منتدى قائم على منهج السلف الصالح في فهم النصوص الشرعية


    هذا الرد المغلف من جرية الشروق من أجل تبرئتها للشيخ عبيد الجابري حفظه الله

    شاطر

    زائر
    زائر

    هذا الرد المغلف من جرية الشروق من أجل تبرئتها للشيخ عبيد الجابري حفظه الله

    مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يوليو 23, 2008 8:42 pm

    "لست عمدة السلفيين وبوتفليقة شاهد على إسهاماتي في المصالحة"

    • أكد الشيخ عبيد الجابري وهو أحد الدعاة السعوديين، أنه قال فعلا لأحد السائلين الجزائريين "الجزائريون والليبيون حمير إلا من رحم الله"، وبرر هذا الوصف بتشدد السائل الجزائري الذي "أصر على ما وصفني به من تأييد المرجئة، وهذا من البدع الكبار".
    • وتناقلت المواقع المختلفة للتيار السلفي منها شبكة "السحاب" تبيانا للشيخ عبيد الجابري حول ما نشرته جريدة "الشروق اليومي" في عدد سابق، ويكون حسب الشيخ الجابري قد أثار المقال "أبعادا في الأوساط الدينية والسياسية والأمنية حسب ما تبين لي من خلال اتصالات بعض الإخوة الجزائريين".
    • وقال الشيخ الجابري في هذا التوضيح الذي يعد الأول من نوعه "إيضاحا للحقيقة وإزالة للبس" رغم أن العارفين بالشيخ يؤكدون مزاجه الصعب والمتشدد في رده على الأسئلة، لكنه لم يقدم أبدا توضيحات أو اعتذارات ضمنية، وحاول في هذا التبيان تبرير شتمه ونعته الجزائريين بـ"الحمير" مما أثار جدلا واسعا دفع الشيخ لتحرك غير مسبوق.
    • وعرض الشيخ عبيد الجابري الوقائع في اتصال سائل من الجزائر "فيما يبدو من لي من لهجته"، مما يشير إلى أن الشيخ لم يكن متأكدا من كون السائل جزائريا، وكان القرص المضغوط الذي تتوفر عليه "الشروق اليومي" ويتضمن الاتصالات الهاتفية التي جرت بين سائلين والشيخ منهم المدعو أبو أسامة وكان أكبر السائلين حول موقف الجابري من كتاب المدخلي من الجزائر مما يكون قد دفع الشيخ الجابري كل مرة للإستفسار من السائل عن "موطنه" قبل الإجابة ويقطع الخط أو لا يرد.
    • وأضاف الجابري في التوضيح أنه سئل "عن حال الشيخ علي بن حسن الحلبي، فأجبته أن الرجل له جهود علمية، ولا أعلم حتى الساعة ما يمنع الإفادة منها"، لينتقد السائل الحلبي بوصفه "رئيس الإرجاء في الجزيرة" قبل وصف الشيخ الجابري بـ"علمك فيه إرجاء، فأنت تؤيد المرجئية والعياذ بالله"، وكرر السائل حسب التبيان هذه الكلمة وأكثر تكرارها "فزجرته بقولي: لا بارك الله فيك"، فلما أصر على ما وصفني به من تأييد المرجئة، هذا من البدع الكبار، قلت له "الجزائريون والليبيون حمير إلا من رحم ربك".
    • وحاول الشيخ الجابري تبرير شتيمته بالقول أن "من كان منصفا بصيرا متجردا عن الهوى، يدرك تمام الإدراك العبارة"، مؤكدا أنه قصر الوصف على السائل "و من كان على شاكلته"، وذهب إلى أبعد من ذلك عند وصفهم هؤلاء "بدعاة الفتنة وإفساد ذات البين في ليبيا والجزائر"، وشدد على أن هؤلاء قلة لكن "لا نستهين بعظيم خطرهم على المسلمين عامة وعلى أهل السنة خاصة".
    • وبرأ الشيخ الجابري أهل العلم والفضل و لتقى ومن كان مستقيما على السنة وكريم الخلق في القطرين من هذا الوصف، ودافع عن إهانته للجزائريين والليبيين بالرجوع إلى معرفة دلالات الألفاظ.
    • وفند ضمنيا تحامله على الشعب الجزائري باستعمال مصطلحات إيجابية منها "الجزائر العزيزة على نفوسنا" وبالتذكير بـ"إسهاماته مع أهل العلم في الجزائر والمملكة العربية السعودية المتضمنة جملة من النصائح"، مشيرا إلى "التوجيهات السلفية بحقن دماء الأمة الجزائرية" و"النصيحة الصريحة للجزائر الجريحة"، مؤكدا أن الأوساط السياسية والأمنية في الجزائر يتصدرها الرئيس عبد العزيز بوتقليقة "على علم بهذه الإسهامات" لإخماد الفتنة التي "أشعلها بعض المنتمين إلى واحدة من الجماعات الدعوية الحديثة ولا يجهلها أبناء الجزائر" في اتهام علني للدعاة الجدد قبل أن يثني على سياسة المصالحة الوطنية التي "أعادت إلى الجزائر الأمن والاستقرار".
    • وفي موضوع متصل، تبرأ الشيخ الجابري من صفة "عمدة السلفيين في الحجاز"، مؤكدا أنه ليس كذلك لا في الحجاز ولا في غيرها "بل أنا براء إلى الله من هذا اللقب براءة الذئب من دم يوسف صلى الله عليه وسلم".
    • وختم الشيخ الجابري التوضيح بعبارات لدغدغة مشاعر الجزائريين الذين كانوا كثيرين أعربوا عن استيائهم مما صدر عن الداعية وتهاطلت العديد من الإتصالات الهاتفية والفاكسات على قاعة تحير "الشروق اليومي" ومكتبها الجهوي بقسنطينة منددة ومستنكرة إهانة الشعب الجزائري، بدعاء الله رب العرش العظيم "أن يحفظ القطرين المسلمين العربيين ليبيا والجزائر من كل سوء ومكروه" وأضاف "كما أسأله جلت قدرته أن يجمع خواص أهلهما وعوامهم على ما رضيه للعباد والبلاد من الإسلام والسنة".
    • ترقبوامن الرد والتعليق على جريد الإخوان المفلسين المغلفة بعنوان ( جريدة الشروق) فهم لم يسمحوا لي بالرد عليهم ولم يسمحوا بإرسالي لأنه يقصم أظهرهم
    avatar
    أبو حارثة الأثري الجزائري
    المشرف العام

    ذكر عدد الرسائل : 411
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 24/05/2008

    رد: هذا الرد المغلف من جرية الشروق من أجل تبرئتها للشيخ عبيد الجابري حفظه الله

    مُساهمة من طرف أبو حارثة الأثري الجزائري في الأربعاء يوليو 23, 2008 10:49 pm

    قلت : هذا شأن أهل الأهواء و البدع يتحاملون على أهل السنة و هذا منهج
    أفراخ مدرسة الإخوان المفلسين القائم على التكثير و التكتيل و التجميع لا
    يعرفون معروفا و لا ينكرون منكرا، لا يفرقون بين أهل الحق و أهل الباطل
    فتجد في صفوفهم الرافضي و الصوفي من عباد القبور و الاولياء و الله
    المستعان...و لكن هيهات أن ينالوا من أهل السنة ففي الحديث الذي رواه أبو
    داوود و صححه الألباني من حديث عمران بن حصين قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال .
    وعن معاوية رضي الله عنه قال : ( سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لا
    يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم ، حتى
    يأتيهم أمر الله وهم على ذلك )

    وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة ) .

    وعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم
    يقول : ( لا يزال من أمتي قوم ظاهرين على الناس حتى يأتيهم أمر الله )
    و غير ذلك من الأحاديث الصحيحة و صدق الشافعي إذ قال
    محن الزمان كثيرة لا تنقضي و سروره يأتيك كالأعياد
    ملك الأكابر فاسترق رقابهم وتراه رقا في يد الأوغاد
    فصبرا اهل السنة فلشمس أيام البغاة أفول و هذه قصيدة شيخنا سالم العجمي نوجهها لإخواننا من أهل السنة
    قال شيخنا - حفظه الله- :
    كفكف دموعك فالطريق طويل ... لا تترك الدمـــع العزيز يســـيل
    في أول الدرب الطويل تحســرٌ؟! ... ماذا عساك-إن ابتليت- تقول
    يا أيها الســـــــني لا تجزع إذا ... شح الوجود وهاجمتك فلــــــول
    واعلم بأن الله ناصـــر عبــــده ... وله مقالـــــيد الأمــــــــور تؤول
    لا تجزعن من العــــــدو وحزبه ... إن العــــدو بسعيه مخـــــــــذول
    وتعز بالصبر الجميل تمســـــكا... فلربما لـــــيل العناء يطـــــــــول
    قد أجمع الواشون كل مكــــيدة... طبع اللئام إلى الظلام تمـــــــــيل
    قد أجمعوا حربا بكل وسيـــــلة... غدرا وتشويه الكرام سبيــــــــــل
    ولقد تسموا بالديانة والتقـــــى... هيهات ما بلغ السخاء بخيـــــل
    ركبوا الهوى حتى تشتت سعيهم... بدع عن الهدي القويم تحـــول
    لاتعجبــــن إن ابتلــيت بمثلهــــم... أو يعتريك من الزمان ذهــــــول
    فلربما ساد الأمور رويبـــــــض... ولربما ساد الكرامَ ذليــــــــــــــل
    ولربما افتخر الجبان بطعنــــــه... ظهر الشجاع وسيفُه مسلــــــول
    اصبر على ظلم الظلوم وحقده... فلشمس أيام الطغاة أفــــــــــــول
    هاهم إذا ما صارت الدنيا لهم... بكت الديار وصوتهن عويـــــــــل
    لم يتركوا أرضا بغير جنايــــــة... في كل جزء مثخــن وقتيـــــــــــل
    لا تجزعن فليس يبقى دائمـــا... ضيم.. ودورات الزمان دليــــــــل
    أأخي صبرا إن سنة أحمــــــــد... مثل الجبـــال فحملهـــن ثقيــــــل
    لا تركنن إلى الخذول وقولــــــه...فلربما نشر السقام عليــــــــــــــل
    ماقام بالشرع الحنيف مخـــــــذل...أو ابصر النور العظيم كليــــــــل
    لا تحزنن ان ابتليت بعــــــــــاذل...إن راح بالتهم الجزاف يكيــــــــل
    واصبر على كيد الحســـود فإنه... ما خاف فرسان الخيول صهيــل
    تمضي بنا الأيام دون توقـــــــف... وقضاء رب العلمين جميــــــــــل


    أخوكم : أبو حارثة مصطفى بن محمد الأثري الجزائري


    _________________
    http://alsalaf.3oloum.org/index.htm
    http://www.up1up2.com/up/index.php?do=9563

    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: هذا الرد المغلف من جرية الشروق من أجل تبرئتها للشيخ عبيد الجابري حفظه الله

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في الخميس يوليو 24, 2008 11:37 am

    ماذا تتوقع من قوم يقبلون الكلام من العلماني واللبرالي والرافضي يسمونه (اخي ) وعندهم قاعدة جمع جمع ولا يهم التوحيد واهله او الذب عن السنة واهلها بل هم أشد عداوة للسنة واهلها وعلماءها وخاصتها ولا يقبلون الحق من عند أهل الحق بل يردون الحديث الصحيح لانه لا يوافق منهجهم الضال بل الصوفي الذي يعبد القبور عندهم أفضل من السني الذي يقول ان عبادتكم لهاته القبور شرك ..... والله المستعان
    لا تحزنن ان ابتليت بعــــــــــاذل...إن راح بالتهم الجزاف يكيــــــــل


    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

    ابو سهيل السلفي
    حفظه الله

    ذكر عدد الرسائل : 120
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 6
    تاريخ التسجيل : 11/06/2008

    رد: هذا الرد المغلف من جرية الشروق من أجل تبرئتها للشيخ عبيد الجابري حفظه الله

    مُساهمة من طرف ابو سهيل السلفي في الخميس يوليو 24, 2008 2:35 pm

    لا يخفى علينا طبعهم نحن نعرفهم ونعرف اساليبهم الدسيسه
    هم يتربصون بنا ولكن الله ناصر دينه
    لا تجعل لهم وزنا دعوهم يموتون كمدا وغمّ لاتنفسوا عنهم
    وحسبنا الله ونعم الوكيل
    avatar
    أبو عبيدة الأثري
    مدير

    عدد الرسائل : 642
    الرتبة :
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 109
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    رد: هذا الرد المغلف من جرية الشروق من أجل تبرئتها للشيخ عبيد الجابري حفظه الله

    مُساهمة من طرف أبو عبيدة الأثري في السبت يوليو 26, 2008 11:03 am

    البرهان في نقض إفتراءات الدسيسة الفتان(شمس
    الدين)


    بسم الله الرحمان الرحيم

    الحمد لله رب
    العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد :

    فقد اطلعت
    على مقال للمدعوا شمس الدين هداه الله بعنوان :شكرا على الإعتراف ..ولكن أين
    الإعتراف
    الذي نشرته جريدة الشروق في يوم الأربعاء 20 رجب 1429 ه الموافق ل23
    جويلية 2008-
    فوجدت هذا المقال فيه بعض اللبس والتزييف وقلب الكلام وتحميله مالا
    يحتمل .

    وإيضاحا للحقيقة وكشف اللبس والتدليس الذي هو دأب شمس الدين في معظم
    مقالاته الموجهة ضد الدعوة السلفية النبوية ودعاتها أقف وقفات مع هذا المقال الغاشم
    سائلا المولى عز وجل التوفيق والسداد .

    الوقفة الأولى
    :

    قال شمس الدين :"شكرا على الإعتراف...ولكن أين الإعتذار."

    أقول : هذا من التلبيس الذي احترفه شمس الدين لقلب
    الحقائق وتوهيم القارئ أن العلامة عبيد الجابري حفظه الله سب الجزائريين حقيقة ثم
    إعترف بذلك ولم يعتذر
    والحقيقة أن الشيخ حفظه الله لم يعترف أصلا لأنه لم يخطىء
    في كلامه إنما أوتي شمس الدين من قبل قلة فهمه لدلائل الألفاظ وما سيقت لأجله
    فالعلامة حفظه الله لم يصف الجزائريين ولا الليبيين بالحمير إنما إقتصر وصفه فقط
    على دعاة الفتنة منهم ويدل على هذا أمور :
    الأمر الأول
    :
    الإستثناء فقد إستثنى الشيخ العبارة بقوله » إلا من رحم الله » فكيف لشمس
    الدين أن يتعامى على هذا الإستثناء الصريح ويلزم الشيخ القول بالعموم؟؟؟؟
    ألم
    يقل ربنا سبحانه وتعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين
    آمنوا وعملوا الصالحات وتواصو بالحق وتواصو بالصبر
    )
    فحسب مفهوم الكاتب
    شمس الدين الإنسان كله في خسر والعياذ بالله
    الأمر الثاني
    :
    سياق الكلام الذي يعتبر عامل رئيس في فهم ظاهر الكلام وفي الأصول (قرينة
    الحال تدل على المراد من المقال). وقرينة الحال تدلنا على أن العبارة موجهة للسائل
    ومن سار على شاكلته
    ألم يقل ربنا عزوجل( الأعراب أشد كفرا
    ونفاقا وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم
    )
    فحسب مفهوم شمس الدين الأعراب كلهم منافقون والعياذ بالله؟
    ولو
    نظرنا إلى سياق الآيات وأسباب نزولها لعلمنا تمام العلم أن الله تعالى يقصد طائفة
    من الأعراب لأن هناك منهم (مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ
    وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلَا
    إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ
    غَفُورٌ رَحِيمٌ }
    الأمر الثالث :جهود الشيخ في الجزائر
    كلها دالة على مدى حبه للشباب الجزائرين ومدى حرصه على سلفيتهم ومن هذه الجهود
    :

    1.التوجيهات السلفية بحقن دماء الأمة الجزائرية
    2.النصيحة الصريحة
    للجزائر الجريحة

    الوقفة الثانية :
    قال
    الكاتب شمس الدين :"إنما يحكم على الظاهر وما تلفظت به الألسنة "
    أقول :
    الظاهر لا يعرف إلا من سياق الكلام لا من
    اللفظ وحده
    يقول الإمام ابن عثمين : "معنى الكلمات إنما يظهر
    بسياقها و بحال المتكلم بها ، نحن كنا قرأنا في البلاغة أو بعض منا قرأ في البلاغة
    و رأي أن الاستفهام يأتي لعدة معاني ، و قرأنا في حروف الجر و معانيها ، و علمنا أن
    بعض الحروف يأتي لعدة معاني ، فما الذي يعين هذه المعاني ؟ أليس السياق ؟ إذاً
    فحقيقة الكلام ما دل عليه السياق ، و ظاهره ما دل عليه سياقه ، و ذلك باعتبار نظم
    الكلام و باعتبار حال المتكلم به فهذا الجواب ، جواب مجمل أن نقول : لا نسلم بأن
    ظاهر الكلام خلاف ما دل عليه سياقه أو حال المتكلم به ، بل ما دل عليه السياق فهو
    حقيقة الكلام و ظاهره مطلقاً
    "( من كتاب أسماء الله وصفاته
    ولو رجعنا
    لسياق الكلام لعلمنا علم اليقين أن كلام الشيخ ليس موجها للجزائريين كلهم بل للسائل
    ومن سار على شاكلته من دعاة الفتنة في الجزائر

    الوقفة الثالثة :
    قال الكاتب هداه الله : "أنصحه أن
    يستغفر الله تعالى وقد تبين أن الكلام ليس منسوبا إليه ولا مدسوسا عليه"
    أقول :
    الكاتب هداه الله يلزم الشيخ ما هو منه
    بريئ فالشيخ حفظه الله لم يخطئ وقد بين مقصوده من الكلام فلماذا يتوب في أمر لم
    يخطئ فيه إنما أوتي شمس الدين من قبل تحريفه لكلام الشيخ ولا يستغرب هذا من
    الأشاعرة الذين حرفوا صفات ربهم عز و جل .
    ثم إني أقول وأين توبتك أنت يوم كذبت
    على الألباني وأدعيت انه تسبب في قتل زوجته؟؟؟
    وكذبت على الإمام ابن باديس
    وادعيت أنه صوفي؟
    وأثنيت على ابن العربي المعروف بالكفر والزندقة؟؟؟؟؟
    أتأمرون الناس بالبر و تنسون أنفسكم

    الوقفة الرابعة :
    قال الكاتب : " لو فرضنا أنه يقصد من
    اتصل به وليس الشعب الجزائري فهل يجوز له وصف المستفتي بالحمار؟"
    الجواب :
    المستفتي إن كان قصده طلب العلم فلا أما
    إذا كان من دعاة الفتنة فسبه في لحظة الغضب لله تعالى لا يؤاخذ عنه الإنسان
    فلعنهما وسبهما فلما خرجا قلت
    يا رسول الله من أصاب من الخير شيئا ما أصابه هذان قال وما ذاك قالت قلت لعنتهما
    وسببتهما قال ‏ ‏أو ما علمت ما شارطت عليه ربي قلت ‏ ‏اللهم إنما
    أنا بشر فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا

    و عن عبد الله
    بن عمر رضي الله عنهماقال: سمِعت رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلّم يقول: ((لا تمنعوا نِساءكُم المَساجِدَ إذَا اسْتأْذَنّكم إلَيهَا)) .
    فقال بِلاَلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ:واَللّه لَنَمْنَعُهُنَّ, فأقبل عَلَيْهِ عَبْدُ
    اللَّهِ بْن عُمرفَسَبَّهُ سَبًّا
    سَيِّئًا
    , مَا سَمِعْته سَبَّهُ مِثْلَهُ قَطُّ قال: أُخبِرك،
    عَن رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلّم وَتقولُ: وَاَللَّهِ لَنَمْنَعُهُنَّ
    !!

    وفي الختام :
    أسأل الله تعالى أن
    يرينا الحق حقا ويرزقنا إتباعه ويرزقنا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ولا يلبسه
    علينا فنضل

    ‏فعن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏ ‏دخل على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏رجلان فكلماه
    بشيء لا أدري ما هو فأغضباه
    وبعد أن تبين ظلمه للعلماء السلفيين وطلابه الموحدين هل سيرجع
    هذا الكاتب للحق أو يصر على أحكامه الحزبية الظالمة

    وإلا فلينتظر جولات
    سلفية قادمة تكشف الألاعيب والتلاعب بعقول شباب الأمة وشيبها .

    والله ينصر
    دينه الحق ويكبت خصومه إنه سميع الدعاء

    كتبه الفقير إلى عفو ربه جمال
    البليدي ليلة السبت 23 رجب 1429 ه




    _________________
    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 12:17 am