاركها في المنتديات..وكل ما تقدم يختلف باختلاف الأشخاص وسنهم وأحوالهم..وكلٌّ أعرف بحاله!.

    (تجارب )
    هناك تجارب عديدة لمشاركات الأخوات في المنتديات أذكر تجربة والفضل لله أولا وأخيرا-وذلك في منتدى "صناعة الحديث":
    - خرّج إلى الآن أكثر من (25) حافظة للمنظومة البيقونية..وبعضهن لم تكن تحلم في حفظها أبدا...والعدد قابل للزيادة إن شاء الله تعالى.
    - حقق أمنيات لطالبات العلم..بشرح علمي لمتن حديثي..يقمن به..يراجعن عشرات الكتب..ويحررن عشرات المسائل..ولك أن تتصور هذه الطالبة..بعد فترة من الزمن..كيف سينفع الله بها..


    - جردت طالبات العلم عددا من الكتب...لخصن عددا من المراجع و تفريغات للعديد من أشرطة و محاضرات المشايخ و نذكر على سبيل المثال تفريغ الأخوات بارك الله فيهن في شبكة سحاب السلفية لأشرطة و محاضرات الشيخ النجمي رحمة الله عليه ليستفاذ منها طلبة العلم..و الأمثلة لا تكاد تعد و لا تحصى.

    ** قل بربك : أيهما أفضل هذا المنتدى أو منتدى نسائي بحت لا يدخله إلا النساء..لا تكاد تجد فيه ..إلا (كيف حالك!)، (سمعتِ آخر خبر)، (وش قصة فلانة.) ...تجلس الواحدة فيه سنة تخرج منه كما دخلت!!..بل وربما تخرج أسوأ؟!
    وأعتذر عن ذكر هذه التجربة –والتي ربما يفهم منها البعض الثناء والفخر- ولكن أرى أنّ هذا مناسب لتصور الحال والوضع بوضوح!


    (نصائح لأخوات المنتدى )

    فلتحذر طالبة العلم من الجرأة على الفتوى..فهذا مزلق خطير..وباب جسيم..والنصوص من القرآن والسنة في التحذير من القول على الله بلا علم وبلا دليل شديدة..وقد لا حظنا أن بعض طالبات العلم تفتي في المسائل..ثم تقول..أنا لا أفتي ولكن..أنبه؟! وهذا مدخل من مداخل الشيطان على هذه المسكينة..وهو أن تغلف الفتوى بورع بارد!!.

    ومن المهم التفطن للمعرفات واسم المستخدم فله دلالة –غالبا- على شخصية المرأة من حيث المحافظة من عدمها، ومن حيث القوة والضعف، وبعض المعرفات غاية في الميوعة مما يجرأ مريض القلب على بدء مسلسل الاستدراج!!، فالمعرفات القبيحة أنواع منها ما يحمل تزكية للشخص..مثل "الطاهرة"، "النقية"..وغيرها كثير، وهذه ألفاظ تزكية لا يجوز استعمالها، ومنها ما يدل على الميوعة مثل:" حبيبة زوجها" أو " سوسو الحلوة" أو " حبيبتكم" وكذلك الأسماء أو الألقاب الأجنبية نحو " الدوقة فلانة" وتدخل بهذا ويخاطبها الرجال بذلك..

    وفي مقابل ما تقدم نجد بعض النساء قد تستخدم معرفًا لا يظهر هويتها وهذا خطأ لأنه ربما لا يعرف المشاركون أنها امرأة فيقع تساهل من الرجال معها في الحديث ونحوه فيكون مزلقًا عظيمًا فاتحًا أبوابًا مشرعة على الفتن...

    التحفظ في استعمال الجمل والكلمات في الكتابة حتى عند تخاطب طالبات العلم مع بعضهن، لأن هذا يبرز عقل المتكلم وحسن سمته،، ووضع الحدود في كل شيء جيد، ثم لابد من مرور الرجال على تلك المواضيع وقراءتها فكلما كانت الجمل والعبارات راقية معبرة كلما كان هذا أفضل..

    الحذر من التعصب للبلد أو الجنس(ذكر أو أنثى) ..فكل ذلك من عادات الجاهلية..وأكره ذلك في المعرفات خصوصا مثل (سعودية إلى النخاع)...أو (مصرية إلى الموت).. وقد دلت النصوص الصحيحة أن هذا من الجاهلية .

    من الخطأ الكبير أن بعض الأخوات –وهنّ قلة-يدخلن بأكثر من اسم بدعوى تشجيع أنفسهن، ولفت الانتباه..وما علمت هذه أن هذا نوع من الرياء وطلب الشهرة..ومن التشبع بما لم يعط المنهي عنه؟!..وسبب هذا قلة طلب العلم! .

    و هاته كلمة لأخت من منتدى صناعة الحديث تقول :
    « ولا بد من مشايخنا أن يقفوا معنا....ويعلمون..ويحتسبوا الأجر عند الله..وإذا تركونا..فليتحملوا..ما قد يقع لنا..فربما تذهب بعض الأخوات لمنتديات أهل الشر..أو أهل البدع..وهي لا تدري ..وتجد عندهم التقبل ..والمساعدة..والتعاون..وهذا كله -يامعشر طلبة العلم-بسبب أنكم ..قلتم عنا: نساء..، هذه النساء يا -معاشر الرجال- هن مصانع الرجال..هنَّ ربين أحمد بن حنبل، والشافعي..وكثير من العلماء الذين كانوا أيتاما..وليتواضع العلماء وطلبة العلم لنا وليتحملوا جهلنا.. »
    وكذلك ما قاله عبد الحميد بن باديس -رحمه الله- «إن الجهالة التي فيها نساؤنا اليوم هي جهالة عمياء ، وإنّ على أوليائهن المسؤولين عنهن إثماً كبيراً فيما هنّ فيه ، وأن أهل العلم والإرث النبوي مسؤولون عن الأمة ، رجالها ونسائها ، فعليهم أن يقوموا بهذا الواجب العظيم في حق النساء بتعليمهنّ خلف صفوف الرجال ، وفي يومٍ خاص بهن اقتداء بالمعلم الأعظم ، عليه وعلى آله الصلاة والسلام »


    و في الأخير اسأل الله أن يتقبل مني هذا البحث البسيط و أن يستفاد به

    البحث اشتمل كل من موقع صيد الفوائد و منتديات صناعة الحديث و شبكة سحاب السلفية مع بعض الإضافات و الاجتهادات من أختكم من باب الأمانة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 9:32 am